التربية: الخميس القادم عطلة عيد المعلم العربي

لا يوجد ردود
صورة  suzdil's
User offline. Last seen 6 سنة 46 اسبوع ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 10/11/2006

بمناسبة عيد المعلم العربي تعطل الخميس القادم المدارس الرسمية والخاصة والمستولى عليها وما في حكمها ودور المعلمين والمعاهد التابعة لوزارة التربية والادارات الفرعية في المحافظات والادارة المركزية والمركز الوطني للمتميزين والهيئة العامة لأبنية التعليم والمؤسسة العامة للطباعة وفروعها في المحافظات.

وفي هذا الاطار طلبت وزارة التربية من مديرياتها التعميم على المدارس العامة والخاصة والمعاهد تخصيص الحصة الدرسية الاخيرة في العشرين من الشهر الجاري للحديث عن عيد المعلم العربي ودوره الريادي المتميز وطنيا وقوميا وتربويا ولاسيما في التمكين للغة العربية وتوعية الاجيال بثقافة المقاومة وفكرها للتصدي للممارسات العدوانية والصهيونية على شعبنا العربي.
وتوجهت وزارة التربية في هذه المناسبة بالتهنئة لجميع معلميها ومدرسيها وكامل جهازها الاداري معبرة عن اعتزازها بهم وبدورهم في صناعة حاضر الوطن ومستقبله .
نقابة المعلمين: متابعة كل ما من شانه رعاية مصالح المعلم والدفاع عن حقوقه
وأكد المكتب التنفيذي لنقابة المعلمين دور المعلم في بناء أجيال الوطن وإزاحة الجهل عنهم ومكافحة الفساد وتنشئة الجيل الواعي المتسلح بالعلم والفكر القومي والمجسد للحلم العربي بالوحدة والمستقبل المشرق.
ونوه المكتب التنفيذي في بيان أصدره بمناسبة عيد المعلم العربي الحادي والخمسين بالإرادة الصلبة والعزيمة القوية التي يمضي بها المعلمون في أداء رسالتهم التربوية والقومية المبنية على حب الوطن وبذل أقصى الجهود لإعلاء شأنه وتعميق مبدأ الانتماء والإخلاص في أذهان أبنائه إضافة إلى جهودهم في محاربة كل ما يسييء إلى التراث والقيم العربية الأصيلة ومقاومة الهجمات التي تهدف إلى تشويه الثقافة والحضارة العربيتين.
ولفت إلى الدور الكبير الذي ينهض به المعلمون في متابعة عملية التطوير والتنمية وبناء الإنسان وإعلاء صروح الوطن ومهمتهم في حماية اللغة العربية الفصيحة التي كانت وماتزال من أهم الروابط التي تجمع أبناء الأمة والتزامهم بالمبادئ والثوابت القومية والوطنية والدفاع عن كرامة الأمة العربية المجيدة وحقوقها.
وأشار البيان إلى أن النقابة واعترافاً منها بدور المعلمين وجهودهم تتابع العمل لتحقيق كل ما من شأنه رفع المستوى المادي والمعنوي للمعلم ورعاية مصالحه والدفاع عن حقوقه.

س.س

نحن لا نكتب أهداءاً إلا للغرباء
أما الذين نحبهم فهم جزء من الكتاب وليسوا بحاجة إلى تواقيعاً في الصفحات