توجيهات لرؤساء الجامعات بتمديد فترات الامتحانات في الدورتين الفصلية الثانية والصيفية

لا يوجد ردود
صورة  suzdil's
User offline. Last seen 6 سنة 46 اسبوع ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 10/11/2006

وجه وزير التعليم العالي غياث بركات رؤساء الجامعات للعمل على تمديد فترات الامتحانات في الدورتين الفصلية الثانية والصيفية، بسبب الحاجة للتمديد، في ضوء تجربة امتحانات الفصل الدراسي الأول.

وقال موقع وزارة التعليم العالي إن "بركات وجه رؤساء الجامعات للعمل على تمديد فترات الامتحانات في الدورتين الفصلية الثانية والصيفية، بما يتناسب مع العبء الامتحاني ومصلحة الطلبة".
وجاء التمديد بناءً على اقتراح الاتحاد الوطني لطلبة سورية، وعلى المناقشات التي تمت في اللقاء الحواري مع الهيئات الإدارية للاتحاد في جامعة تشرين حول قضايا التعليم العالي، وما طرح بشأن النظام الفصلي المعدل، الذي يؤكد وجود حاجة لتمديد مدة الدورة الامتحانية الفصلية الثانية في ضوء تجربة امتحانات الفصل الدراسي الأول.
وبموجب المادة (2) من قرار مجلس التعليم العالي رقم 458 لعام 2010 يجوز لمجلس الجامعة، أن يعيد النظر في المواعيد المبينة في التقويم الجامعي، ومن ضمنها مواعيد امتحانات الدورة الفصلية الثانية والصيفية.‏
وكانت امتحانات الفصل الدراسي الأول للمرحلة الأولى بدأت وفق النظام الفصلي المعدل الجديد في جامعة دمشق، في 16 كانون الثاني، واستمرت لغاية يوم 31 من الشهر نفسه.
وأصدر الرئيس بشار الأسد، منذ شهر حزيران الماضي المرسوم رقم (245) لعام 2010، القاضي بإجراء تعديلات على اللائحة التنفيذية لقانون تنظيم الجامعات الصادرة بالمرسوم رقم (250) لعام 2006.
وبموجب المرسوم تُجري الجامعات ثلاث دورات امتحانيه في السنة الدراسية، وتشمل امتحانات كل فصل المقررات التي يتم تدريسها في هذا الفصل فقط، كما تُجري الجامعات امتحاناً صيفياً يشمل مقررات الفصلين معاً.
وبموجب المرسوم يحق للطالب الدخول إلى امتحانات الدورة الصيفية، إذا كان مجموع المقررات التي يحملها لايزيد على 8 مقررات.
وسمح المرسوم لطلاب السنة النهائية الذين استنفدوا مدة الإبقاء على التسجيل بالتقدم من خارج الجامعة إلى 5 دورات امتحانيه متتالية تلي مباشرة الدورة التي استنفد بها فرص التسجيل.

س.ش

نحن لا نكتب أهداءاً إلا للغرباء
أما الذين نحبهم فهم جزء من الكتاب وليسوا بحاجة إلى تواقيعاً في الصفحات