وفيات الأعيان وأنباء أبناء الزمان ـ ابن خلكان

لا يوجد ردود
User offline. Last seen 8 سنة 43 اسبوع ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 15/05/2007

وفيات الأعيان وأنباء أبناء الزمان

تأليف: ابن خلكان

كتاب في علم التراجم، وهو يعد من أهم المصادر في التراجم والتاريخ، فهو من جهة معجم في التراجم، متوسط الحجم، ومن جهة كتاب في التاريخ ومنه التاريخ الأدبي، إلا أنه كتاب تراجم أكثر منه كتاب تاريخ، أدرج في بعض تراجمه تاريخا للصفاريين وتاريخا للسلاجقة وتاريخا للعبيديين وتاريخا للأيوبيين . وقد ترجم فيه لما يزيد عن 850 علما لمختلف الخلفاء والأمراء والوزراء والعلماء وغيرهم

من هو ابن خلكان؟ (عن الجزيرة نت)
ابن خلكان.. قاض ومؤرخ وأديب كردي مسلم ولد عام 608هـ-1211م في أربيل بالعراق، وتتلمذ على يد كبار الفقهاء مثل المؤيد الطوسي وتفقه بالموصل على يد الكمال بن يونس وبالشام على يد ابن شداد، ولقي كبار العلماء وبرع في الفضائل والآداب.
كان ابن خلكان عالما وإماما فقيها، وقضى معظم حياته في مصر والشام، واشتغل بالقضاء في مصر ودمشق التي أصبح قاضي قضاتها، وتوفي فيها عام 681هـ - 1282م.
اشتهر ابن خلكان بمؤلفه الشهير وفيات الأعيان وأنباء أبناء الزمان، الذي يتناول التراجم الشخصية للشخصيات العربية والإسلامية البارزة منذ العصر الجاهلي حتى عام 654هـ، ويحتوي على سير لـ (826) شخصية، ويعتبر هذا الكتاب مرجعا أساسيا لدراسة التاريخ العربي والإسلامي وقد ترجم إلى العديد من اللغات.

للتفصيل أكثر عن حياة ابن خلكان . أنظر ما نشره الأخ راميار في هذا الرابط:
http://www.kulilk.com/kulilk/html/modules.php?name=Forums&file=viewtopic...

تعريف بكتابه "وفيات الأعيان": (عن موقع الوراق)
قصة الكتاب : أثارة ابن خلكان العظيمة، ودرته اليتيمة. قضى في تأليفه حياته كلها، فكان ترتيبه وتهذيبه، وبسط وضبطه شغله الشاغل في حله وترحاله، وتنقيبه وسؤاله. وذكر في مقدمته أنه لم يترك كتاباً من الكتب التي في أيدي الناس، المشهورة والخاملة، والمبسوطة والوجيزة، إلا اختار منه ما يدخله في كتابه هذا، واشترط فيه ألا يترجم لمن لم يعرف تاريخ وفاته، وألا يترجم للصحابة والتابعين إلا لجماعة يسيرة منهم، لكثرة ما ألف في تراجمهم، ولا يذكر أحداً من الخلفاء سوى ابن المعتز لمنزلته في الأدب. وقد تسابق المؤرخون بعد ابن خلكان لتذييل كتابه، فذيله التاج المخزومي (ت 743هـ) والصفدي (ت 749هـ) والزين العراقي (ت806هـ) والبدر الزركشي (ت794هـ) وترجمه إلى التركية المولى أظهر الدين الأردبيلي (ت930هـ) نزولاً عند رغبة السلطان سليم خان، وترجمه إلى الإنجليزية البارون دي سلان، وطبعت ترجمته هذه في باريس ولندن من سنة 1843 حتى 1871م وطبعت ترجمة تركية له في استانبول 1280هـ. أما طبعته العربية فكانت لأول مرة في جوتنجن ما بين سنة 1835 و1850م بعناية الألماني وستنفلد، وفي بولاق سنة 1859م 1275هـ بعناية الشيخ قطة العدوي، أما الطبعة العلمية العليا فهي طبعة د. إحسان عباس، بدأ نشرها سنة 1968 حتى 1972 في ستة مجلدات ضخمة، أتبعها بمجلدين، في ترجمة ابن خلكان وكتابه، وفهارس الكتاب الفنية. ومن قوله في تقييم الكتاب: (وقد تميز بخصائص وميزات أفردته في الاعتبار، وجعلته موضع ثقة الآخذين عنه، وفي مقدمة هذه الميزات أنه جعله عاماً جامعاً، وهي ميزة قد تتحول إلى نقيصة أحياناً، ولكنه تخطى ذلك بشدة تحريه وسعة مصادره، إضافة إلى خصائص المؤلف نفسه التي تمثلت في كتابه، وأهمها الأمانة والنزاهة والعدالة، ويتمتع الكتاب بدقة فائقة لا من حيث الاختيار والانتقاء فحسب، بل من حيث الضبط لكل ما يظن المؤلف أن القارئ بحاجة إلى ضبطه. وقد انعكست على الكتاب صفة أخرى من صفات المؤلف، وهي الروح الأدبية، ولهذا كانت التراجم موضعاً للنزاع بين روح المؤرخ وروح الأديب، وغلبه حبه للشعر أحياناً فزاحم لديه الحقيقة التاريخية). وقد اختلفت الطبعات المتعددة للكتاب اختلافاً طفيفاً في عدد تراجم الكتاب، وهي في طبعة د. إحسان عباس 855 ترجمة. ولعلي جواد الطاهر (ملاحظات.ط) عليها. وجمع عبد السلام هارون ما نص ابن خلكان على ضبطه أو تفسيره في (معجم مقيدات ابن خلكان). وانظر التعريف بكتاب (فوات الوفيات).

روابط التحميل:
الكتاب يتكون من ثمانية مجلدات والنسخة الإلكترونية التي أنشرها هنا أيضا تتألف من ثمانية أقسام أو ملفات تفتح على برنامج وورد . وقد رتبتها في ملفين مضغوطين يمكن تحميلهما من الحساب المجاني لكوليلك على هذين الرابطين : حمل الرابطين وضم الملفات إلى بعضها لتحصل على الكتاب كاملا:

http://www.kulilk.com/up/upload/e8003_4960.zip
http://www.kulilk.com/up/upload/a670f_932.zip

أتمنى لأخوتي الاستفادة ...