الرق في الإسلام

35 ردود [اخر رد]
مشترك منذ تاريخ: 01/03/2007

بسم الله الرحمن الرحيم
الرق في الإسلام
كنت قد وعتكم بكتابة موضوع تفصيلي عن مشكلة الرق في الإسلام وكيف عالجها الشرع الرباني الحنيف وكيف تعامل المسلمون مع عبيدهم في ذاك العصر مع أني أستغرب من بعض المتجهمين كيف أنهم يفتحون موضوع قد قبر في طيات كتب التاريخ بعد أن عالجها الإسلام .
إذا أردنا التحدث عن مشكلة الرق في الإسلام فعلينا أن نتعرض لموضع الرق عند الشعوب الأخرى . ولو عدنا بتصورنا إلى التاريخ كيف بنيت الأهرامات لوجنا أنها بنيت على اكتاف العبيد وعلى أكتافهم شيدت الاسوار وشيدت الاضرحة أمافي الصين كان الرق منتشراً أنتشاراًواسعاً وذلك بسبب الفقر حيث كان الإنسان يبيع اولاده من اجل النقود .
وفي الهند ساد نظام الطبقات وكان الرقيق يمثلون الغالبية العظمة من الشعب.
أما في فارس دم الآلهَ يجري في عروق الحكام فهم طبقة راقية ومميزة عن جميع البشر وأن من سواهم عبيد لهم .
في اليونان قسم الفلاسفة اليونان الجنس البشري إلى قسمين حر بالطبع ورقيق بالطبع وقالوا إن الثاني ما خلق إلا لخدمة الاول كما يرى أفلاطون في الجمهورية الفاضة حرمان العبيد من حق المواطنا وأجبارهم على الخضوع لساداتهم ويوافقه تلميذه أرسطو على ذلك وهذا ما يفسر لنا أنتشار الرقيق سابقا ً في اليونان لأنهم كانو يخطفون أبناء البلدان الأخرى ليستعبدونهم ويبيعونهم في قلب أثنا .
أما عند الرومان فقد كانوا يخوضون الحروب من أجل تجارتهم بالرق وكانوا يعتبرون ذلك عظمة .
وعند اليهود في الماضي و الحاضر : أباحت التورات وبكل حرية الإسترقاق و الأستعباد ففي سفر التثنية يقولون(حين تقرب من مدينة لكي تحاربها أستدعها إلى الصلح فإن أجابتك إلى الصلح وفتحت لك فكل الشعب الموجود فيها يكون لك لتسخير وتُستبد لك ..............)
كما أباحت التورات أن يبيع الاب أبنته وتكون أمة ( مملوكتة) لسيدها ( أين منظمة حقوق الانسان وحقوق المرأة عن هذا )
وعند النصارى : نقل الدكتور جورج برست ( أحد رجال الجامعة الامريكية في بيروت ) أن المسيحية لم تعترض على العبودية كما أنها لم تهذب ابنائها في معاملتهم مع عبيدهم ( لم تأمر بأطلاق العبيد أصلاً ) كما أمر بولس الرسل بأطاعة العبيد لسادتهم كأطاعتهم للمسيح .
وفي اصبانيا قامت الملكة إلازابث بتشكيا اصطول بحري أطلقت عليه أسم اليسوع عمله جلب الزنوج من انحاء العلم وأستعباده
وعندما دخل النصارى أمريكة قاموا بتشريد اهلها وأستعبادهم حتى وصل بهم الامر إلى أكل اقدام الاطفال في ذاك البلد والآن في امريكة عدد الزنوج المستعبدون يصل إلى (20) مليون فرد . ورغم ماوصلت إليه أمريكة من الحضارة (أي حضارة ) ما زال النظام الطبقي معشش في أذهانهم واكبر مثال على ذلك ما جرى في أعصار كاترينا وتكاسل الكونكرس عن المساعدة ومن الأمثلة ما يكتبونه على جدران مطاعمهم فيكتبون ممنوع دخول الكلاب و الزنوج كما يقولون إن كنت ابيض فتقدم على الامام و أن كنت اسود فرجع إلى الخلف وأن كنت ملوناً فصف جانباً . وأما في العصور الوسطة فقد ساد نظام الاقطاع في أوربا حيث لم يلغى الرق في أوربا إلى في القرن التاسع عشر.................................
الرق في الإسلام : لايوجد في الإسلام أي نص شرعي يحلل الرق ولم يبح منه إلا ما هو مباح إلى يومنا هذا (أسرى الحرب ) حيث أن الأمم لم تأتي بشيء جديد في هذه المسئلة بعد الذي تقدم به الإسلام قبل 1400 سنة .
لم يلغي الإسلام الرق بطريقة مباشرة إلا أنه ألغاه بطريقة ثابتة ومدروسة وعملية ولربما يدور الآن في الأذهان .
-لماذا لم يلغي الأسلام الرق بطريقة مباشرة ؟؟؟؟؟؟؟؟
وذلك لأسباب عديدة أهمها :
1- التكافئ في المعاملة (المعاملة بالمثل ):
كان غير المسلمين يحلون أسترقاق المسلمين أثناء الحروب وكان لابد أن يعاملهم الإسلام بالمثل .
ولنوجه السؤال إلى دعات التحرر .ماذا يحدث في هذا العصر لو لم يصبح تبادل الأسرى معاملة متفق عليها بين المتقاتلين .
2- الإسلام عالج أدق الامور الحياتية فمنها من تطلب معلجته بسرعة فائقة ومنها من عالجه ببطئ لأسباب أمنية (شرب الخمر والرق ) وللإسلام هدفه في ذلك لكنه يصل إلى هدفه بيسر وعلى خطوات أحياناً ويعود السبب في ذلك لعدم حدوث اضطراب بين أفراد المجتمع ولو ضربنا مثلاً أخر على ذلك وقلنا لو ذهب أحد مدمني المخدرات إلى الطبيب ليتعالج فهل سيمنعه الطبيب من تناول المخدرات بشكل فوري ونهائي (بطبع سيموت فوراً ) ولكنه سيقوم بأعطائه جرعات قليلة منها وعلى فترات يقوم تدريجياً بالتقليل منها حتى يقضي على الادمان على هذه الافة وكذلك فعل الإسلام بمسئلة الرق .
3- وضع الإسلام مبدئين مهمين لمعالجة الرق وهمة (تضييق المدخل وتوسيع المخرج ) أو ضيق موارده وأفسح مصارفه أي أنه سد منابع الرق و وسع مصارف العتق .
أولاً—تضييق المدخل : إن من الاسباب التي كانت مسببة لرق ما ذكرناه في بداية المقال مثال على ذلك : البيع و الشراء كما فعل الرومان – و المقامرة – والنهب (كما فعل الاصبان ) و السطو – و وفاء الدين كما عند اليهود –و الحروب و القرصنة و الطبقية –
فقام الإسلام بألغاء جميع هذه المسببات وأبقى شيء واحد وهو الجهاد في سبيل الله ( لدفاع عن النفس كما لأعلاء راية الحق (هذه الكلمة سيعلق عليها المتجهمين )) كما قام بتضيقه قدر الامكان فلا يجوز للمسلم أن يأسر مسلماً مهما تعددت الأسباب .
أي وبكل أختصار الذي أباحه الإسلام مباح عند جميع الامم الاخرى . ومعترف به دولياًُ .
فهاهي أمريكة في العراق وتلك هي إسرائيل في فلسطين .
ومن الأدلة الواضحة للعيان على أن الإسلام يريد تحرير الفرد (وليس أنصياعه وأنحلاله ) أنه إذا وجد طفل أدعى نصراني أنه أبنه وأدعى مسلم أنه عبده فيقضى به للنصراني وذلك خشية بل وتحرراً من الرق حتى وأن كان في ذلك إسلامه . ومن الأدلة الكثير...........................
ثانياً—توسيع المخرج : ومن المرتكزات على هذا مايلي
1- العتق: (تحرير الرقبة ) حض الله تعالى بالثواب العظيم لمن يعتق الرقيق وذلك في الآيات التالية : (مَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ أَن يَقْتُلَ مُؤْمِناً إِلاَّ خَطَئاً وَمَن قَتَلَ مُؤْمِناً خَطَئاً فَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مُّؤْمِنَةٍ وَدِيَةٌ مُّسَلَّمَةٌ إِلَى أَهْلِهِ إِلاَّ أَن يَصَّدَّقُواْ فَإِن كَانَ مِن قَوْمٍ عَدُوٍّ لَّكُمْ وَهُوَ مْؤْمِنٌ فَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مُّؤْمِنَةٍ وَإِن كَانَ مِن قَوْمٍ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ مِّيثَاقٌ فَدِيَةٌ مُّسَلَّمَةٌ إِلَى أَهْلِهِ وَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مُّؤْمِنَةً فَمَن لَّمْ يَجِدْ فَصِيَامُ شَهْرَيْنِ مُتَتَابِعَيْنِ تَوْبَةً مِّنَ اللّهِ وَكَانَ اللّهُ عَلِيماً حَكِيماً [النساء : 92])
( فكُّ رَقَبَةٍ [البلد : 13])
كما قال (ص) : من أعتق رقبة أعتق الله بكل عضو منها عضو منه من النار )
2- جعل الأسلام العتق وسيلة لتكفير عن الذنب : وذلك في الآيات التالية : (لاَ يُؤَاخِذُكُمُ اللّهُ بِاللَّغْوِ فِي أَيْمَانِكُمْ وَلَـكِن يُؤَاخِذُكُم بِمَا عَقَّدتُّمُ الأَيْمَانَ فَكَفَّارَتُهُ إِطْعَامُ عَشَرَةِ مَسَاكِينَ مِنْ أَوْسَطِ مَا تُطْعِمُونَ أَهْلِيكُمْ أَوْ كِسْوَتُهُمْ أَوْ تَحْرِيرُ رَقَبَةٍ فَمَن لَّمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلاَثَةِ أَيَّامٍ ذَلِكَ كَفَّارَةُ أَيْمَانِكُمْ إِذَا حَلَفْتُمْ وَاحْفَظُواْ أَيْمَانَكُمْ كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ [المائدة : 89] )
كما جعل الإسلام جزء من الزكاة تعطى للعبد من قبل سيده وذلك لتدبير أموره (لَّيْسَ الْبِرَّ أَن تُوَلُّواْ وُجُوهَكُمْ قِبَلَ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ وَلَـكِنَّ الْبِرَّ مَنْ آمَنَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَالْمَلآئِكَةِ وَالْكِتَابِ وَالنَّبِيِّينَ وَآتَى الْمَالَ عَلَى حُبِّهِ ذَوِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ وَالسَّآئِلِينَ وَفِي الرِّقَابِ وَأَقَامَ الصَّلاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَالْمُوفُونَ بِعَهْدِهِمْ إِذَا عَاهَدُواْ وَالصَّابِرِينَ فِي الْبَأْسَاء والضَّرَّاء وَحِينَ الْبَأْسِ أُولَـئِكَ الَّذِينَ صَدَقُوا وَأُولَـئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ [البقرة : 177] )
( إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاء وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللّهِ وَابْنِ السَّبِيلِ فَرِيضَةً مِّنَ اللّهِ وَاللّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ [التوبة : 60] )
3-التدبر : وهو أن يوصي السيد بأن يكون العبد حراً بعد موته لأن العبد كان موجوداً لتدبر أمور حياة سيده .
4- كان الجاهليون يشتركون في أستعباد عبد واحد أي يكون العبد عبداً لسيدين فيقول الإسلام إن من أعتق بعض عبد يملكه أُعتق كله .
ثالثاً—معاملة الرق في الإسلام :
كان للعبد حريته الفكرية و الدينية لكن هو مستعبد جسدياً .
فقام الاسلام وساوى بين العبد وسيده في كثير من الأمور وذلك لحديث الرسول (ص) ( من قتل عبده قتلناه . ومن جوع عبده جوعناه ) كما أمر الإسلام ألا يطلب السيد من عبده أن يعمل فوق طاقته وذلك لحديث المصطفى (ص) (هم إخوانكم جعلهم الله تحت أيديكم فمن كان أخوه تحت يده فليطعمه مما يأكل وليكسيه مما يكتسي ولا يكلفه ما يغلبه فأن كلفه ما يغلبه فليعنه )
كما نها المصطفى (ص) عن ضرب السيد لعبده وذلك في الحديث : (ألا أخبركم بشراركم قالوا بلا : قال : من أكل وحده ومنع رفده وضرب عبده )
وفي أحد القصص رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم رجل راكباً دابته وعبده يسير خلفه فصاح به (ص) (ياعبد الله أحمله خلفك أنما هو أخوك وروحه مثل روحك )
وأن من أبها مكارم الأخلاق ما فعله سيدنا عمر رضي الله عنه عندما أخذ دابته وعبده كي يفتح بيت المقدس فكان تارة يركب هو على الدابة وتارة يركب عبده وتارة أخرى يدع الدابة تسير دون أن يركب عليها أحد ..........
وللحديث بقية وفهمكم كفاية
قام بأعداده أبو الوليد
المراجع
1- تاريخ الإسلام -2- الإسلام في قفص الأتهام-3- حقائق الإسلام
-ومراجع أخرى

User offline. Last seen 12 سنة 29 اسبوع ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 22/02/2007

اشكرك يا اخ ابو وليد على هذا
سلاف بافي دلو

مشترك منذ تاريخ: 01/03/2007

والله لو كان الأسلام يأمر بالرق لما دخل الأفارقة الأسلام

User offline. Last seen 7 سنة 29 اسبوع ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 08/04/2005

وهل هناك أعظم من الاسلام في تكريم الانسان وأعطائه مرتبة راقية

الاسلام هو دين الحرية والتسامح والمساواة

والرق كان منتشرا قبل الاسلام بشكل كبي ولكن الاسلام حاول التقليل من

هذه الظاهرة المنتشرة

شكرا للاستاذ ابوالوليد

مشترك منذ تاريخ: 01/03/2007

قال سيدنا عمر رضي الله عنه : أبا بكر سيدنا وأعتق سيدنا (بلال الحبشي ) أشكركِ أختي الكريم على المرور

User offline. Last seen 12 سنة 16 اسبوع ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 11/05/2007

الاسلام لم يحرم الرق فلماذا هذا اللف والدوران!! :wink:

مشترك منذ تاريخ: 01/03/2007

يا شيفان إن كلامك يدل على عجزك على الرد على الموضوع فلا ترمي الكلام دون تعقل :roll: :roll: :roll: :roll: :roll: :roll: :roll: :roll: :roll: :roll: :roll: :roll: :roll: :roll: :roll:

User offline. Last seen 3 سنة 37 اسبوع ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 14/12/2006

shivano07 wrote:
الاسلام لم يحرم الرق فلماذا هذا اللف والدوران!!

يعني المسيحية واليهودية والبوذية والهندوسية وغيرها وغيرها حرموها مو هيك زميل شفان
نحن على الأقل أعطيناهم حقوقهم وتعاملنا معهم بكل إنسانية فالذي فعلناه لم يفعله أحد وكما قال الأخ العزيز أبو الوليد الإسلام الحنيف ضيّق المدخل ووسع المخرج وأنت تقول لماذا هذا اللف والدوران
يعني أنت زميل شفان ما قرأت المقدمة التي كانت تتحدث عن الرق عند الآخرين
أتمنى أن نكون موضوعيين
كل الشكر لك صديقي العزيز أبو الوليد وأرجو أن تمدّنا بالمزيد من هذه المواضيع الرائعة والتي تبين حقيقة الإسلام العظيم ووفقك الله

مشترك منذ تاريخ: 01/03/2007

أشكر جميع الأخوة والأخوات على مشاركاتهم :P :P :P :P :P :P :P :P :P

User offline. Last seen 5 سنة 31 اسبوع ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 07/05/2006

تحية لك اخ ابو الوليد.....

الرق كان في كل الحضارات وكل الاديان أمراً واقعاً وموجوداً كما ذكرت في

مجمل موضوعك لكن في الحضارات التي تنتمي للكورد لم يكن موجود شيء

اسمه رق او عبودية وهذا أمرٌ إن دل على شيءفإنه يدل على عقلية الشعب

الكوردي وتفكيره بغيره وعدم إستعباده للغير منذ القِدم وهذه نقطة تسجل

لتاريخ الكورد وحضاراتهم على حساب باقي الحضارات والأديان ...!!!

كل الشكر لجهودك أخي ابو الوليد

User offline. Last seen 12 سنة 16 اسبوع ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 11/05/2007

مقارنة الاسلام بالديانات الاخرى كي تدافع عن الاسلام هذا شي ما يصير و مقارنة السيء بالاسوا غلط فظيع!!

User offline. Last seen 8 سنة 27 اسبوع ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 25/04/2007

الاسلام كدين لم يحرم الرق ,وهناك في الاسلام طبقية (صحابة ..مبشرين بالجنة...امهات المؤمنين...)
وحتى الرسول كان له خادم كما ان قصة عمر بن الخطاب مع خادمه الذي تفاجأ به عمر وهو يبكي معروفة
والدليل على ما اقول هو وجود آيات في القرآن تخص هذه الفئة من الناس(العبيد)
وفي مرات كثيرة كان اعتاق رقبة كتكفير عن الذنوب
اما بالنسبة الى الأخ نيجرفان الذي يتساءل هل المسيحية والبوذية....حرمت الرق؟
اريد القول يا اخ نيجرفان بأنك كمسلم ترى هذه الاديان التي ذكرتها اديان ناقصة ,وبأن الدين عند الله الاسلام وبان المسيحية و اليهودية اديان محرفة
فدافع عن دينك ..غير المحرف!!!

User offline. Last seen سنة واحدة 28 اسبوع ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 07/08/2006

بداية الامر احب أن اترعج على مفهوم الانسان في الاسلام

حيث رأى الاسلام أن الانسان هو الثروة البشرية المتعددة الطاقات، المتنوعة النشاطات، والتي يجب أن ترتفع عن مستوى السلعة، السلعة التافهة التي تباع وتشرى فتخط ثمناً وتسمو بقدر ما تقدم للمشتري من منافع. والانسان هو المخلوق الراقي المهيأ للسيطرة على قوى الطبيعة وتسخيرها لخير الانسانية وسعادة الانسان.
ولهذا يجب أن يتحرر من قيوده ويجب أن تتحرر إرادته ويجب أن يتحرر جسده حتى يتمكن من استكشاف أسرار الطبيعة واستخراج خيراتها والانتفاع بمواردها.. فسلك لتحقيق هذه الغايات وبلوغ تلك الأهداف طريق التطور الهادئ الفاعل لا طريق الطفرة الهادمة قصداً إلى إبطال الرق وتحرير الرقيق.
فقد أدرك أن إلغاء الرق إلغاءً تاماً مرة واحدة يعتبر من قبيل الطفرة، والطفرة ـ كما يقول بعض الفلاسفة ـ باطلة. فبدأ بمنح الرقيق الحصانة الجسدية أولاً، حيث منع ضربه وتشويهه. ومنحه الحصانة العائلية، حيث منع سيده من التفريق بينه وبين زوجه. ثم خطا خطوة ثانية على درب تحريرهم بواسطة العتق، فكان النبي (ص) يشتري العبيد ليعتقهم، وكان يساعد العبيد المملوكين لغيرهم على شراء أنفسهم، وكان يرغب المسلمين بالعتق ويذكر لهم عظيم ثوابه، حيث كان يقول: (أيما رجل أعتق امرأً مسلماً استنقذ الله بكل عضو منه عضواً من النار).
وكان يقول أيضاً: (أيما رجل كانت له جارية فأدبها فأحسن تأديبها ثم أعتقها وتزوجها كان له أجران).
وبعد هذا تدرج الاسلام في تقوية الروح المعنوية عند الأرقاء، فنهى النبي عن مخاطبتهم (بعبد وأمَة)، وأوصى بمعاملتهم معاملة كريمة، وقال: (إخوانكم خولكم جعلهم الله تحت أيديكم، فمن كان أخوه تحت يده فليطعمه مما يأكل وليلبسه مما يلبس، ولا تكلفوهم ما يغلبهم فإن كلفتموهم ما يغلبهم فأعينوهم). وعندما وصلت الأمة الاسلامية في عهد رسولهم الأعظم إلى درجة رفيعة وبلغت مرحلة واسعة من السمو النفسي، استوجب الاسلام عتق الرقيق في حالات معينة: فجعله كفارة عن القتل الخطأ وعن الظهار وعن اليمين، وفرض في موارد الزكاة سهماً مخصوصاً يرصد لتحرير العبيد. وهذه المراحل المتأنية التي اعتمدها الاسلام على سنة التطور في التشريع كان الهدف منها أن يصدع أركان الرق لكي يقضي عليه وينهار من تلقاء نفسه. النفس البشرية تحب أن تُخدم وتحشم .. وتريد السيطرة على الآخرين .. هذه نفس بشرية ..لم يحرم الرق في الاسلام ولكن هذب هذه النفس التي تملك هؤلئك الناس.. وكل ما لم يتهذب نفسه فمن سلوكه ونقص في هذا السلوك الغير سوي لا للدين علاقة به .. ولننظر هل مفهوم الرق لا يشابه مفوه الخدم .. فهم مملوكون بقوانين ملزمة أي قانون لا يبيح لهم ترك المخدوم فهذا نوع من انواع الرق نشهده في كل مكان .. الاسلام إذاً جاء ليهذب النفس البشرية ويكبح جوارحها...

مشترك منذ تاريخ: 01/03/2007

Brusk wrote:
تحية لك اخ ابو الوليد.....

الرق كان في كل الحضارات وكل الاديان أمراً واقعاً وموجوداً كما ذكرت في

مجمل موضوعك لكن في الحضارات التي تنتمي للكورد لم يكن موجود شيء

اسمه رق او عبودية وهذا أمرٌ إن دل على شيءفإنه يدل على عقلية الشعب

الكوردي وتفكيره بغيره وعدم إستعباده للغير منذ القِدم وهذه نقطة تسجل

لتاريخ الكورد وحضاراتهم على حساب باقي الحضارات والأديان ...!!!

كل الشكر لجهودك أخي ابو الوليد
نعم ولكن يأخي : إن كل من الكرد و العرب و التركمان و الأتراك ............
كانت حضارتهم ولاتزال جزء لايتجزء من الحضارى الإسلامية إي أن الإسلام صبها وبوتقها في قالب واحد طبعاً هذا بعد نزول الإسلام ونحن كشعب لاعزة لنا إلا في الإسلام ( هذا رأيي ) أشكرك واهديك فائق أحترامي

User offline. Last seen 5 سنة 31 اسبوع ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 07/05/2006

أبو الوليد wrote:
[quote:f5b87531d1="Brusk"]تحية لك اخ ابو الوليد.....

الرق كان في كل الحضارات وكل الاديان أمراً واقعاً وموجوداً كما ذكرت في

مجمل موضوعك لكن في الحضارات التي تنتمي للكورد لم يكن موجود شيء

اسمه رق او عبودية وهذا أمرٌ إن دل على شيءفإنه يدل على عقلية الشعب

الكوردي وتفكيره بغيره وعدم إستعباده للغير منذ القِدم وهذه نقطة تسجل

لتاريخ الكورد وحضاراتهم على حساب باقي الحضارات والأديان ...!!!

كل الشكر لجهودك أخي ابو الوليد
نعم ولكن يأخي : إن كل من الكرد و العرب و التركمان و الأتراك ............
كانت حضارتهم ولاتزال جزء لايتجزء من الحضارى الإسلامية إي أن الإسلام صبها وبوتقها في قالب واحد طبعاً هذا بعد نزول الإسلام ونحن كشعب لاعزة لنا إلا في الإسلام ( هذا رأيي ) أشكرك واهديك فائق أحترامي

أخي ابو الوليد الحضارة الكوردية هي أقدم من الحضارة الإسلامية وعلى فكرة الحضارة الإسلامية هي خليط من حضارات الشعوب التي دخلت في الإسلام أو أُدخلت تحت حد السيف للإسلام..!!!!
ثم الحضارات والشعوب التي تحدثت عنهم في موضوعك كالرومانية والصين واليونانية والفرس وغيرهم هم أيضاً أقدم من الحضارة الإسلامية..!!

مشترك منذ تاريخ: 01/03/2007

BEMAL wrote:
الاسلام كدين لم يحرم الرق ,وهناك في الاسلام طبقية (صحابة ..مبشرين بالجنة...امهات المؤمنين...)
وحتى الرسول كان له خادم كما ان قصة عمر بن الخطاب مع خادمه الذي تفاجأ به عمر وهو يبكي معروفة
والدليل على ما اقول هو وجود آيات في القرآن تخص هذه الفئة من الناس(العبيد)
وفي مرات كثيرة كان اعتاق رقبة كتكفير عن الذنوب
اما بالنسبة الى الأخ نيجرفان الذي يتساءل هل المسيحية والبوذية....حرمت الرق؟
اريد القول يا اخ نيجرفان بأنك كمسلم ترى هذه الاديان التي ذكرتها اديان ناقصة ,وبأن الدين عند الله الاسلام وبان المسيحية و اليهودية اديان محرفة
فدافع عن دينك ..غير المحرف!!!

هل أنت تعتقد أن الصحابة طبقة كما المبشرين كما أمهات المؤمنين وا عجباه ....
ياأستاذي إن الله تعالى يقول : يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباً وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ [الحجرات : 13] وهذه ليست طبقية بل هي تكريم لمن عمل صالح طبعاً ستقول لي بأني قد قمت بخلط الاوراق . إذاً أقراء هذه القصة .
دخل أنس أبن مالك إلى رسول الله (ص) فوجده يبكي فقال له ملذي يبكيك فقال رسول الله (ص) : أبكي على اخواني فقال له ومن هم أخوانك أولسنا نحن يا رسول الله فقال كلا بل أنتم أصحابي إن خواني من أتوا بعدي وأمنوا بي دون ان يروني . (القصة مختصرة ) .
أما عن خادم رسول الله فأنه لم يكن عبداً له لأنه كان حراً ولكن أمه أتت به إلى رسول الله لأيتعلم منه . أم عن الأيات التي تتكلم عن الرق فهي دليل ضد رأيك وليس معه فجميع الآيات تتكلم عن المعاملة الحسنة وأعتاق العبيد .. قام ابو بكر رضي الله عنه بشراء بلال الحبشي وأعتقه فقال عنه عمر :أبوبكر سيدنا واعتق سيدنا (جعله سيد له ) فأي طبقية هذه !!!!!!!!!!!! :( :( :(

User offline. Last seen 12 سنة 16 اسبوع ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 11/05/2007

لا عزة لنا الا في نيل حريتنا واستقلالنا !!

مشترك منذ تاريخ: 01/03/2007

ياأخي العزيز bruskأن كانت قد ادخلت بحد السيف فلماذا لم تعود إلى الآن إلى ما كانت عليه سابقاً .
كما اني لم انكر أن الحضارة الكردية هي أقدم من الحضارة الإسلامية ولكن قلن لك بأن الاسلام قد صب الحضارات في قالب واحد .
قال رسول الله (ص) : إنما بعثتُ لأتمم مكارم الأخلاق أي أن الرسول الله (ص) : لم ينكر أنه كان عند الجاهليين مكارم للإخلاق ولكن جاء هو وهذبها وكملها وكذلك الحضارات وقس على ذلك

User offline. Last seen 5 سنة 31 اسبوع ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 07/05/2006

أبو الوليد wrote:
ياأخي العزيز bruskأن كانت قد ادخلت بحد السيف فلماذا لم تعود إلى الآن إلى ما كانت عليه سابقاً .
كما اني لم انكر أن الحضارة الكردية هي أقدم من الحضارة الإسلامية ولكن قلن لك بأن الاسلام قد صب الحضارات في قالب واحد .
قال رسول الله (ص) : إنما بعثتُ لأتمم مكارم الأخلاق أي أن الرسول الله (ص) : لم ينكر أنه كان عند الجاهليين مكارم للإخلاق ولكن جاء هو وهذبها وكملها وكذلك الحضارات وقس على ذلك

لم أقصد نفسي بالدخول قسراً او تحت حد السيف للإسلام لكن قصدت الامم الغابرة التي صهر الإسلام حضاراتهم والآن نجد العرب الذين لم يكونوا يملكون أي شيء من الحضارة سوى الجهل المقيت واللصوصية يفتخرون اليوم بحضارتهم التي ارتفع شأنها بفضل الإسلام على حساب باقي الامم او بالاحرى بعد ان سلبوا باقي الامم باسم الإسلام ما لم يكن لهم وأصبح اليوم كل شيء باسمهم ولهم ...!!!!!
بالنسبة لمكارم الأخلاق التي تحدثت عنها في زمن جاهلية العرب الذي لايزال مستمراً ليومنا هذا فلم يكونوا يملكون ذرة من الأخلاق التي تتحدث عنها سوى بعض الأقاصيص التي تألفت فيما بعد باسم حاتم الطائي وكرم طي وما إلى ذلك من سخافات من ذبح شات ذبحها حاتم في أحد الايام حسبوها مكرمة خلق ولم يعرفوا بأن إكرام الضيف واجب على كل إنسان وهناك الكثير من الأقاصيص التي تالفت من هذا المنوال الذي سئمنا منه ومن تخاريفه ...!!!!!
لقد استغل العرب الإسلام لغايات دنيئة حصدت ارواح الناس منذ 1427 عام ولا يزال القتل مستمراً ليومنا هذا باسم الإسلام .... أخي ابو الوليد انا لا اهاجم الإسلام ولم اتهجم عليه فالإسلام نظرية رائعة لو طبقت بشكل سليم لكننا للأسف نرى عكس ذلك والمسلمين جعلوا الناس يكرهون الإسلام ، يوجد احد الذين أسلموا وهو امريكي على ما اظن قال :الحمد لله الذي عرفني بالإسلام قبل المسلمين ...!!!!
لكن مع هذا وذاك يجب ان يتقبل المسلمون النقد في اي شيء يطرح لكي يحسنوا من صورة الإسلام وإذا بقوا على ماهم عليه من رفض اي نقد سيسوء الامر وهذا ليس لصالحهم

User offline. Last seen 12 سنة 16 اسبوع ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 11/05/2007

الاسلام انتشر بحد السيف لا شك في ذلك وللذين يشكون في ذلك فليقراوا التاريخ جيدا..على سبيل المثال قام موشى بن نصير بسبي 30 الف بنت عذراوات من اسبانيا!!!وارسل خمس هذا العدد الى الخليفة كما هو معلوم خمس الغنيمة يرجع للخليفة ..يعني الخليفة كان عندو ما يقارب 5000 بنت اسبانية قاصرة!!!!

مشترك منذ تاريخ: 01/03/2007

أستاذي واخي brusk أنا لست بصدد الكلام عن المكارم والأخلاقيات ولكن الرسول (ص) عندما تكلم عن مكارم الأخلاق لم يحدد العرب دون غيرهم من الشعوب كما أن جيع ماذكرتهم قاموا بتشكيل الحضارة الإسلامية وليس لأحد فضل على أخر وأن كنت تقصد بالذين يفتخرون بحضارة العرب فهائلاء هم القوميون الذين أذلهم الله لأنهم زرعوا الشقاق بين المسلمين بقوميتهم ويوجد الكثير منهم في جميع انحاء العالم من العرب وغيرهم فعلينا أن نكون عادلين .....
ويا صديقي العزيز إذا أنت تعترف بأن الأسلام نظام رباني صالح لكل زمان ومكان ( زمكانية الإسلام )
أعجبني كلامك اشكرك :D

User offline. Last seen 3 سنة 37 اسبوع ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 14/12/2006

BEMAL wrote:
الاسلام كدين لم يحرم الرق ,وهناك في الاسلام طبقية (صحابة ..مبشرين بالجنة...امهات المؤمنين...)
وحتى الرسول كان له خادم كما ان قصة عمر بن الخطاب مع خادمه الذي تفاجأ به عمر وهو يبكي معروفة
والدليل على ما اقول هو وجود آيات في القرآن تخص هذه الفئة من الناس(العبيد)
وفي مرات كثيرة كان اعتاق رقبة كتكفير عن الذنوب
اما بالنسبة الى الأخ نيجرفان الذي يتساءل هل المسيحية والبوذية....حرمت الرق؟
اريد القول يا اخ نيجرفان بأنك كمسلم ترى هذه الاديان التي ذكرتها اديان ناقصة ,وبأن الدين عند الله الاسلام وبان المسيحية و اليهودية اديان محرفة
فدافع عن دينك ..غير المحرف!!!

أخي العزيز BEMAL قبل كل شيء أريدك أن تعلم أني مسلم مسيحي والحمدُ لله أي أنني كنت مسيحياً وأسلمتُ بفضل الله تعالى
بســـــم الله الرحمن الرحيم
{لَقَدْ أَنزَلْنَا آيَاتٍ مُّبَيِّنَاتٍ وَاللَّهُ يَهْدِي مَن يَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ
}النور46
صدق الله العظيم
أخي العزيز بالنسبة للطبقات التي ذكرتها أعتقد أن الأخ أبوالوليد قد وضحة المسألة وقد كفى ووفى
بالنسبة لقصة سيدنا عمر رضي الله عنه التي ذكرتها .....فسأعيد القصة التي كتبها الأخ العزيز أبو الوليد حيث قال ( وأن من أبها مكارم الأخلاق ما فعله سيدنا عمر رضي الله عنه عندما أخذ دابته وعبده كي يفتح بيت المقدس فكان تارة يركب هو على الدابة وتارة يركب عبده وتارة أخرى يدع الدابة تسير دون أن يركب عليها أحد .......... )
فلا يمكن لشخصاً أن يتحلى بمثل هذه الأخلاق أن يكون قد ظلمة خادمه_طبعاً أخي العزيز أنا لا أقصد تكذيبك_ولكن أما القصة التي ذكرها أبو الوليد والموثقة تكون غير صحيحة أو قصتك قد تكون غير صحيحة أو بمعنى أقرب القصة قد تكون غير مفهومة بالنسبة لنا ولك ((( والله اعلم )))
-)بالنسبة لمسألة أني كمسلم أرى أن الأديان الأخرى ناقصة فهذا الكلام _بعد أذنك الكريم طبعاً_ بعيد كل البعد عن المنطق والحقيقة ولا يمت للواقع بأي صلة
أنا كمسلم وكل المسلمين متأكدون أنه لا يوجد دين ناقص أبداً(حاشى أن يكونو ناقصين لأنهم من عند الله ) فنحن متأكدون أنه لا يوجد دين ناقص
أما بالنسبة للتحريف فهذا نحن متأكدون منه ...........
أخي العزيز بالنسبة مثلاً للمسيحية ما رأيك بأنه يوجد في أنجيل الكاثوليك ثمانية فصول زائدة عن إنجيل الأرثوذكس، نحن على الأقل قرآننا العظيم كله واحد بالنسبة لجميع المسلمين
ثم أخي العزيز هل كانت الحركات ( الكاثوليك و الأرثوذكس و البروتستنت ) موجودة على عهد المسيح عليه السلام وهل هناك خلاف بينهم وهل كانت كلمة المسيحية موجودة على عهد المسيح _أخي الكريم أنا لا أريد أن أخوض في غمار هذه المسألة حفاظً على أدب النقاش لأن الأخ أبوالوليد قد طرح موضوع ويجب أن نلتزم فيه لكن إذا كنت تريد فلا مانع عندي أخي الكريم نستطيع أن نطرحه بشكل موضوع مستقل _
على كلًّ أخي العزيز BEMAL كما يقولون إختلاف الرأي لا يفسد للود قضية
-)الأخ العزيز بروسك أولاً أشكرك على تفهمك للنقطة الأساسية التي يدور حولها النقاش بشكل عام في هذا المنتدى وهي أن الأخطاء التي يرتكبها المسلمون اليوم يتحمل نتيجتها الإسلام الحنيف
فكل عمل سيء يقومون به يقولون أن سببه الإسلام ،وكل عمل جيد ينسبونه لأنفسهم
أخي العزيز حاشى أن يكون الإسلام هكذا
بالنسبة للحضارات والشعوب التي تحدث الأخ أبو الوليد عنهم في موضوعه كالرومانية والصين واليونانية والفرس وغيرهم وأعقبت أنت عليها ،بكل تأكيد هم أقدم من الحضارة الإسلامية هذه نقطة معروفة وواضحة للجميع
ولكن غاية الأخ أبوالوليد كانت أن يبين كما قال في البداية الرق عندهم أي عند الشعوب الأخرى لكي يبين الرق في الإسلام كيف كان وكيف يجب أن يكون_أن ينتهي _
أما بالنسبة لمسألة دخول الآخرين في الإسلام عن طريق السيف أسمح لي أن أوضح لك هذه النقطة
ولنأخذ أكبر دولة (بلد)إسلامي في العالم الآن ......وهي أندونيسيا كمثال على ذلك فأكبر بلد مسلم في العالم الآن قد أسلم عن طريق مجموعة صغيرة من التجار المسلمين لأنهم بتمثيلهم للإسلام الصحيح والحقيقي قد حببو الناس فيه فقط عن طريقة تعاملهم وعملهم

[quote:0b49930c49="shivan07"]لا عزة لنا الا في نيل حريتنا واستقلالنا !!
بكل تأكيد أخ شفان لا عزة لنا إلا في نيل حريتنا وأستقلالنا ولكن هل سألت نفسك كيف ذلك ........ما السبيل إلى ذلك
أنا متأكد أن الإسلام هو سبيلنا إلى ذلك
وتقبلو فائق احترامي وتقديري

User offline. Last seen 12 سنة 16 اسبوع ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 11/05/2007

والله اني اعتقد مشكلتنا ليست دينية لذا فان الاسلام ليس هو الحل لقضية شعبنا!

وبالنسبة للقران فان الشيعة يتهمون السنة بتحريف القران والسنة يتهمون الشيعة وما ندري ايهما على الحق!!! ففي كلتا الحالتين نتوصل الى بانه جرى تحريف للقران.
قبل سنوات قليلة زار وزير سعودي دولة الفاتيكان في روما وبعدما رجع قال وجدت نصوصا من القران في مكتبة الفاتيكان يرجع لعهد الرسول وهي غير موجودة الان في المصحف!!!واثارت مقولته ضجة كبيرة في الاوساط الدينية..مع العلم كل وزراء السعودية من الوهابيين!!

مشترك منذ تاريخ: 01/03/2007

صحح معلوماتك إن السنة لايقولون أن القرآن محرف ومن السهولة بمكان أن نستنتج ان القرآن ليس محرف فهناك من المخطوطات ماتعود إلى عصر الرسول صلى الله عليه وسلم .
أقترح لنا حلاً من لدنك ......
أما عن الفاتيكمان فدعهم يصححوا كتبهم ويلموا شملهم وفرقهم قبل أن يصححوا للإسلام إن وجد شيء يصححونه .
إن هذا الدين منصور إن شائوا وإن أبو ......................

User offline. Last seen 12 سنة 16 اسبوع ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 11/05/2007

السنة يتهمون الشيعة بتحريف القران والعكس صحيح وانا شفت قران الشيعة حيث هناك ايات تمدح علي والحسين.

User offline. Last seen 12 سنة 16 اسبوع ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 11/05/2007

ليش في شي اسمه حضارة اسلامية؟؟كلها عبارة عن.....و.......و..........ووووو؟؟؟؟؟

User offline. Last seen سنة واحدة 28 اسبوع ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 07/08/2006

لتعلموا أيها الحضارييون .. أن الإسلام يمرض ولكنه لا يموت... الإسلام قادم وعند مفترق الطرق لن تختار البشرية العاقلة إلا الإسلام ... وأعود وأركز على كلمةعاقلة .....

User offline. Last seen 12 سنة 8 اسبوع ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 13/05/2007

http://www.kulilk.com/kulilk/html/modules.php?name=Forums&file=viewtopic...

كلمات هذه الصفحة واضحة لكن يبدو لي أنكم لا تجيدون القراءة ...

مشترك منذ تاريخ: 01/03/2007

مجرد طرفة ولكن تدل على شخصيتك :mrgreen: :mrgreen:

User offline. Last seen 5 سنة 31 اسبوع ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 07/05/2006

أبو الوليد wrote:
أستاذي واخي brusk أنا لست بصدد الكلام عن المكارم والأخلاقيات ولكن الرسول (ص) عندما تكلم عن مكارم الأخلاق لم يحدد العرب دون غيرهم من الشعوب كما أن جيع ماذكرتهم قاموا بتشكيل الحضارة الإسلامية وليس لأحد فضل على أخر وأن كنت تقصد بالذين يفتخرون بحضارة العرب فهائلاء هم القوميون الذين أذلهم الله لأنهم زرعوا الشقاق بين المسلمين بقوميتهم ويوجد الكثير منهم في جميع انحاء العالم من العرب وغيرهم فعلينا أن نكون عادلين .....
ويا صديقي العزيز إذا أنت تعترف بأن الأسلام نظام رباني صالح لكل زمان ومكان ( زمكانية الإسلام )
أعجبني كلامك اشكرك
:D

أعجبك كلامي عن أن نظرية الإسلام جيدة في حال إذا طبقت كما هي دون اي تغيير او تحريف...!!!!!!!!!!

لكن شرط أن يتقبل المسلمون النقد في بعض النواحي لا ان يقتل من ينتقد امور في الإسلام بشكل عام ...!!!!

أخي ابو الوليد مشكلة المسلمين انهم لا يقبلون النقد وأسهل شيء لديهم إصدار فتوى بقتل وحل دم من ينتقد شيئاً ما في الإسلام وهذا عين الخطأ..!!

User offline. Last seen 12 سنة 16 اسبوع ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 11/05/2007

هدية الى الاسلامجيين:

http://www.alarabiya.net/articles/2007/05/22/34718.html
افتحوا هذا الرابط..هذا اخر ما توصل اليه الحضارة الاسلامية..والله شر البلية ما يضحك!!

مشترك منذ تاريخ: 01/03/2007

أتمنا أن تفتح موضوع للنقاش الجاد وليس الأستهزاء بالأخرين ( أتوقع أنك لاتستطيع ) كما أتمنا منك العودة إلى الموضوع الرئيسي . ليس هرباً منك ولكن أحتراماً للمناقشين .
فعلاً شر البلية مايضحك .
وَاِحذَر مُناواةَ الرِجالِ فَإِنَّما ......تَقوى عَلى كَمَرِ العَبيدِ وَتُقدِمُ
وَمِنَ البَليَّةِ عَذلُ مَن لا يَرعَوي .....عَن غَيِّهِ وَخِطابُ مَن لا يَفهَمُ
يَمشي بِأَربَعَةٍ عَلى أَعقابِهِ ........ تَحتَ العُلوجِ وَمِن وَراءٍ يُلجَمُ
علماً لم أستططع فتح الرابط
أنا أحترم جميع الأراء ولكن الذي لايحترم نفسه لانحترمه .

User offline. Last seen سنة واحدة 28 اسبوع ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 07/08/2006

أبت الإساءة أن تفارق أهلها...

User offline. Last seen 12 سنة 16 اسبوع ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 11/05/2007

هذه ليست اساءة هذه فتاوى شيوخ الازهر ومفتي مصر وهو مستمد من الفقه الاسلامي واذا تشكون في ذلك فافتحوا اللينك!!!

ابو الوليد عايش في زمن العلوج (طبعا مو الاميركان) علوج السلف الصالح!!باستطاعتك فتح اللينك بس ما ردت تشوف هالمسائل المقززة!!
قل هاتوا برهانكم ان كنتم صادقين؟؟ولكن هيهات ان تكونوا صادقين!! :mrgreen:

اليك بعض ما جاء في اللينك:
قرر المجلس الأعلى للأزهر ايقاف رئيس قسم الحديث بكلية أصول الدين بالقاهرة الدكتور عزت عطية عن عمله وإحالته إلي مجلس التأديب للتحقيق معه حول فتواه "جواز إرضاع الموظفة لزمليها في العمل لمنع وجودهما في خلوة شرعية".

وجاء القرار في وقت شنّ وزير الأوقاف المصري محمود حمدي زقزوق هجوماً عنيفاً على فتوى أخرى لمفتي مصر الدكتور علي جمعة، أكد فيها أن الصحابة كانوا يتبركون بشرب "بول" الرسول صلى الله عليه وسلم.

وأصدر المجلس الأعلى للأزهر -وهو أعلى جهة إدارية تابعة لمشيخة الأزهر في مصر- بيانا نقلته صحيفة "الشرق الأوسط" الثلاثاء 22-5-2007، اعتبر فيه أن ما جاء على لسان عطية "يتنافى مع مبادئ الدين الإسلامي الحنيف ويخالف مبادئ التربية والأخلاق ويسيء إلى الأزهر كمؤسسة إسلامية مرموقة".

وأجرت "العربية.نت" اتصالا هاتفيا بالدكتور عزت عطية بعد قرار الإيقاف وإحالته إلي لجنة التحقيق المشكلة من علماء بالأزهر إلا أنه رفض الحديث معللاً ذلك بالضرر الذي تسبب له جراء نشر هذه الفتوى على نطاق واسع، وأكد أنه لا يرغب بالحديث لأحد ويستعد الآن للمثول أمام لجنة التحقيق.

من ناحية أخرى ذكر مصدر بالأزهر لـ"العربية.نت" أن الدكتور عزت عطية سيخضع خلال الأيام القادمة لجلسات تحقيق سرية مع الدكتور أحمد الطيب رئيس جامعة الأزهر، بعدها سيمثل أمام مجلس التأديب بالجامعة الذي يرأسه الدكتور الطيب وبعضوية الدكتور عبد الله النجار كعضو شرعي والدكتور حامد أبو طالب عميد كلية الشريعة والقانون بالأزهر كعضو قانوني. وتوقع المصدر أن يتم اقالة د.عزت من منصبه الحالي كرئيس لقسم الحديث بكلية أصول الدين بالأزهر على إثر هذه القضية.

وما زال الموضوع معروضا على مجمع البحوث الإسلامية بتكليف من شيخ الأزهر الدكتور محمد سيد طنطاوي لتحديد "الموقف الشرعي من تلك القضية"، التي كاد الجدل حولها أن يتحول إلى "حرب منشورات"، بين العلماء وشارك فيها طلاب بجامعة الأزهر، خاصة بعد أن تناقلتها وسائل إعلام محلية وعربية.

جاء قرار الوقف بعد يوم من إصدار الدكتور عطية بيانا تراجع فيه عن فتواه، قائلا إن "ما أثير من كلام حول موضوع ارضاع الكبير وما صرحت به إنما كان نقلا عن بعض الأئمة مثل ابن حزم وابن تيمية وابن القيم والشوكاني وأمين خطاب وما استخلصته من كلام ابن حجر رحمه الله.. ومع هذا فالرأي عندي أن الرضاعة في الصغر هي التي يثبت بها التحريم كما قال الأئمة الأربعة. وأن "موضوع ارضاع الكبير كان واقعة خاصة لضرورة، وما أفتيت به كان مجرد اجتهاد"، وأضاف: "بناء على ما تدارسته مع إخواني من العلماء فأنا أعتذر عما بدر مني قبل ذلك وأرجع عن هذا الرأي الذي يخالف الجمهور".

وقال عطية في الفتوى التي تراجع عنها إن "الشرع يجيز لأحد البالغين (رجل أو امرأة) اللذين تضطرهما الظروف للبقاء في خلوة أن يرضع أحدهما من والدة أو أخت الطرف الآخر، لكي يصبحا أخوين في الرضاعة، وبالتالي تحريم العلاقة الجنسية بينهما".

فتوى "شرب بول الرسول"

من جهة ثانية، هاجم وزير الأوقاف المصري الفتوى التي تحدثت عن "شرب بول الرسول"، معتبراً إياها "إساءة واضحة للنبي صاحب الدعوة، الذي كان نقياً في كل
شيء ولا يقبل مطلقاً بهذه التخاريف".

واعتبر زقزوق، الذي تحدث في افتتاح الدورة التدريبية السابعة للأئمة القدامي في مسجد النور في مدينة العباسية بمصر، أن "الموضة الجديدة هذه الأيام هي الإساءة للإسلام من أبنائه وأتباعه"، حسب ما نقلت صحيفة "المصري اليوم" الثلاثاء 22-5-2007.

وأضاف زقزوق: "ليس كل ما هو موجود في الكتب التراثية القديمة صحيح ومسلم به وإنما لابد أن نعمل عقولنا فيما نقرأ، فقد نجد في هذه الكتب أشياء تخالف العقل الإنساني فلا يجب أن نقولها أو يذكرها أي داعية لأنها تسيء للرسول صلى الله عليه وسلم إساءة بالسنة وهو بريء من كل هذا الغثاء، الذي يقال عنه براءة الذئب من دم ابن يعقوب وعلينا أن نتقي الله في هذا الدين وفي الرسول صلى الله عليه وسلم ونختار ما نقوله للناس".

وتساءل: "هل انتهت كل المشاكل في العالم الإسلامي ولم يعد غير فتاوي "التبرك بشرب بول" الرسول و"إرضاع الكبير"؟ هذه الفتاوي تمثل انحداراً شديداً وتدفع الناس
للتخلف والجهل كما أنها لم تراع وتحترم قواعد الذوق العام ونحن نربأ بالدين أن يصل لهذا الحد".

شنو رايكم يا جماعة؟؟؟
والله فتوى الرضاعة اعجبتني ولو ما يوجد بنت او امراة في غرفتي بالعمل!!! :roll:

مشترك منذ تاريخ: 01/03/2007

أنا أحييك على هذه المداخلة :
ولكن لم أجد أي شيء يسيء للإسلام ( قلت للإسلام ) لأن أذا قام هذا الشخص وأصدر فتوى فهي خاصة به .
وأنت بنفسك تقول أنو هذا الشخص قد عارضه جميع علماء الأزهر ( معنى كلامك )
فأين المشكلة في ذلك وهل هذه الفتوى تسيء لتعاليم المحمدية إذا أنها أصدرت من من قبل هذا الشخص وأنا بنفسي أقول لك بأن هناك أحد الشيوخ في الخارج أحل التعامل بالربة فهل سميع له أحد ..................... ليس المهم من يصدر الفتوى ولكن المهم من يطبقها وهل تسيء هذه الفتوى إلى العقيدة الإسلامية . أنت تبحث عن نقطة بيضاء في صفحة بيضاء فهل ستراها . أكرر لاتتهرب من الموضوع الرئيسي
أشكرك على تبيان الرابط في المنتدى .
أنا أسئت لك ولكن لم أسئ إلى من تعتقد ( الذين تفتخر بهم ) فلماذا تسيء أنت إلى رجال نفتخر بهم ( كما بقولك علوج السلف الصالح ) لا تستهزء بالأخرين لأنك تسيْ أليهم
وَمِنَ البَليَّةِ عَذلُ مَن لا يَرعَوي .....عَن غَيِّهِ وَخِطابُ مَن لا يَفهَمُ

مشترك منذ تاريخ: 01/03/2007

فَتوى قَضى الدينُ الحَنيفُ بِأَنَّهُ ..........مِنها بَرِئٌ فَهيَ زَلَّةُ عالِمِ