11 نيسان موعد بدء المزايدة العلنية للمشغل الثالث

لا يوجد ردود
صورة  suzdil's
User offline. Last seen 6 سنة 29 اسبوع ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 10/11/2006

حددت مؤسسة الاتصالات يوم 11 نيسان القادم موعداً للمزايدة العلنية لدخول المشغل الثالث إلى القطر، والتي ستقدم فيها الشركات المتنافسة خططها التسويقية لتتم دراستها من قبل مؤسسة الاتصالات، ومن ثم ستتبعها المرحلة الأخيرة "المزايدة العلنية" والتي سيتنافس فيها خمسة مشغلين.

وكانت وزارة الاتصالات أعلنت أواخر أيلول الماضي من العام الفائت عن بدء مرحلة التأهيل الأولي لإجراءات منح رخصة ثالثة للاتصالات النقالة بغرض تنفيذ وتشغيل شبكة للاتصالات النقالة وتقديم خدمات الاتصالات الخلوية على الأراضي السورية.
ونقلت تقارير إعلامية عن مدير عام مؤسسة الاتصالات ناظم بحصاص قوله "إن خطة إدخال المشغل أصبحت الآن في مرحلتها الثانية وهي مرحلة التأهيل المسبق"، لافتاً إلى أن "المشغل الثالث لن يتم التعاقد معه على مبدأ BOT وسيساهم في تخفيض أسعار مكالمات الخلوي وستساهم المؤسسة معه بنسبة 20 بالمئة".
وأضاف بحصاص أن "المؤسسة في تحولها الجديد إلى شركة تجارية ستعتمد على نشر ثقافة الجودة بشكل واسع من خلال تحقيق الجودة الشاملة للشبكة, بالإضافة إلى جودة التعليمات في الأداء وهو ما يفرض معايير عدة من الواجب اتباعها". 
وفي سباق متصل أكد مدير عام مؤسسة الاتصالات أن "المؤسسة وضعت هذا العام خطة لنشر الحزمة العريضة من خلال تركيب 100 ألف بوابة ADSL، كما ستتوفر مع نهاية الشهر العاشر حوالي 400 ألف بوابة جديدة، في حين تم تركيب 38 ألف بوابة العام الماضي بنسبة تنفيذ 70٪ ليصبح عدد البوابات الكلي على الشبكة 70 ألف بوابة معظمها في دمشق وحلب".
وعن أسباب انخفاض السرعات في خدمة الانترنت أرجع بحصاص السبب إلى "عدة عوامل تتعلق بالمشترك والحاسب والبوابة نفسها التي ربما تتعرض للأعطال، إضافة لأسباب تتعلق بالشبكة النحاسية التي في حال تعرضها للمياه تضعف قدرتها على نقل الخدمة، وأحياناً يكون السبب في شبكة تبادل المعطيات"، مشيراً إلى أن "تزايد عدد المشتركين على الشبكة يزيد من البطء ولاسيما أن طريقة التسعير بالنسبة لـ ADSLمثلاً 56 سرعة بمبلغ "1000 ليرة شهرياً" بالإضافة إلى أن هناك ساعات للذروة تنخفض فيها السرعات".
ويأمل السوريون بأن يسهم دخول مشغل ثالث في تحقيق التنافس الذي يؤدي إلى تخفيضات حقيقية بالأسعار، ورفع حقيقي بجودة الخدمة الخلوية في سورية.
يشار إلى أن سوق الاتصالات في سورية من الأسواق القليلة التي لا يتجاوز نسبة انتشار الخلوي فيها 47 % مقارنة مع الدول المشابهة المجاورة التي تعدت فيها 60 و70 % في بعضها وحتى 90 % في بعضها الآخر.

س.ن

 

نحن لا نكتب أهداءاً إلا للغرباء
أما الذين نحبهم فهم جزء من الكتاب وليسوا بحاجة إلى تواقيعاً في الصفحات