مخالفة امتحانية في الحسكة بطلها معاون وزير التربية ..!؟

5 ردود [اخر رد]
User offline. Last seen 7 سنة 22 اسبوع ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 05/03/2007

مخالفة امتحانية فريدة من نوعها في الحسكة بطلها معاون وزير التربية ..!؟

إلحاح الواجب الوطني في الوقوف عند نهاية مواسم القطاف لطلابنا في الشهادتين الثانوية بفروعها كافة والتعليم الأساسي وهم مقبلين على الامتحانات حاملين معهم الأحلام والمستقبل والخروج في نهايتها بصورة القناعة والأمل ليحصدوا ما زرعوه مهما كانت النتائج والأرقام حصيلة ، وهذا الإلحاح مرتبط بقضية وطنية آلا وهي الامتحانات حيث الحديث فيها في المنزل والشارع وأماكن العمل وهذا الحديث الذي بات الشغل الشاغل لأهل الحسكة في صباحهم ومسائهم بعد أن رسم على محياهم علامات وافرة من الدهشة والاستغراب 00!! عن ممارسات السيد معاون وزير التربية الذي أقدم على تصرف غير تربوي في امتحان مادة التربية الدينية الإسلامية في شهادة التعليم الأساسي بعد أن دخل إحدى القاعات في احد المراكز الامتحانية بطريقة نقلها لنا الطالب ( موقع الحدث ) ويرافقه مدير التربية بالحسكة على طريقة الانقضاض المباغت الذي قد يصلح في أماكن غير دور العلم وان كانت مقراً للامتحانات لأنها في البداية والنهاية هي مراكز إشعاع حضاري وليست استوديوهات لأفلام ( جيمس بوند ) البوليسية المفزعة والمرعبة والتي هي نوع من أنواع ثقافة هوليوود السينمائية .....!!
وبالعودة إلى ثقافة ما حصل في المركز كيف يسمح لنفسه السيد معاون وزير التربية بعد أن انتصف الوقت المقرر للمادة بطلب غريب من الطالب ويأمره بخلع ملابسه أمام مرأى ومسمع كل من كان موجوداً في القاعة والمركز ويخضع لعملية تفتيش بأدق التفاصيل العضوية من جسم الطالب ...!!
فهل هذا هو دوره التربوي عندما تنتهي النتيجة سلبية في نظره وايجابية في نظر الطالب بعد ظهوره بريئاً في نهاية عملية التفتيش وخالياً من مخالفات العملية الامتحانية إلا إن الطالب قد تساوى ومعاون السيد الوزير في النهاية بالخسارة ذاتها لأنه فقد التركيز ومتابعة الإجابة على الأسئلة نتيجة للرعب وحالة الارتباك التي خلفتها وخلقتها فيه حالة المداهمة (( التربوية )) الخاطفة ..!! وهنا السؤال الذي يطرح نفسه كيف يقدم على هكذا تصرف في حين انه تغاضى عن بعض المربيات المشاركات في أعمال الامتحان من اللواتي سهلن عمليات الغش في العام الماضي في مركز العذراء بدعم على صورة تغاض من السيد معاون الوزير نفسه00!! وضبطت إحداهن هذا العام في مركز الرنتيسي وبدلاً من إقصائها عن أعمال الامتحانات بصورة نهائية فوجئ الوسط الاجتماعي والتربوي بتحويلها إلى المركز الاحتياطي ، ونضيف سؤالاً آخراً مهماً : ما سر هذا الدعم والتساهل هل هو خالص لوجه الله أم انه وراء الأكمة ما وراءها ...!! إضافة إلى تصرف مندوبي الوزارة والتربية الذين اقتربوا من تحطيم الأرقام القياسية في موسوعة ( غينيس ) العالمية في الفضاضة والتنكيل المعنوي في قاعات الامتحان وكأنهم من غير العالم الذي صدر قوانين وقرارات الرحمة والشفقة بالطالب وفق الأساليب التربوية 00 !!
وهنا لابد من التذكير بما أشار إليه السيد محافظ الحسكة إلى التربويين في كلمته التوجيهية حين أكد على محاسبة كل من يثبت تلاعبه بالامتحانات ، والأمل معقود على تنفيذ هذا الوعد فيمن يخرب ميدان الامتحان يخرب في أي مكان آخر ..!!
تبقى إشارة أخيرة وهي انحدار وتراجع الواقع التربوي في محافظة الحسكة فالأمية أصبحت حالة راهنة بين صفوف طلاب مرحلة التعليم الأساسي والمعاهد الخاصة تشتغل على عينك يا تاجر وحملات الدرس الخصوصي المنظمة باتت من البديهيات ولا طالما طرق أبوابنا أصحاب الشكاوي بصددها إلى جانب تفشي ظاهرة التسيب والانقطاع المبكر التي باتت السيطرة عليها بالأمر المستحيل في ظل وجود إدارة تربوية عاجزة عن الارتقاء بأدائها ومترهلة إلى ابعد حد ....!!
فإلى متى يدفع أبناؤنا ضريبة الإخفاق التربوي للإدارة التي لم تتورع عن استنساخ إدارات مدرسية من نموذجها ....!!!

سيريا بوست ....

مشترك منذ تاريخ: 12/09/2006

بالفعل الوضع هذه السنة سيىء للطلاب

فالمراقبين اخترعوا طرق جديدة للمرقبة الطلاب

تشبه كثيراً الطرق التي تتبع في المعتقلات او السجون

وهذا الشي يأثر على نفسية الطلاب قبل الامتحان

ارجو ان يفهمو أن هؤلاء هم طلاب وليسُ معتقلين...

دمتم بخير...

ذكريات الزمن القادم...

User offline. Last seen 9 سنة 4 أيام ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 04/11/2008

الله يساعد كل الطلاب ويساعدنا على هالبلاء

المندوبين تاركيين كل الشام والمحافظات التانية وجايين يتشاطرو على رأس طلابنا

عزيزي akram144 خليها بالقلب ماراح تصير احسن اذا ما خربت ...

الله يعين الجميع

مشترك منذ تاريخ: 27/09/2007

يا صديقي .. ذوو النفوس المريضة والذين يشعرون بعقدة نقص .. حذرك على مين راح يعوضو نقصهم .. ?!

_ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _

علمتنا الحياة أن ندفع ثمن كل ابتسامة سيلا من الدموع

User offline. Last seen 8 سنة 38 اسبوع ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 13/04/2009

يمكن السيد معاون الوزير كان اكل كتير بهدلات بحياتو من كتر ما كان عم ينقل بالامتحانات , مشان هيك كان صاير عندو عقدة النقل بالامتحانات .

مشترك منذ تاريخ: 11/02/2007

يعني عن جد شي بيخجل ... وصلت لدرجة الوقااحة في التفتيش ...

مثلا عنا بالامارات ممنوع الطالب يتعرض للتفتيش ( ممنوع منع بات )

حرص على نفسية الطالب ... وانو ما يحطوه في موقف محرج ... في اكتشاف ( الراشيتة ) ...
بتذكر مليون مرة دخلت معي الموبايل على الامتحان ولا حدا صحلو يحكي معي ....