شيروان ابراهيم : الكانتون كفكر سياسي ليس صحيحاً ولا مستقبل لها

2014-07-05

حوار : كَولا شيرين 
شيروان ابراهيم ناشط من قامشلو,حيث استطاع من خلال فكره النير والتزامه تجاه شعبه ووطنه ,ناضل في صفوف حزب ال ب ك ك يعمل الان على تقارب وجهات النظر بين الاطياف السياسية خدمة للكوردايتي وكوردستانوالمجتمع المدني .وهو مع اعلان الدولة الكوردية ويرى تصريحات ال ي ب غ بالوقوف مع البيشمركه ايجابيا.
 
- يظهر من تعاملاتك وعلاقاتك بانك تعمل بمجالات عديدة منها الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والخدمية وخاصة في خدمة روج افا كيف تستطيع ان تنسق بينها؟
ليس بالضرورة ان يقوم رئيس حزب او ماشابه بخدمة شعبه ,العلاقات الشخصية تلعب دورا مهما بهذاواذا كان لديه بعض من المميزات ومقبول من الطرفين وانا اتمتع ببعضها لهذا انقل وجهات النظر وبطريقة غير رسمية واقترح الحلول في لقاءاتي وهناك اذان صاغية واعطاء رؤية منطقية بالتعامل واتمام الصفقة .ومن المعلوم بان هناك شخصيات من الاقليم تريد ان تسمع وتستفهم بكل جوانبها حتى لو مخالفا لرأيهاويعملون على خدمة روج افا ,حيث كنا نرى بالاعلام حيث هناك بروبغندا بان حكومة الاقليم تحاصر وتعمل على تجويع المنطقة ومشاركة بالمؤامرة الكونية .هذا ليس صحيحا بل هناك تقصير من الطرف الاخر,فتركيا مثلا تقول تصالحوا ثم ناقشوا معي وهي متخوفة بان عائدات علاقاتها الاقتصادية اذا لم تخدم ب ي د وصندوقها الخاص فهي مستعدة للتعامل الاقتصادي مع روجافا واذا استطاعت حكومة المنطقة في روج افا اثبات ذلك فهذا سيخدم شعبنا هناك وان حكومة الاقليم ليست بحاجة كم برميل نفط وبعض من الاطنان من قمحنا فهي تبحث عن حلول مشتركة.انا متاكد لو بادروا بالنقاش الجدي ستساعدهم حكومة الاقليم.
- كنت تناضل في صفوف ال ب ك ك ومؤخرا في صفوف ب ي د وكنت ذو نشاط مميز والان انت خارج صفوفهم .ماهي الاسباب التي جعلتك تبتعد عنهم وتناضل في اتجاه اخر؟
الان لست عضوا في ب ك ك ولانها كانت حركة ,ناضلنا ضمن صفوفها,حيث قديما كنت في صفوف ال ب ك ك وتلقائيا اصبحت ضمن صفوف ال ب ي د  في 2003وعانت كاي حزب كوردي انذاك من النظام باعتقال كوادرها وتعذيبهموهناك من استشهد تحت التعذيب,لكن بعد الثورة السورية لاحظت تغيرا في سياسة الحزب وبعد سيطرتها على المنطقة الكوردية قامت باعمال لم يقم بها النظام السوري من الناحية الفكرية والادبية والسياسي والتعامل مع الطرف الاخر.
ولانني اناضل ضد نظام بشار فتلقائيا ساقف بوجه اي ظلم اخر مها يكن واي كان من العرب او الكورد.الدكتاتورية لادين ولا قومية لها.
- بحكم تعاملك ونضالك ضمن صفوف ال ب ي د برأيك ماهي الطرق لتغيير ذهنيتهم ؟    لااعلم فقد جربت طرق عديدة ولكن غرورهم يحول دون ذلك,ففي حادثة عامودا كانوا يتهامسون بين بعضهم بانه خطا ولكن لايتجرؤن باعلان ذلك والاعتراف بالخطأ,هذا تلقائيا يتحول الى مرض لاحدود له.
- الكثيرون يقولون بان هناك ارتباط وعلاقات بين ب ي د والنظام,كيف تجد هذه النقطة وهل موجودة بالفعل ومامدى صدقها؟                                                     في بداية الثورة وللحفاظ على المنطقة الكورديةوبأقل الخسائر وهذا طبيعي بين الدول ولكن تبين بالاخير تجاوزها لهذه الحدود والطرفين كانوا غير صادقين بالتعامل مع بعضهم .كان يجب على ب ي د ان تقوم بشرح موقفها وتبيان الحقائف للأطراف جميعا ولكن الكل كان يتساءل :لسنا ضد علاقاتهم ولكن مانوعها ولونها .
جميع الاطراف عانت من تحاليلها الخاطئة في بداية الثورةوال ب ي د تعاني من ورطة بسبب استمرار النظام وبقاءه حتى الان معتقدة بسقوطه المبكر سوف تحقق ماتريد ويظل كل شيء طي الكتمان.الان يجب ان تعود للشعب وتشاركه في قراراتها.
- مامستقبل الكانتونات برايك وهي التي لاتتعامل بسوية مع ابناء المنطقةوأطيافها المتنوعة؟
الكانتون كفكر سياسي ليس صحيحاً ,حيث صرح احد قياديي ب ي د بانه جاء اعلان الكانتونات نتيجة انضمام المجلس الكوردي للائتلاف(المعارضة السورية).ونتيجة لرد الفعل السلبي فهو غير منطقي وخاطئولا مستقبل لها بوجود النظام الاسدي ولوعاد النظام الى سابق عهده فلن يقبل بهذه الكانتونات ولا بي ب ي د.
- ككوردي من روج افا لما تم افراغ المنطفة من نشطاء الثورة ومن الفاعل وماهي الاسباب؟
اعتقدت ب ي د بان مشروعها ناجح ومميز وهو السيطرة على المنطقة والحصول على جميع السلطات وضغطها للنشطاء تجاوز حد المعقول معتقدة بانها صاحبة المنطقةالكوردية.اذ تبين للشعب فيما بعد بانها تساعد النظام وبانه كلفها بحماية المنطقة ,فقامت باجراءات بحق النشطاء والمنطقة لم يقم به النظام الاسدي وترى بانه من حقها ان تقوم بما تراه مناسبا وبالعودة لتاريخ الكورد ماقامت به ب ي د لم يقم به النظام الاسدي مثلا احراق مكتب زلال بما فيه كتاب لاوجلان منافي لمبادئها وهذا العمل لم يقم به لاعربي من الغمر وليس النظام بل تمت من قبل شبابها.                                              بهذا الشكل قرر اغلب النشطاء الهجرة والسفر والهرب متاحشيا الحرب الاهلية والاخوية فلو كان النظام لوقف النشطاء بوجهه وحاربه مدافعا عن ارضه وشرفه.
- الهيئة الكوردية العليا والمجلس الكوردي لما لم يتم تفعيلهما بالشكل المناسب؟        كانت ب ي د ترى نفسها صاحبة الارض والمنطقة وكل مشروع يقدم خارج هذا قلا تقبل به ولاتشارك الاطراف الاخرى بمشاركة مشروعها وخاصة ان الاطراف الاخرىكانت ضعيفة ,حيث خدمت ب ي د روج افا بكافة امكاناتها الاقتصادية والسياسية والعسكرية والاجتماعية بعكس حكومة الاقليم تعاملت كدول الجوار مع الاطراف التي تنتهج نهجها ولان ب ي د رات نفسها كحركة ولايمكن السيطرة عليها ولهذا تم افراغ الهيئة العليا واتفاقية هولير 1 و 2 من محتواها وفي خدمة اجنداتها الضعيفة وهي ليست صاحبة القرار بروج افا .
- ان اعضاء وبعض منتسبي ب ي د ومن كانوا رفاقك سابقا ينتقدون بما تقوم به .كيف ترد عليهم وانت متهم بنظرهم وماذا تقول لهم؟
- اقول لهم:انا اعمل واخدم ب ي د افضل منكم ولااهتم لهم وهم متاثرون بالطنة والرنة لايعلمون عما اقوم به شيئا ولم تصدر اي قرار من قبل قياديي ب ي د بحقي وهناك من يعمل للتقرب منهم وعلى حسابي ,ليس شرطا ان اعمل قياديا حتى اثبت شخصي ,بنشاطك وافعالك تكون قياديا وهم لايؤثرون علي لامن قريب ولا من بعيد واعمل من اجل خدمة شعبي .
- لانك تتعامل في الوقت الحاضر مع طرفي النزاع كيف ترى المستقبل الكوردي في روج افا ؟
لاتستطيع ب ي د لوحدها قيادة المنطقة ولا الدفاع عنها وهي غير مقبولة دوليا ,يجب ان تحصل على شرعيتها اولا من قامشلوومن الاحزاب الكوردية وهي لاتستطيع تحقيق اي مكسب اذا عارضها اي حزب ولو كان صغيرا جدا ,
يجب على ب ي د ان تاخذ شرعيتها من الداخل وتدعمها هولير واقامة العلاقات مع دول الجوار وخاصة تركيا ثم البدء بالخارج ,ساعطيك مثالا عن هذا:استطعت جلب مدير منظمة الامم المتحدة بتركيا الى الحدودللقاء مع مسؤلين بروج افا
ولكن الدولة التركية اتهمته بتجاوز حدوده ولايستطيع التقرب اكثر من /35/كم من الحدود.هذا دليل بان هناك قوانين دولية يجب التقيد بها .بهذا الشكل لاتستطيع ب ي د ادارة روج افا.
- كوردستان باشور تعاني ازمات عديدة من حربها على داعش والاجئين السوريين والعراقيين والمالكي واعلان الدولة ,برايك الى اين متجهة المنطقة ومامستقبل باشور؟
انها فرصة تاريخية للكورد, صدام الفرصة الاولى والمالكي الفرصة الثانية وان حلم اي مواطن كوردي اقامة دولة كوردية والاهم الاعتراف بها ولو كانت صغيرة ,اعلم بان حلم البرزاني الوحيد اعلان دولة كوردية قبل وفاته ,حيث عملوا مع جميع الاطراف بكل شيء من تشكيل الحكومة التوافقية وكانهم على موعد مع هذا واستطاعوا ان يتجاوزوا جميع خلافاتهم,ليصلوا الى تحقيق حلم البرزاني الخالد بعدم المساومة على كركوك وابارك للشعب الكوردي وحكومة الاقليم .
- كلمة اخيرة تود قولها؟
ان تكون روج افا مشاركة ومساندة لباشور وان تكون لها سندا وان تحل جميع خلافاتهم ونعلم جميعا ان روج افا قلعة الصمود ومساندة جميع الاجزاء فلنكن يدا واحدة وذو قرار واحد نحمي ارضنا وشعبنا فقط نقبل الاخر وبالفكر الاخر .حتى الان لازالت ب ي د تفكر مثل 1984ولم تبتعد عن المنطقة,صحيح انها دافعت بدمها ولكنسياستها خاطئة ,يجب على ب ي د ان تفهم وسياسيها ان اي مواطن غير طمعان  بكوردستان ولا حكومة الاقليم فهم ليسوا بحاجة كم برميل من نفطنا ولا كم طن من قمحنا وان حكومة الاقليم ليست ضد ب ي د وهي تقدر تضحياتها وتقديمها للشهداء ولكن سياستها غير مقبولة .
وجهات نظر الطرفين بحق بعضهم خاطئة ويجب الجلوس على طاولة واحدة دون الاعتماد على المتسلقين والمنافقين.كي تعود الثقة بين الطرفين....