نفايات حيّة ...

رد واحد [اخر رد]
User offline. Last seen سنة واحدة 26 اسبوع ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 28/02/2011

لتعلم بأن العقل مجرد تفاهات ونفايات
أقولها رغم أنها ستزعج كثيرين من المثقفين والمتعلمين والباحثين ... لكن الحقيقة مُرّة لا تعرف مجاملات
ليس الأمر أنك يوماً ما تسمع أصوات هذه التفاهات ويوماً آخر تختفي جميع الأصوات
فتجلس لتحاول إيقاف نهرها الموحِل عن الجريان وتدخل في صراع مع الأفكار
لا تفعل هذا، فكلما حاولت إيقافها كلما منحتها طاقة وجعلتها أقوى وأعنف واشتدّ بينك وبينها الصراع
إنها نفايات حيّة ... تحيا بنفسها وإن حاولتَ قصّ أوراقها فسوف تعود لتنمو من جديد
 
مراقبتها مواجهتها دون التدخل بها أو ملاحقتها لا يعني سوى أنك الآن تحاول أن تخرجها من ظلمات اللاوعي حيث تحيا هناك فهو مكانها حين تفعل ذلك ستتفاجأ بكمية الأفكار وعنفها وظلامها والخوف الذي قد تسببه لك لا يهم تابع المراقبة والمشاهدة ولا تتدخل بها ولا تمنعها
هذا سيجعلك تعي بعد فترة بأنك لست هذه النفايات
لست هذه الحماقات
نهر شاسع يفصل بينك وبينها
هويتك مختلفة تماماً عن هويتها
ستبقى النفايات إذاً لكن ما سيحدث هو أنك لن تعود لتتحدّد بها
لن تتخذها هوية لك فتمسح هويتك في هويتها
لن تخاف منها
لن تستمع لها
لن تلحق بها
لن ترضخ لها
ستكون سيداً عليها
 
لذا ما عليك في هذه سوى أن تشاهد أي شيء داخلك يأتيك منها دون أن تحاول تغييرها أو تحويلها
راقبها شاهِدها وتذكر أمراً واحداً تذكر دوماً  بأن "أنا لست هذا" أي أنك لست ما يدور من أفكار وسيناريوهات وأفلام ومسلسلات داخلك
دع هذه الجملة تكون كجملة ذِكر خلال هذه التقنية: "أنا لست هذا"
ردِّدها بوعي شديد وثقة أكيدة "أنا لست هذا"
بعد فترة ستلحظ تغيير كبير
لازالت النفايات موجودة لكنك تحرّرت منها وخرجت من قبضتها وهجرْتَ هويتها

 

صورة  ديلما's
User offline. Last seen 5 سنة 43 اسبوع ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 09/06/2011

موضوع جميل جدا
شكرا سر الحب لللاختيار الموفق
تقبل مروري

ديلما

أروع ما قد يكون في العمر ( حب ) ولكن الأروع ! أن يزهو بالوفاء ..

وأروع ما في القلب ( نبضات ) ولكن الأروع أن ينبض بالدعاء