زنار عزم : حلبجة وصباح اسود....

حلبجة ايها القدر الذي حمل الموت..أيها التاريخ الذي حمل البكاء
والعويل.. في آذار المآسي....أيها الزمن المصلوب .الخالد في الانكسار
حلبجة أيها الكبد الذي احترق بيد الطغاة .. هل ابكيك .ام ارثيك......
اطفال صغار وصبايا وامهات وشيوخ وشباب وعرس اسود..
ممزوج بالضياع..وناقوس يدق.. حمل الموت عناقيد الدمار..والغاز والخردل
أيها الطغاة ..أيها التاريخ ..أيها الضمير المتبقي ..إذا بقي ...أيتها الشعوب
أيتها الامم..أيها الأقوياء الساسة الكبار..في عهركم آلا يكفي...؟ في وطني كل يوم
حلبجة بالامس قامشلو كانت حلبجة الطفلة وهي تنوح وتبكي شهداء الآزاهير
حلبجة اليوم ذكرى الغاز والموت والعويل مات الصغار ومات الكبار.وذرفنا
الدمع بحراً ومات الطاغي..وبقي هناك خلف العتمة الأبدية الف طاغي...وصعد على صدر
الوطن طغاة كثر في وطني...ولكن ياوطن احييك بوركت باالقائد البرزاني وبوركت كوردستان
بقائد حمل راية التاريخ وزرع من دموع الامهات شجرة الخير والبناء وحمل راية العبور نحو الحرية
بوركت يداك ..وروج آفا كوردستاننا الحزينة وفيها كل يوم مأساة وحلبجة صغيرة وكبيرة..
حتى ينتهي الغول ويموت الضبع ويتحرر الوطن... لن اقول صباح الخير.. لان اليوم صباح
أسود ياآذار في تاريخنا الكوردي ياوطن ... زمن الانكسار مضى. ساقف امامك ياوطن وانحني
امام شهداءك في خشوع. ياحلبجة الشهيدة....وانشد لك الحان المجد والخلود.....
 
زنار عزم