تتجدد المناهج و تتجمد العقول

2 ردود [اخر رد]
مشترك منذ تاريخ: 27/09/2007

تتجدد المناهج و تتجمد العقول
_ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _

تحية طيبة ..
لا شك أن غاية كل تغيير و تجديد هو إحداث تفتح فكري
و تنمية ثقافية و عقلية في المجالات كافة ..

أما في بلادنا فإن التجديد يفرض فرضا دون مناقشة
كأنها وسيلة حديثة من وسائل تجميد العقل و الالتزام بثباته
و هذا ما لمسته عمليا في المناهج الدراسية التي تتغير في سوريا
فلا واضعي المناهج و لا الوزارة و لا المتدربون وعوا العملية التربوية
و لا فهموا من خطة المنهاج و طرائقه لأن هذه الخطط يجب ان يرافقها أجواء تربوية و تقنية مناسبة ..

اتبعت دورة مناهج و رأيت العجب ..!!
وجدت عقول تربوية جامدة ليس لها أدنى صلة بالتربية
و لا أدنى علاقة بالتغيير
و ليست مستعدة أن تشغل أدمغتها و تلين لتتماشى مع التجديد
وجدتها تشمئز من كل تغيير و تحب الثبات في كل شيء
جل همها خلافات لفظية لا تقدم و لا تؤخر ..

كان لا بد و تماشيا مع تجدد المناهج أن تقوم وزارة التربية
بحملة تمشيط للفساد المستشري في سلك التربية بل تحولت هيئات الرقابة إلى خلايا الرشاوي ..
و أن تقوم بحل كل الأمور المعيقة للتطور الفكري و التنمية العقلية و منها :
_ المناهج الجديدة تعتمد طرق الحوار و هذا يتطلب ملاكات أقل
لعدد الطلاب في كل شعبة صفية لا يتجاوز 15 طالبا
و ليس 40 طالب كما السابق
لكن الحديث عن تخفيض الملاكات ضرب من الخيال

_ تسيير أمور المدارس و المدرسين و القضاء على الرشوة
كعمليات انتقال المعلمين التي تقوم
على الرشاوي و فيتامين واو

_ تأمين دورات تدريبية مناسبة للمدرسين توضح لهم و تعلمهم الخطط و الطرائق
التدريسية لا دورات شكلية كما نعهدها فقط هدفها مجرد الحضور ..!
فكيف أكون مدرسا ناجحا إن لم أحصل على تدريب مناسب

و ملخص القول :
بحق هناك عقول تغير و تجدد و تجمد حسب أهوائها و رغباتها
لا حسب متطلبات التجديد خدمة التنمية
فهي بحق :
( جددت المناهج بعقول جامدة )

و دمتم بخير

_ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _

علمتنا الحياة أن ندفع ثمن كل ابتسامة سيلا من الدموع

User offline. Last seen 3 اسبوع ساعة واحدة ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 01/10/2007

صدقت اخي عماد

اثناء طرح مشروع المناهج الجديدة كنت في زيارة لمديرية التربية وكالعادة روتين الاوراق المتعب وورقة ضائعة جاري البحث عنها في اضابير من خباها لغاية في نفس الموظف والتي ربما تعرضك لخسارة معنوية ومادية كبيرة من اجل دنائة بعض النفوس

لاحظت تجهم وجوه بعض الموجهين التربوين في الدائرة وصخب بعض الاخر في حين رايت العكس في وجوه البعض الاخر والمدرسين الذين رايتهم ومعناتهم من المناهج الجديدة والتي تتغير بين كل حين وكيفية التعامل مع المناهج وطريقة التدريس الخاطئة للطلبة مع المنهاج بدون اي خطة او طريقة للتعليم والتي لاتهم القائمين عليها بمجرد مصالح لتغيير العقول باتجاه مايخدم مصالحم حتى وان كانت على حساب جيل كامل ولكن للاسف نرى الكثيرين لايضعون اي علامات استفهام لهذه التغيرات في مجال التدريس والمناهج

جميل ان يكون هناك تغيرفي اي جهة من مجالات الحياة والتعليم ولكن ليس لهذه الدرجة وتحكم ايدي خفية للعب في هذه المجال العلمي لمجتمع كل همه تعليم ابناءهم بالطرق الصحيحة وتامين مستقبلهم بما يخدم المصلحة الخاصة والعامة

صديقي عماد ربما انت تعاني هذا في الممارسة والتدريب والذي نعرف انه ضئيل جدا والتعب الذي تلقونهم من جراء الوصول للاسلوب المناسب للتدريس والمفاجاة بالتغيير للقديم ومنهاج جديد على الساحة .....والموضوع يطول وانت ادرى بما اراه لانك من مجال التدريس

ولكن ربما ولو انني اعر جيدا بان نفابتكم كما نقاباتنا الاخرى لاتحل ولاتربط ابدا لوضع بعض الحلول ولكن نتامل خيرا في المستقبل ان شاء الله

مشترك منذ تاريخ: 27/09/2007

أشكرك أخي مموزين على ما تفضلت به من شجون
و كما ذكرت فإن النقابة لا ناقة لها و لا جمل في عمليات الحل و الربط
بل هم ايضا أحجار شطرنج وضعت لخدمة من هم أكبر منهم
لخدمة مصالحهم و نواياهم و دوام بقائهم على الكراسي المريحة بجيوب مليئة
تمتلئ من رشاوي المراجعين الذين يعدون كروافد نهر النيل تصب في جيوبهم
و الأنكى من ذلك أن الحديث عن الفساد غدا أكثر الأشياء صمتا و خطورة
خشية محاسبة المسؤولين المتنفذين
و دمتم بخير

_ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _

علمتنا الحياة أن ندفع ثمن كل ابتسامة سيلا من الدموع