جمال مرعي : بقعة ضوء عن حياة شفان برور

2013-06-26

 انه فنان عظيم مبدع سفير الاغنية الكوردية في العالم بسمفونياته الموسيقية الرائعة غنى لوطنه كوردستان بكل صدق ما يحس به الشعب والامه في عموم كردستان المستعمرة ليزرع الامل باغانيه الثورية والنضال في سبيل قضيتهم العادلة زرع الامل في النفوس ولم يياس لان الكورد شعب يستحق الحياة والوطن مثل كل شعوب الارض

فقد غنى للاجيال وكبر الاجيال على اغانيه الثورية والحماسية دخل صوته الى كل بيت كردي وغنى بلغات متعددة من اجل وصول قضية شعبه الى العالم 

ولد 1955 في احد القرى الكوردية القريبة من اورفا //رها// مضى فيها طفولته رغم صعوبة الحياة في القرى الكوردية احب كورديته ولغته مهتما بالقصص والرويات المتداولة احب الغناء والتراث طور الموسيقى والغناء كان دائما يقول يجب تغير نمط حياة الكوردي درس في رها تاثر بالانتفاضات الكوردية وثوراتها اصبح الاغنية القومية مقدسة لديه غنى للفلوكلور والتراث وللحب وللاطفال غنى للغربة وخاصة مع سفيرة المراة الكوردية وفيروزة الكورد // كلستان // ذات الحنجرة الذهبية 
 
ناشد شفان برور قادة الكورد كونوا مع الشعب واعملوا من اجله لاتتصارعوا من اجل المصالح مدوا الايادي لبعضكم لان كردستان هي الشرف هي الوطن هي الكوردايتي يجب الالتزام بقضايا الشعب لان الشعب يفدي بروحه وبماله من اجل قضيته وعلى القادة السياسين خدمة شعبهم لا ان يخدم الشعب السياسين 
دائما يكرر ندائه الى القادة لاتفرقوا الشعب ولا تزرعوا بذور العداء بين ابنائه اتركوا مهامكم اذا كنتم غير جديرين الاهتمام بقضايا الشعب 
 
كان دائما يثق بان المستقبل للكورد وقضيتهم العادلة ويجب معالجة الخلاف بالعقل والحوار والمنطق والابتعاد عن الحماس الفارغ وان لانكون اداء بيد الاعداء ونضالنا يجب ان يكون سياسيا ثقافيا حضاريا 
 
غنى شفان للانسانية وللشعوب المقهورة وظلم الاتراك والعرب والفرس ضد الكورد 
 
ودائما يصرخ وينادي دم الكوردي على الكوردي محرم وخط احمر لان انتصاركم وقوتكم هي وحدتتكم 
 
الحديث عن شفان برور لاينتهي سيبقى خالدا في ذاكرة كل كردي الذي ناضل كاي سياسيي يرفض الذل والتخاذل مؤمنا بان ا الشعب الكوردي يصنع قدره بنفسه 
 
سيبقى اسطورته الرائعة //كينا ام // والنشيد الوطني // اي رقيب // في مسامع وذاكر الاجيال للشاعر الكبير جكر خوين الذي اظهر فيها قوة شعب كردستان وعظمته

ارسل تعليق

محتويات هذا الحقل سرية ولن تظهر للآخرين.