التربية تطلب من مديرياتها معالجة أوضاع الطلاب الراسبين في المعاهد المتوسطة

لا يوجد ردود
صورة  suzdil's
User offline. Last seen 6 سنة 38 اسبوع ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 10/11/2006

طلبت وزارة التربية من مديرياتها في جميع المحافظات معالجة أوضاع الطلاب الراسبين في السنة الأولى والثانية في العام الدراسي 2010-2011، وذلك عملاً بالقرار الصادر عن المجلس الأعلى للمعاهد المتوسطة في وزارة التعليم العالي

وذكرت صحيفة الثورة الرسمية، في عددها الصادر يوم السبت أن "القرار تضمن أن يمنح طالب السنة الثانية الراسب أوالمتوقف تخرجه من داخل المعهد أو من خارجه في العام الدراسي 2010-2011 دورة امتحانيه إضافية يقدم بها مقررات الفصل الثاني خلال الأسبوع الذي يسبق امتحانات الفصل الأول من العام الدراسي 2011-2012 وتراعى أحكام المواد 3،2،1 من القرار 23 شهر أيار للعام الجاري، إذا تقدم الطالب لامتحانات الفصل الثاني أو الدورة الصيفية ولا يحتسب العام الدراسي 2010-2011 بالنسبة إلى طلاب السنتين من مدد فرص التقدم للامتحانات في حال استنفدوا فرص التقدم للامتحانات من داخل المعهد أو خارجه في هذا العام".‏

وكان المجلس الأعلى للمعاهد المتوسطة في الوزارة أصدر قرارا يتعلق بالطلاب الراسبين في السنة الأولى والثانية من المعاهد المتوسطة، وطالب تعميمه على المعاهد التقانية الصناعية والتجارية المصرفية والاقتصاد المنزلي والرياضية والموسيقية والتربية الفنية التشكيلية التطبيقية التابعة لوزارة التربية ويشرف عليها المجلس الأعلى للمعاهد المتوسطة.‏

وبين القرار أنه يستفيد طلاب السنة الأولى المستنفدين قبل العام الدراسي 2010-2011 والذين تقدموا إلى الدورة الاستثنائية من الفصل الأول أو الثاني أو الدورة الصيفية من العام الدراسي 2010-2011 في أحكام المادة 1 من هذا القرار في حال تبدل وضعهم ويستفيد الطلاب المذكورين من المساعدات الامتحانية وفق أحكام القرار 7 لعام 2011 وإذا لم يتبدل وضعهم يعتبرون مستنفدين.

يشار إلى أن المجلس الأعلى للمعاهد المتوسطة أصدر مؤخراً، قرارا تضمن عدة مواد منها أن الطالب ينقل من السنة الأولى إلى الثانية إن كان يحمل خمسة مقررات على الأكثر مهما كان نوع هذه المقررات وذلك للعام الدراسي 2010-2011 فقط، ويستفيد الطالب من المساعدات الامتحانية الصادرة بالقرار رقم7 تاريخ التاسع من حزيران الماضي.‏

‏س.ش
 

نحن لا نكتب أهداءاً إلا للغرباء
أما الذين نحبهم فهم جزء من الكتاب وليسوا بحاجة إلى تواقيعاً في الصفحات