جائزة الشاعر حامد بدرخان في الذكرى الثامنة عشرة على رحيله

أعلنت لجنة جائزة الشاعرحامدبدرخان للإبداع والتي أطلقتها رابطة الكتاب والصحفيين الكردفي سوريا ضمن سلسلة جوائزها الأدبية، عن منحها في دورتها الجديدة للشاعرمنذرمصري، وقد صاغت اللجنة التي يرأسها د. صبحي حديدي حيثيات منحها للشاعرمنذرمصري. رابطة الكتاب إذ تنشرالنص الحرفي لحيثيات الجائزة،
فهي تهنىء الشاعرالسوري منذرمصري. كما أنها ستعيد النظروبناء على توصيات أسرة الجائزة في شروط الجائزة في دورتها المقبلة التي ستصادف في العام2016 مناسبة مرورعشرين عاماً على رحيله الذي تم في 29-5-1996
والخلودلروح شاعرنا الكردي الكبيرحامدبدرخان في الذكرى الثامنة عشرة على رحيله
رابطة الكتاب والصحفيين الكردفي سوريا
البريدالإلكتروني لرابطة الكتاب والصحفيين الكردفي سوريا
rewsenbirinkurd1001@gmail.com
 
 
في مايلي نص حيثيات الجائزة:
 
 
 
الشاعر السوري منذر مصري يفوز بجائزة حامد بدرخان
في دورتها الثانية للعام 2014
 
تداولت لجنة تحكيم "جائزة حامد بدرخان"، الشاعر السوري الكردي الكبير الراحل (1924ـ1996)، حول عدد من المبدعين الذين يتسم منجزهم بإعلاء القِيَم الإنسانية والجمالية التي حملها بدرخان، في امتداح الحرّية والحقّ والتجديد والحداثة والمقاومة؛ والتي دافع عنها في سلوكه، كما اشتغل بدأب، واجتهد بعمق، لكي تنعكس بقوّة وأصالة في نصّه الشعري، بلغات متعددة وأسلوبيات ثرّة. وقد قرّرت اللجنة، بإجماع الأصوات، منح الجائزة في دورتها الثانية، للعام 2014، إلى الشاعر السوري منذر مصري.
 
ومنذ مجموعته الشعرية الأولى "آمال شاقة"، 1978، يواصل مصري كتابة قصيدة نثر "خفيفة الوطأة على القارىء"، كما يصرّح؛ لكنها ليست، البتة، متخففة من سلسلة جماليات خافية، تُحسن الوفاء لأشدّ ما تنطوي عليه القصيدة المعاصرة من مشاقّ التقاط التفصيل الإنساني اليومي، واللفتة الشعورية العابرة، ونأمة الواقع هنا، أو إيماءة المجاز هناك. وإذا كان قد أعلن، مراراً، وبأمانة لا تخلو من إفراط متعمد في التواضع، أنه مدين أوّلاً لقصيدة محمد الماغوط ("الكبير الذي يطعن بسبّابته قرب قصائدي"، كما كتب منذ 36 سنة!)؛ فإنّ الديون الأخرى، الأقلّ طغياناً دون أن تكون أضأل قيمة، كانت تردّ قصيدة مصري الأبكر إلى صاحب هذه الجائزة، حامد بدرخان تحديداً، أسوة بأمثال شوقي أبي شقرا، توفيق صايغ، وأنسي الحاج.
 
وأمّا الحصيلة، التي تراكمت عبر تسع مجموعات شعرية، حتى الساعة؛ فإنها دأبت على استيلاد تلك العناصر الجمالية المتنامية، والخصائص الأسلوبية المتغايرة، والفنون البصرية المتشابكة، وشبكة الموضوعات المتعددة والتعددية؛ التي صنعت، وما تزال تواصل صناعة، تجربة شعرية مفتوحة ومنفردة، مغامِرة ومنسرحة، شفوية لكنها لا تتنازل عن بهاء النثر ونُبله، وإيعازية لا تنكر على الفصحى مخزوناتها الدلالية والتصويرية الثرّة. وقد ثمّنت لجنة التحكيم، على نحو خاصّ، ما ظلّت تعكسه قصائد مصري من نزوع أصيل إلى امتداح الهمّ الإنساني اليومي البسيط، والعميق في الآن ذاته، على مستويات البشر والتواريخ والأمكنة؛ ومن انحياز إلى القِيَم الثقافية والوجدانية والشعورية الأسمى في الاجتماع السوري المعاصر، بمكوّناته كافة.     
 
هذا وقد تألفت لجنة التحكيم من يونس الحكيم، جان دوست، مروان علي، فدوى كيلاني، محمد المطرود، وترأس مداولاتها صبحي حديدي.
باريس
16-5-2014
لجنة جائزة الشاعرحامدبدرخان للإبداع
 
 
 
 
البريد الإلكتروني للجائزة
hamidbedirxan@gmail.com