مجلس جامعة دمشق يطالب بتخفيض علامة النجاح في الكليات العلمية التي تعتمد نسبة 60%

لا يوجد ردود
صورة  suzdil's
User offline. Last seen 6 سنة 38 اسبوع ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 10/11/2006

أشار وزير التعليم العالي غياث بركات إلى "متابعة الخطط لتأمين المستلزمات الأساسية في فروع جامعة دمشق المحدثة في محافظات درعا والسويداء والقنيطرة, للوصول إلى الجهوزية الكاملة لتلك المنشآت التنموية التي تنعكس ايجابياً على أبناء المنطقة".

ولفت بركات خلال الاجتماع الموسع لمجلس جامعة دمشق ومجلس البحث العلمي والدراسات العليا إلى تصدي الجامعة إلى افتتاح العديد من الاختصاصات النوعية المرتبطة بالاحتياجات المجتمعية وخاصة في مجال السياحة, مع تعزيز دور الطلبة من خلال التشاركية في اقتراح الحلول التي من شأنها رفع سوية التعليم العالي بالتنسيق مع الاتحاد الوطني لطلبة سورية ووضع الآليات المناسبة للمزيد من التواصل والحوار معهم".
كما أشار بركات إلى "حرص الوزارة على توفير مستلزمات العملية البحثية وتفعيلها من خلال إعادة هيكلة البحث العلمي ليسهم في خطط التنمية الشاملة، وقد برز ذلك من خلال العديد من التطورات النوعية الخاصة بآليات وتشريعات ومجالات البحث العلمي في الجامعات، وتشكيل أكثر من 600 وحدة بحثية في الجامعات، وإحداث ممثليات عن صندوق البحث العلمي والتطوير التقاني للتعليم العالي".
وفي السياق ذاته, أشار المجلس إلى ضرورة التأكيد على ربط مشاريع الماجستير والدكتوراه بالاحتياجات التنموية، بحيث يتم توجيه الطلاب إلى مشاريع بحثية تتميز بموضوعيتها وقابليتها للنشر في المجلات العلمية المحكمة والطلب الى المجالس المعنية لدراسة المطلب الطلابي لتخفيض علامة النجاح في الكليات العلمية التي تعتمد نسبة 60% للنجاح في المقرر إضافة إلى العمل على ضمان دقة وموضوعية اختبارات القبول الجامعي والتي تهدف إلى قياس القدرات والمهارات الأساسية للطلاب لتعتمد كمعيار يضاف الى معيار الثانوية العامة في القبول الجامعي.
وشهد التعليم العالي خلال السنوات الأخيرة حزمة من التشريعات والإجراءات لتوفير مناخ من شأنه أن يسهم في دفع عجلة البحث العلمي تمثلت في تحديث البنية القانونية والتشريعية للبحث العلمي بالتعاون مع الهيئات العلمية الوطنية والخارجية وتعزيز مصادر تمويل البحث العلمي في مؤسسات التعليم العالي من خلال إحداث صندوق البحث العلمي والتطوير التقاني للتعليم العالي بهدف تمويل المشاريع والبرامج البحثية العلمية الرامية إلى حل المشكلات الفنية التي تواجهها المؤسسات الوطنية.
يذكر أن جامعة دمشق تتوزع على 28 كلية في محافظات ( دمشق 18 كلية – درعا 4 كليات – السويداء 4 كليات – القنيطرة كليتان)، ويبلغ عدد الطلاب فيها 118628 طالب وطالبة للعام الدراسي 2009/2010، وفي التعليم المفتوح بلغ 64187 طالب وطالبة ، وعدد أعضاء الهيئة التدريسية 2196 ، وإعداد الموفدين 708، وإعداد المعيدين 627.

س.ش

نحن لا نكتب أهداءاً إلا للغرباء
أما الذين نحبهم فهم جزء من الكتاب وليسوا بحاجة إلى تواقيعاً في الصفحات