رئيس اتحاد كتّاب الكرد في سوريا في حوار مفتوح في مركز كمال درويش الثقافي بعامودا

تقرير عماد مجول
استضاف مركز كمال درويش الثقافي بعامودا ديلاور الزنكي رئيس اتحاد كتّاب الكرد في
سوريا في حوار مفتوح حول مجريات انعقاد مؤتمر الاتحاد  ضم لفيف من ممثلي الأحزاب    و منظمات المجتمع المدني ونخبة من مثقفي و أدباء و كتّاب مدينة عامودا..
بدأت الجلسة بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء و قراءة نبذة عن حياة ديلاور  الزنكي من قبل الكاتب والشاعر إسماعيل كوسا ..
حيث تحدث الزنكي عن دور المثقف في المجتمعات ودوره في تطويره و أشار إلى  إن   الكاتب الحر يبني المجتمع الحر  ..
و أبدى الزنكي تأسفه على مرور سنة على تشكيل اتحادهم دون إن يخطو أي خطوة عملية اتجاه الهدف الذي جمعهم تحت هذا الاسم بسبب تتدخل بعض الأحزاب في شؤونهم و محاولة استغلال الاتحاد لمصالحهم وأجنداتهم الحزبية بفرض شخصيات بعيدة كل البعد عن المثقف و الكاتب ..
 
وأشار الزنكي إلى إنهم في مؤتمرهم الثاني استطاعوا التحرر من تلك العقبات التي واجهتهم ليقفوا على مسافة واحدة من كافة الأحزاب الكردية ليبدأ عملهم كمؤسسة تستطيع خدمة طبقة اساسية في المجتمع الكردي في سوريا..
والجدير بالذكر إنه في نهاية الجلسة تم تشكيل هيئة لإتحاد كتاب الكرد في عامودة بحضور اعضاء الهيئة الإدارية للاتحاد