بيان من المجلس الوطني الكوردستاني - سوريا

2014-07-14

السيدات والسادةفي مختلف الفعاليات الكوردية
الداعمة لمطلب الاستقلال في جنوب كوردستان
تحية نضالية
إن الفرصة التاريخية سانحة والظروف الذاتية والموضوعية اليوم ملائمة بالنسبة إلى إقليم جنوب كوردستان ليتابع مسيرته بقوة على طريق ممارسته التامة لحقه في تقرير مصيره على أرض وطنه كوردستان، وهو الحق الذي يضمنه القانون الدولي لمختلف الشعوب ولا يمكن استثناء الشعب الكوردي منه. 
لقد قررت قيادة الإقليم دعوة شعبنا وفق الأصول الديموقراطية المتبعة إلى الاستفتاء حول مصيره في البقاء ضمن العراق الاتحادي أو اختيار الاستقلال وإعلان الدولة الكوردية، حيث هي موجودة فعلياً وعملياً على أرض الواقع، كما أن القيادة قررت وقف التعامل مع النظام الإقصائي الطائفي الذي يحاول السيد المالكي ترسيخ دعائمه، بعيداً عن التشاركية الحقيقة والممارسات الديموقراطية التي ينص عليها الدستور العراقي.
لذا فإن من واجب كافة القوى الكوردستانية المؤمنة بحق الشعوب في تقرير مصائرها أن تقف مع قيادة إقليم جنوب كوردستان وتؤازرها وتدعمها معنوياً وسياسياً كحدٍ أدنى من التضامن الوطني والقومي بين أبناء وبنات أمتنا المضطهدة المظلومة عبر التاريخ.
 
وعليه فإن المجلس الوطني الكوردستاني – سوريا يساند سائر الفعاليات والنشاطات التي تنصب في خدمة شعبنا في جنوب كوردستان الذي يتعرض إلى تهديدات من جهاتٍ عديدة، في مقدمتها ملالي إيران وعملاؤها في العراق وسوريا والمنطقة برمتها. فإن تضامن شعبنا وتحالف قواه السياسية والثقافية سيكون بمثابة ضربة قاصمة للمخططات التآمرية التي يضعها أعداء الكورد وكوردستان للقضاء على إرادة شعبنا ورغبته في التخلص من سياسات الاحتواء والاقصاء والإرهاب والتهديد ضد وجوده وضد حريته في اتخاذ القرار المناسب له في هذه المرحلة التاريخية.10/ 7/2014
‏المجلس الوطني الكوردستاني- سوريا
KNA-S