شعر و خواطر

حسين علي غالب : إلى المنافقين تحية

صفقوا للظالم
 
فلقد جعلتموها عادة..!!
 
وانحنوا له
 
بدل الله
 
واجعلوها من
 
أساسيات العبادة..؟؟

كريمة رشكو : شرمولا ... قبلة الصلاة

الليلة 
سألعن التاريخ 
وأبلغ السماء 
سأدعوكم جميعاً لمحاكمة السماء 
سأطلب القصاص 
سأترك ديانتي 
وكل الأديان 

أفين ابراهيم : امرأة من قلب الله

مضرّجة أنا برائحة الشوق ...
 
بكدمات الحنين المر ...
 
مسلولة أنا بأصابع الشمس التي تحجب ستائر دمك ...
 
انتظرت وجهي على مرآة الياسمين ولم أدرك أنه أتى إلا حينما أتيت ...

رماد عشق

رماد عشق ثلج أغسطس يذوب حزناً يُبقي
الأرض عارية ترتجف.... برداً أم خوفاً....؟!
وأغسطس يبقى وحيداً..
مثل وحدتي بدونك ورماد عشقك

محمد أوسكي : كوردستان .. كم أنا حزين

كوردستان
كم أنتِ غنيةْ
وأطفالك فقراء
إخوةٌ أعداء
يتامى
بلا هويةْ
    ****

جان هادي : طوفان الصبر

كان صراخاً مدوياً يجوب دهاليز الخيال جيئة وذهاباً يرقد هنيهات للراحة وأخرى للشموخ الساذج زمن الصبر الخانق يهتف مذعوراً كأن كابوساً أسقط جام غضبه على صخرة النسيان حيث كينونة الذاكرة ترجع بمقدمات سمفونية الاقدار إلى الوراء القريب البعيد يسأل تلابيب الذاكرة على أنغام تراجيديا الصوت متهدجاً من أنا ولما كل هذا العذاب فهل قدر لي أن أكون لسان حال أمة أفدي بالغالي والنفيس من أجلهم أم أن نخوة الابدان سجلت لي كل هذا الانتصار العظيم ..

Ronî ELÎ : Zengilê bê deng

Li ber Baweşîna peyvên te
Qefdeyên Gul û Çîçekan
Bejna xwe 
Ji rondikên kela bîranînan re
Dorpêçdikirin
Û di kendava Çavên te de
Bihna pêşwaziya Zengilê koçberiyê
Hilmdikirin

زنار عزم : الحدود في يوميات مغترب....

( وطني أيها الساكن  في دمي...بك أسمو..بك أعتز...ومن أجلك أحيا..)
 
هناك...
 
عند اقدام الأفق..
 
حيث التخوم..
 
والتلال والسهول والجبال ...
 
حيث المجرة والنجوم...

أفين ابراهيم : رمياً بالحب

لم يكن رجلاً..
كان حزمة من الملائكة. . 
فردت السماء و طوقت خصري بالغيوم... 
لم يكن رجلاً... 
كان طفلا من النايات الحنونة... 
يطلق غزالات حزنه ويترك العشب لصدري القليل.. 
كان جوقة من اللبلاب الأحمر..

زنار عزم : يا وطن الخير

صباح  الخير   أيها الوطن   المتجذر   وجعاً والماً..
 
صباح الخير  أيها  النبض الساكن  في  شراييني.
 
 صباح الخير    ياوطن الخير.. أيها العشق الذي    تشتت
 
 في  سراب المتاهات والتشرد  والضياع...وعبر مخيمات

روني علي : حوار الهدهد والخراف

أنا الذي ..
حملت بي أمي
حين كان الهدهد يحوم حول سليقها
وولدتني
عند أول مفترق للطرق
بعد استعصاء

سردار احمه .. لم أعلم

لم أكُن أعلمُ يا ياسمينة ً
مزروعةً في روحي و قلبي
لم أكُن أعلمُ أنَ غيابكِ يُهرمُ الروح
وأنَ الجسدَ يشيخُ لوعةً عليكِ
 

زنار عزم : الوصية

 
(القصيدة مهداة الى التي  أحببتها روزجان..لانها الوطن..)
 
مررت عبر   أطياف السنين...
وأشلاء الباقيات من  الأيام...
مررت عبر  طوافة اليأس..ومراكب  الآهات..
تائهاً أغوص في  سراب  المتاهات..وأغفو.
أجدل  من  قصائدي الحان  الصلاة ..

روني علي : فراشات بساط الريح

دمك يجري في نبضي 
كمارد يبتلع طائر الهزار
ويخنق حشرجات السكر
فيسكرني بعلقم 
قربته من مبسمي
ولم أرتشف
ودمي مسفوح على تلال نهديك
أدنو إليه

زنار عزم : تغريدة حنين

 
(مملكتي ..كومة  أوراق..ومداد..وقلم..ومشاعر.
 
وقلب  ينبض بالامل ..وعشق  خالد..)
 
صعدت أبراج  المجرة  ذات  يوم ..  
 
ومضيت...عبر  جدار  الصين..
 
ومتاهات   آزاهير القهر  في بابل .

Ronî ELÎ : Hat û nehat

Kûde diçim
Pêjna te bi min re mêvane
Bêyî ku min
Tu ji ahenga nalînan re
Vexwendibî
Kûde bardikim

ابراهيم اليوسف : تل معروف - إلى الشهيد محمد معشوق الخزنوي في ذكراه التاسعة

لم أغادركي أعود
وحدك كنت بعيداً
خطواتي تلجم الهواء
وترتج بياض الجهات
كقلانس مرتبكة 
في شهوة للعويل البرونزي
قبل أن تفاجىء بوابة المدينة
كانت دمشق قريبة
 

ضجيج الملح

ضجيج الملح في قلبها لا يهدأ
وذاكرة ترفض الهدنة بكل مابها من ألم
لا مفر من خوض هذه الحرب
هي ..... ضد نفسها

روني علي : خطوات في مهب الريح

إلى ثغرها أخطو 
خجلاً
خوفاً
رهبةً
فالمسافة بين رئتي وزنبقة بلدي
تحاور أجنة الغول
وبيارق منصوبة على أعناق

ابراهيم اليوسف : القرية

ليس من نبأغيره....!
ليس من سبيل إلى مبعث الأزيز
ورعدة الوقت
ليس من سدرة نحوالأهلين
ليس من خلاص من خيوط الوثاق
ليس من ذبذبات بين الأصابع المنفردة

ابراهيم اليوسف : سورة محمد الكردي

ليست هدنة
من معجم النَّار
 يقدحها حجرا صوان 
 
ولا  حومة  من رذاذ
أياريٍّ
ماتراه
يلي فرحتي

كوفان كنعو - Ma ne bû wextê serê bana

Ez û pîrê bê cih mane
 
Heme ti dibê zivistane
 
Gih ti di bê kanûne û
 
Gih ti dibê berfe û barane

زنار عزم : وطن بلا وطن

أيها القمر  الذي  بكى....
  ويبكي  في  سراب المتاهة ...
شاعر   يلوك  الدمع..
في  وطن  لم  يبق منه ..
غير أشلاء  جنوني..
أجدل   من الحان   عشقي  قصائد  يتيمة ..
وأمضي عبر طوافة   الحنين .
أعبر  هضاب   الأنين ..

Ronî ELÎ : Sîbera Mijgulan

 
Li wir ..
Di bin zimanê te de
Hîn helbesta şeva bihurî
Ji xewê şiyar nebûye
Ka kenî wê zimanê te
Bi lîlîna helbestê

زنار عزم : سيد الكلمات

(القيت القصيدة في مهرجان الشعر في كوردستان
وهي مهداة   الى التي  أحببتها..وأعلنت اللجوء اليها.
كوكب..وطفلة..وغالية..اسمها  روز جان...)
 
في  ليلة   دهماء....
طرقت  أبواب  الكواكب...
أبحث  عن  غانية....
عن  طفلة   سمراء..
عبر   ضياء المجد...

كوفان كنعو - آآه يا قلبي

قلبي لايتحمل الفراق
 
فنار الفراق اشد الما من نار الجهنم
 
اذوب لحظة الوداع والفراق بيني وبين الاحباب والاكباد
 
لا اتحمل فراقكم والعين لا تنام
 
واصبر على غيابكم يا احبابي

Narîn Omer : kurdo bêje

*-polat nerm dibê û yasaya heseniyê  li bejna xwe  dikêû hêjî Kurdo dibêjê:
ezim ew kurdê serk hişk û hesin.
*-rojhelat bi ramûsanan xatira ji rojava dixwazê, piştî tav hêdî hêdî bero lana xwe diçê û ji nûve kurdo hişyar dibê û bang dikê:

حسين علي غالب : الإرهاب – قصيدة قصيرة

ألم تبتل عروقكم
 
من شرب الدماء
 
إلا يكفيكم
 
تقطيع رؤوس البشر
 
ورميها كبقايا

جان كورد : البطلة الشهيدة ليلى قاسم حسن

Ezbûmedestarêxema
Xûnadilê min de nema
Law û keçandiçûnsema
Leyla Hesen li şûndima
 

إدريس سالم : خَسَاسةُ المَنفَى

وطنٌ مَنفيٌّ..
يُضاجعُه خسَاسةُ المَنفَى، وأذنابُه المُهترِئة
لا شيءَ مِمّا يَحدثُ فيه حقيقيّ
حِصارٌ مُصطنع
جوعٌ مُصطنع
ثورةٌ مُصطنعة، وشهداءٌ مُصطنعون
فأجدْني أيُّها الوطن!!

Syndicate content