اختتام المرحلة الأولى من مسابقة تمكين اللغة العربية في دمشق بمشاركة 500 مشارك

لا يوجد ردود
صورة  suzdil's
User offline. Last seen 6 سنة 39 اسبوع ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 10/11/2006

يستعد المشاركون في المسابقة الوطنية الثانية لتمكين اللغة العربية لبدء المرحلة الثانية في 26 شباط الحالي المتضمنة امتحاناً شفوياً، حيث تقام هذه المسابقة بمبادرة من منظمة اتحاد شبيبة الثورة وبالتعاون مع وزارة التربية ولجنة التمكين للغة العربية.

وحول المسابقة قال رئيس مكتب الأنشطة التربوية والرياضية بفرع الشبيبة في دمشق ماهر شيخ الأرض لسيريانيوز إنه "انتهت المرحلة الأولي من الامتحان التحريرية في فرع دمشق بمشاركة 500 طالب وطالبة من المرحلتين الإعدادية والثانوية للصفين السابع والعاشر، بالاعتماد على وثيقة المعايير الوطنية التي اعتمدتها وزارة التربية في هذا المجال".
وتابع شيخ الأرض إنه "تبدأ في 26 شباط المرحلة الثانية المتضمنة الاختبار الشفوي، حيث يقام هذا الاختبار في إطار جملة من المحددات هي مقابلات الثقافة العامة، سرعة البديهة، دقة المحاكمة، التواصل، ردود الأفعال، والهدف من هذه المقابلات هو كسر الحاجز أو تذويب الجليد بين المتسابق واللجنة وتأمين الحد الأدنى للشعور بالارتياح والقدرة على التعبير".
وأردف رئيس مكتب الأنشطة إنه "توجد لجنة ثانية مهمتها الاستماع لإلقاء الأبيات الشعرية - الحفظ - سلامة اللغة - سلامة النطق - الأداء الشعري الذي يقصد به تمثل المعاني بالوجه واليدين واستخدام التنغيم ومراعاة التقطيع الصوتي وعلامات الترقيم، بينما توجد لجنة ثالثة هي لجنة الخطابة ومحدداتها هي صحة الأفكار، تسلسلها، منقيتها، ترابطها، استخدام البراهين، إيراد الشواهد، والتعبير عنها بجمل وتراكيب تناسبها، سلامة اللغة، وسلامة النطق، كما يطرح على المتسابق موقف حياتي وواقعي وثيق الصلة بخبراته".
وأوضح شيخ الأرض إن "المرحلة الأولى تجري على مستوى المدارس حيث يختار المدرسون الطلاب المتميزين في اللغة العربية من الصفين الأول الإعدادي والأول الثانوي تمهيداً للمرحلة الثانية بين 19 و 26 شباط الحالي والتي ستجري على مستوى الروابط وتتضمن امتحانا تحريريا وآخر شفويا".
وأشار شيخ الأرض إلى أن "معايير تميز الطالب لإشراكه في المرحلة الحالية تستند أولاً إلى علامته في اللغة العربية بالامتحان النصفي الأخير، حيث يجب أن تكون هذه العلامة 55 فما فوق من أصل العلامة الكاملة بالنسبة لطلاب الأول الإعدادي، و45 فما فوق بالنسبة لطلاب الأول الثانوي، مع مراعاة بروز الطالب في الأنشطة الصفية وغير الصفية المتعلقة باللغة العربية وامتلاكه القدرة على التعبير بلغة فصحى سليمة إضافة إلى موهبة الكتابة في أحد الفنون الأدبية".
وستجري المرحلة الثالثة في آذار القادم على مستوى الفرع من خلال امتحان تحريري تكون الأسئلة فيه مركزية ويعد الحاصل على درجة 85% فما فوق متأهلاً للمشاركة في الامتحان الشفوي في حين يترشح للمرحلة الأخيرة على المستوى الوطني من ينال درجة 90 % فما فوق.
وتشمل مسابقة تمكين اللغة العربية أربع مراحل, الأولى على مستوى الوحدات والثانية على مستوى الروابط والثالثة على مستوى الفرع ثم على مستوى القطر.
وتهدف مسابقة تمكين اللغة العربية حسب اتحاد شبيبة الثورة إلى تمكين الشباب من لغتهم العربية الأم, كونها تشكل الأساس المتين للوحدة الوطنية والقومية, وتنمية وقياس مدى تمكين المتعلمين من مهارات اللغة العربية الأربع وهي: الاستماع, والتعبير الشفهي, والقراءة والتعبير الكتابي.

س.ش

نحن لا نكتب أهداءاً إلا للغرباء
أما الذين نحبهم فهم جزء من الكتاب وليسوا بحاجة إلى تواقيعاً في الصفحات