صناعة الدواجن تنتعش في إقليم كوردستان ويزيد انتاجها بنسبة 40 بالمائة

لا يوجد ردود
User offline. Last seen 9 سنة 13 اسبوع ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 31/03/2006

يقول مدير الثروة الحيوانية في وزارة الزراعة والموارد المائية في إقليم كوردستان، رمضان محمد، إنه بالرغم من الأزمة المالية ومشاكل التسويق وانخفاض الأسعار، فإن صناعة إنتاج الدواجن في إقليم كوردستان تقدمت وارتفعت انتاجية مشاريع الدواجن بنسب ملحوظة.

تفيد احصائيات وزارة الزراعة والموارد المائية بأن عدد مشاريع الدواجن في العام 2013 كان 1115 مشروعاً وكان انتاجها يبلغ 108 آلاف طن، وأنه كانت هناك ثمانية مشاريع لإنتاج بيض المائدة تنتج سنوياً 569 مليوناً و671 ألف بيضة، وبلغ عدد هذا النوع الأخير من المشاريع أحد عشر مشروعا في العام الماضي، أنتج ملياراً و595 مليوناً و410 ألف بيضة.

مشاريع الدواجن في إقليم كوردستان متكاملة، حيث أنها تضم جميع الحلقات الانتاجية من انتاج الفراخ الأصيلة، والمفاقس، وأمهات فروج اللحم، وفروج اللحم، والدجاج البيّاض، وبيض المائدة، ومذابح الدواجن ومعامل انتاج علف الدواجن.

وقال مدير الثروة الحيوانية في وزارة الزراعة، رمضان محمد، لشبكة رووداو الإعلامية: "رغم الأزمة المالية، تم في السنوات الأربعة الأخيرة تأسيس 274 مشروعا لتربية الدواجن، ثلاثة مشاريع لإنتاج بيض المائدة، أربعة مشاريع لإنتاج أمهات فروج اللحم، 17 مفقس دواجن و11 معمل علف في إقليم كوردستان بطاقات إنتاجية عالية، ولهذا زاد إنتاج لحوم الدواجن بنسبة 40%، هذا إضافة إلى 300 مشروع لتربية الدواجن تم تأسيسه بدون رخصة".

الهدف الذي يتطلع إليه رمضان محمد ورفاقه في وزارة الزراعة، هو تحويل إقليم كوردستان إلى مركز لصناعة انتاج الدواجن في العراق، وتزويد جميع المحافظات العراقية بمنتجات الدواجن.

ويقول محمد: "لغرض الحفاظ على انتاج هذا القطاع وتنميته، يجب أن تضع حكومة الإقليم حداً لاستيراد لحوم الدواجن، لأن متابعاتنا أظهرت بأن 30% من مشاريع الدواجن توقفت بسبب عدم تمكنها من تسويق منتجاتها، في حين أن أغلب مشاريعنا تسوق منتجاتها في المدن العراقية الأخرى في حين تذهب ملايين الدولارات إلى الخارج سنوياً لشراء لحوم الدواجن والبيض".

المصدر روداو