لحاجتها 2500 معلم ومعلمة.. التربية تكشف لسيريانيوز عن التحضير لمسابقة للتعليم المهني وقريباً جداً

لا يوجد ردود
صورة  suzdil's
User offline. Last seen 6 سنة 46 اسبوع ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 10/11/2006

مدير التعليم المهني لسيريانيوز: سيعين الناجحين في المسابقة في محافظاتهم لضمان استقرار العملية التعليمية

كشف مدير التعليم المهني في وزارة التربية سعيد خراساني في تصريح خاص لسيريانيوز، الأربعاء عن أن "وزارة التربية ستعلن في القريب العاجل جداً عن مسابقة للتعليم المهني"، لافتاً إلى أن "المسابقة ستكون بما يلبي حاجة الوزارة لمعلمي الحرف في مجموعة من الاختصاصات المهنية".
وكان وزير التربية علي سعد، قال الثلاثاء في الجلسة الأولى من الدورة العادية الحادية عشرة لمجلس الشعب التي عقدت مساء الثلاثاء، إنه "سيتم الإعلان قريبا عن مسابقة لمعلمي الحرف في مجموعة من الاختصاصات والمهن".
وعن عدد المقبولين في المسابقة التي ستعلن، تابع خرساني تصريحه لسيريانيوز بقوله إن "وزارة التربية تحاول زيادة أعداد المقبولين في المسابقة من 1500 إلى 2500، لأن حاجتها هي 2500 معلم ومعلمة".
وأضاف مدير التعليم المهني أن "المقبولين في المسابقة والناجحين فيها بعد اجتياز الامتحانين الكتاب والتحريري، سيعينون في محافظاتهم"، لافتاً إلى أن "الهدف من تعيين الناجحين في محافظاتهم استقرار العملية التعليمية".
ويوجد في سورية أكثر من 450 مدرسة للتعليم المهني، إذ تحتاج هذه المدارس إلى معلمين، خاصة في مدارس تقنيات الحاسوب والمدارس المهنية الأخرى.
وعن شروط المسابقة، قال مدير التعليم المهني إن "الشروط ستصدر مع الإعلان عن المسابقة في القريب العاجل جداً".
وكانت مديرية التعليم المهني في وزارة التربية أصدرت تقويم العام الدراسي 2010-2011، وعممت الخطط الدراسية اللازمة والنهايات الصغرى والعظمى لمواد التعليم المهني والتقني إضافة لإصدار أسس التحويل الصحي بين المهني وتعميمه على المحافظات وانجاز تنقلات المهندسين ومعلمي الحرف بما يحقق استقرار العملية التعليمية في مهن هذا التعليم.
يشار إلى أن وزارة التربية أجرت مؤخراً مسحاً في بعض المنشآت الصناعية بالتعاون مع غرف الصناعة، حيث بين المسح الحاجة إلى تحديث مناهج التدريبات العملية بما يتلاءم مع التطورات التكنولوجية في سوق العمل وزيادة عدد ساعات التدريب العملي باستخدام تجهيزات حديثة ومتطورة إضافة إلى إلزام المدرسين بإتباع دورات صيفية كل عام في المعامل والشركات لتطوير خبراتهم وإمكانياتهم العلمية والفنية بالتنسيق مع غرف الصناعة.

سيريانيوز

نحن لا نكتب أهداءاً إلا للغرباء
أما الذين نحبهم فهم جزء من الكتاب وليسوا بحاجة إلى تواقيعاً في الصفحات