وزير التربية: ملحق تعيينات للناجحين في مسابقة المدرسين الأخيرة قبل العام الدراسي المقبل

رد واحد [اخر رد]
صورة  suzdil's
User offline. Last seen 6 سنة 47 اسبوع ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 10/11/2006

كشف وزير التربية علي سعد أن الوزارة تعد ملحق تعيينات الناجحين في مسابقة المدرسين الأخيرة بعد التحاق المعينين الجدد بأماكن عملهم حيث تحسب شواغر من لم يلتحقوا والشواغر الموجودة بحكم الاستقالات وغيرها فضلا عن المتوافر من الملاك وكل ذلك يكون أكثر وضوحا مع نهاية العام الدراسي.

وقال سعد, خلال لقاءه الموجهين التربويين والاختصاصيين ورؤساء المجمعات التربوية والدوائر في مديرية تربية دير الزور, إنه "مع نهاية العام الدراسي تحدد الحاجات بشكل دقيق ويصدر الملحق وفق تسلسل النجاح والحاجة ووفق الأسس ذاتها التي اعتمدت للمسابقة وفي ضوء توافر الاعتماد, يلتحق المعينون مع بداية العام الدراسي".
وعينت وزارة التربية في أيلول الماضي، 5574 شخص من أصل 18 ألف ناجح في مسابقة انتقاء مدرسين ومعلمي صف ومرشدين وأمناء مكتبات ومعاوني رؤساء شعب في وزارة التربية، وتم توزيعهم على 4 محافظات محتاجة هي (الحسكة والرقة ودير الزور وحلب)، بالإضافة إلى منطقتي تدمر والسخنة في حمص.
وفي سياق متصل, أكد وزير التربية, على أهمية دور الموجهين التربويين والاختصاصيين في الميدان من خلال متابعتهم توزيع المدارس وفق الخريطة المدرسية وحسب الحاجة لتحقيق أهدافها التربوية وأهمها نوعية التعليم, مشيرا إلى دورهم في تقييم الواقع وطرح المقترحات والآراء بما ينعكس على سير العملية التربوية مبينا في هذا الصدد أنه سيصدر قريبا تعيين موجهين جدد وفق المناطق والمدن في المحافظات.
كما استمع سعد من الحضور حول مدى متابعتهم للدورات الطرائقية التي أقامتها وتقيمها المديرية للمناهج الجديدة وجدوى هذه الدورات في إنعاش خبرات المدربين والمعلمين وتزويدهم بالمعرفة المناسبة, مؤكدا على استمرارية هذه الدورات حتى انتهاء تطبيق المناهج كلها2011-2012.
وأقامت وزارة التربية في بداية العام الدراسي دورات طرائقية للمعلمين لان هناك طرائق حديثة أدخلت على المنهاج وعلى المعلم أن يستوعب هذه الطرائق وان يتم تبادل الرأي حول أفضل الطرائق للوصول إلى المتعلم لكي يتعلم كيف يتعلم ويعلم وفق الظروف المتاحة والبنية التحتية المتوافرة في مدارسنا وسيكون المعلم في دور متطور كما هو حال المناهج في ضوء النظريات التربوية .
وحمل سعد الموجهين "مسؤولية" التحقق من استخدام أدلة المعلمين الدائم من قبل المعلمين والمدرسين, مشيراً إلى "ضرورة استثمارها بالشكل الأمثل بما يلبي الحاجة التي وجدت منها وبما ينعكس على البيئة التعليمية للطالب والمدرس معا".
وكانت وزارة التربية قد خصصت بوقت سابق 6 مليار ليرة لتأمين الوسائل التعليمية الخاصة بالمدارس ولتوفير البيئة التعليمية الأفضل للطلبة، واستكمالاً لما هو متوافر في المدارس من وسائل تساعد المتعلمين على استيعاب وتطبيق المناهج الجديدة .

س.ش

نحن لا نكتب أهداءاً إلا للغرباء
أما الذين نحبهم فهم جزء من الكتاب وليسوا بحاجة إلى تواقيعاً في الصفحات

 

صورة  Nabil Yousif's
User offline. Last seen 39 اسبوع 3 أيام ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 10/08/2010

شكرا كتييييييير عالأخبار أخ سوزدل

NY