استجابة لرغبة الطلاب.. الوحدة الأولى في المدينة الجامعية تفتح أبوابها والصيانة تؤجل للعام القادم

لا يوجد ردود
صورة  suzdil's
User offline. Last seen 6 سنة 34 اسبوع ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 10/11/2006

قال مدير مدينة باسل الأسد الجامعية التابعة لجامعة دمشق الدكتور حسان الكردي لسيريانيوز إنه "تم تأجيل صيانة الوحدة الأولى في المدينة الجامعية بدمشق، استجابة لرغبة الطلبة في وضع الوحدة بالاستثمار للعام الحالي وتأجيل صيانتها للعام الدراسي القادم".

وكان من المقرر للعام الحالي عدم تسليم غرف الوحدة الأولى في مدينة باسل الأسد الجامعية للطلبة، إذ كانت إدارة المدينة ستقوم بصيانتها صيانة إنشائية، بكل ما تحتويه.
وتابع الكردي أنه "وبسبب نجاح عدد كبير من الطلبة في الدورة الاستثنائية ومن جميع الفروع فإن الطلبة تقدموا بأن لا تتم عمليات الصيانة للعام الحالي، لأنه إن تمت سيتم توزيع طلبة الوحدة الأولى على بقية الوحدات السكنية وبالتالي سيكون هناك ضغط في عدد الطلبة في غرف الوحدات الأخرى"، متابعاً "ما أدى بإدارة المدينة إلى إلغاء العقد الشبه الموقع مع شركة من القطاع العام وإنهاء علميات الصيانة للوحدة على أن تبدأ العام القادم حسب تصريح مدير المدينة الجامعية لسيريانيوز.
ويسكن في الوحدة الأولى في المدينة الجامعية بدمشق، طلبة كلية الطب البشري والأسنان، إضافة إلى طلبة الصيدلة، وطلبة الجولان السوري المحتل، فضلاً عن عدد من الطلبة العرب، إذ تتسع الوحدة الأولى إلى 2203 طالب.
وعن طلب الطلبة لضرورة صيانة المصاعد الوحدة ونظام التدفئة، وعد مدير المدينة بإجراء الصيانة للوحدة خلال الأيام القادمة"، مضيفاً أن "إدارة المدينة الجامعية في دمشق ستعمل على إزالة كافة الصعوبات التي يعاني منها الطلبة في الوحدة الأولى للعام الحالي، ليتم استلامها منهم في شهر تموز من عام 2011 وصيانتها صيانة إنشائية كاملة".
وبلغ عدد طلاب المدينة الجامعية العام الماضي 11550 طالباً وطالبة منهم 10336 طالباً من المرحلة الجامعية الأولى من سوريين وعرب وأجانب و1214 من طلاب الدراسات العليا يتوزعون على 28 وحدة سكنية في مناطق المزة والتل وبرزة والطبالة.
وتتيح المدينة الجامعية المجال قبل انتهاء العام الدراسي لكافة طلاب كليات الجامعة الراغبين بالسكن في المدينة بتقديم طلباتهم شريطة أن يبعد مكان سكنهم الأصلي 60 كيلومتراً عن دمشق بغض النظر عن طبيعة نتائجهم الدراسية لتقوم إدارة المدينة بدراسة تلك الطلبات والتأكد من نتائجهم ليصار إلى إعلان قوائم المقبولين بالسكن مع بداية الشهر التاسع قبل بدء العام الدراسي الجديد مع إعطاء الأولوية للطلبة الناجحين.
وكانت مدينة الباسل الجامعية في دمشق خضعت العام الماضي لأعمال صيانة ضخمة، حيث تمت صيانة الوحدات 6-7-12-13، وطلاء الوحدة السابعة فقط من الخارج لتتناسب مع طريق المراسم، إضافةً إلى إصلاح الإمدادات الصحية والدهان من الداخل في الوحدات 12-13 وإصلاح الأبواب في كل الوحدات.
يذكر أن المدينة الجامعية أنشئت عام 1961, وتستقبل الطلاب العرب، والأجانب والسوريين، بشرط أن يبعد مكان إقامتهم الأصلي أكثر من 60 كم عن مدينة دمشق، وبرسم تسجيل قدره 2700 ليرة سورية.

سيريانيوز

نحن لا نكتب أهداءاً إلا للغرباء
أما الذين نحبهم فهم جزء من الكتاب وليسوا بحاجة إلى تواقيعاً في الصفحات