دورتان امتحانيتان للبكالوريا وإعطاء درجات لأعمال الطالب

لا يوجد ردود
صورة  suzdil's
User offline. Last seen 6 سنة 30 اسبوع ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 10/11/2006

دورتان امتحانيتان للبكالوريا وإعطاء درجات لأعمال الطالب.. الدراسة بانتظار موافقة الوزير

كشف معاون وزير التربية علي منير الحُصري في تصريح خاص لسيريانيوز شباب عن أن "وزارة التربية تسعى جاهدة لتطبيق نظام تقويم جديد في الوزارة"،
لافتاً إلى أن "أبرز ما يحتويه هذا النظام هو وضع دوريتن امتحانيتين لشهادة الثانوية العامة البكالوريا العلمي والأدبي، في القريب العاجل".
وكشف الحُصري" بان النظام المقترح يتيح لطلاب البكالوريا التقدم لدورتين امتحانيتين، في الدورة الأولى يستطيع الطالب ان يقدم كل المواد، واذا رسب في بعض المواد-بين مادتين الى ثلاثة مواد فقط- يستطيع اعادة تقديمها بالدورة الثانية"، وأضاف موضحا ميزة اخرى سيمنحها النظام الجديد المقترح للطلاب بهدف تحسين مستوى علاماتهم بحيث "يمكن للطالب اذا اراد تحسين علاماته ببعض المواد ان يعيد تقديمها مرة ثانية في الدورة الثانية ضمن شروط محددة".
اما الجانب الآخر في المشروع المقترح بحسب الحُصري فهو "إعطاء درجات للأعمال ضمن العام الدراسي الذي يقوم بها المتعلم والتي لا يمكن قياسها من خلال الاختبار الكتابي، تضاف الى نتائج امتحان البكالوريا"، مشيراً إلى أنه "اقترحنا بان تكون هناك درجة تعطى لهذه الأعمال_ المهارات_ التي يقوم بها المتعلم والتي لا تكشف إلا من خلال ملاحظة الأستاذ بها".
وعن العلامة التي من الممكن أن تعطى لتلك الأعمال والتي من الممكن أن تضاف إلى علامات الامتحان الكتابي، قال معاون وزير التربية إنه "من الممكن إعطاء تلك المهارات 25 بالمائة من علامات الطالب، وهي ستشمل بالاضافة الى نشاطاته خلال العام ايضا مستوى درجاته في السنوات السابقة، بحيث لا يضيع ما قام به الطالب خلال مراحل دراسته السابقة".
وعن الزمن المتوقع لصدور النظام الجديد أوضح الحصري" النظام المقترح جاهز، ويمكن ان يصدر في القريب العاجل، لكن هذا رهن باعتماده والموافقة عليه من السيد وزير التربية".
قامت وزارة التربية هذا العام باعتماد مناهج جديدة وضعت للمراحل المدرسية ابتداءً من الصف الأول إلى الخامس والسابع والثامن والعاشر والحادي عشر، حيث تم تعديل هذه المناهج وفق آراء وأداء التربويين ضمن ميدان التربية بناءً على استمارات وزعت لكل أطراف البنية التعليمية من مدرسين وموجهين ومدراء وحتى أولياء أمور، إذ تراعي تلك المناهج مهارات الطالب.

سيريانيوز

نحن لا نكتب أهداءاً إلا للغرباء
أما الذين نحبهم فهم جزء من الكتاب وليسوا بحاجة إلى تواقيعاً في الصفحات