حركة الشباب الكورد تطرح مشروع مبادرة جديدة لمؤتمر المجلس الوطني الكردي الرابع

2016-09-24

مشروع رؤية حركة الشباب الكوردTCK لمؤتمر المجلس الوطني الكوردي في سوريا الرابع
(مجلس نحو أسس و معايير جديدة)
بعد مرور ما يقارب الخمس سنوات من انعقاد المؤتمر الوطني الكوردي و تأسيس المجلس الوطني الكوردي ، بعد مرحلة كانت تجريبية للكورد في كوردستان سوريا و مناطق التواجد الكوردي في سوريا ،
 هذا الشعب الذي لم تمر حركته النضالية و المجتمعية بهكذا تجارب و في مرحلة حرجة و حساسة من تاريخهم و في ظروف الثورة الصعبة ، و على توافقات حزبية و انتقاء غير عادل للمستقلين و المرأة و الشباب و نسبة غير عادلة لهم تليق بحراكهم و تضحياتهم ، تأسس المجلس الوطني الكوردي و كان لا بد أن يكون حسب الظروف و المعطيات أن تخلق له عراقيل كثيرة و أزمات تعيق تقدمه و تحدّ من نجاحاته إلى درجة أصاب الشعب الذي تفاءل به كثيرا اليأس و القنوط أحيانا . و لتأسيس مجلس ناجح لا بد من الاستفادة من تجربة الأعوام المنصرمة و من لمّ شمل كل الشخصيات الوطنية المؤمنة بالفكر القومي الكوردي و الحقوق المشروعة لشعبنا وفق العهود و المواثيق الدولية و افساح المجال أمامها ، و لا بدّ تلافي الأخطاء التي وقع فيها سابقا و منها التوافقية الحزبية و إرضاء البعض على حساب البعض الآخر و الإجحاف بحق ممثلين عن المستقلين و المرأة و الشباب و إبراز الدور الحزبي و سيطرة الأحزاب على قراراته المصيرية ، فإننا في حركة الشباب الكورد T.C.K نقترح مشروعاً ديمقراطياً شاملاً لمؤتمر المجلس القادم …
 
تحت اسم (مجلس نحو أسس و معايير جديدة) لإعادة ترتيب صفوفه و تصحيح التمثيل لكل مكوناته في إقامة انتخابات نزيهة بدعوة مراقبين من منظمات كوردية و دولية مستقلة تشرف على صناديق الاقتراع ، مؤمنين بأنه مهما كنت نسبة المقترعين المقبلين على الصناديق في مقرات المجلس ضئيلة تظل أفضل من التوافقات التي أثبتت فشلها خلال المؤتمرات الثلاث السابقة : المشروع يتضمن :
 
اولا _ يتم تشكيل اللجنة العليا للانتخابات من الحقوقيين و المختصين فقط و البدء بالأمور التنظيمية و القانونية والإشراف على سير عملية المرشحين و المقترعين و وضع آلية للذين يقبل لهم الترشيح و الانتخاب مع آلية لصناديق الاقتراع و تشكيل لجان فرعية تشرف عليها بوجود مراقبين من منظمات دولية ذات الشأن .
ثانيا – هيكلية المشروع : المؤتمر (333) – المجلس (111) – الهيئة التنفيذية (37) – الأمانة العامة (17) – الرئاسة (4) . ثالثا – الكوتا و النسب : نسبة تمثيل الأحزاب 48 بالمئة و الشباب 17 بالمئة و المستقلين 25بالمئة ، منظمات المرأة 10 و أيضا المرأة ب 10 بالمئة موزعة على الكوتات الثلاث من الأحزاب و الشباب و المستقلين حسب النسبة ..
و بالتالي من 333 يكون للأحزاب 158مقعدا ( 16 للمرأة) في المؤتمر .. الشباب 60 مقعد (6 للمرأة ) .. المرأة 32 المستقلين 83مقعد ( 8 للمرأة) .. أي 63 مقعدا للمرأة ككل .. أي للحزبيين 158 – المستقلين 83- الشباب 60 – المرأة 63 .
 
رابعا – انتخاب مؤتمر عبر صناديق الاقتراع من 333 عضوا ( لستة سنوات) يجتمع كل عامين ينتخب ضمنه مجلس وطني جديد من 111 عضوا يجتمع ستة أشهر مرة و ينتخب له هيئة تنفيذية من 37 عضوا من أعضاء المجلس فقط ، و تجتمع كل شهر ، و ينتخب المجلس أمانة عامة من 17 عضو من أعضاء المكتب التنفيذي تجتمع كل أسبوعين .
و ينتخب رئيساً و ثلاث نواب بينهم امرأة من أعضاء الأمانة العامة . بحيث يكون تركيبة المجلس و الهيئة والأمانة بنفس كوتا الأحزاب و الشباب و المستقلين و المرأة .
 
خامسا – مركزية الانتخابات للأحزاب و المنظمات الشبابية و المرأة أي اعتبار الكل دائرة انتخابية واحدة أي تجمع الأصوات الكلية (في كوردستان سوريا ) لكل قائمة (شبابية أو حزبية أو منظمات المرأة أو القوائم المشتركة ) من جميع المراكز و من ثم يقسم العدد الكلي للمقترعين للكود الحزبي على 158 العدد الكلي للمقترعين للكود الشبابي يقسّم على 60 و العدد الكلي لمنظمات المرأة والنتائج تكون الأعداد الكافية لكل مقعد حزبي و شبابي و مرآة على حدا .
( مثال أذا صوّت 20 ألف ناخب للدائرة الشبابية ، سيلزم لكل مقعد 333 صوت .) (أو إذا صوّت 100 ألف ناخب للدائرة الحزبية سيلزم لكل مقعد 631 صوت ).
 
سادسا- أما للمستقلين فتكون بدوائر انتخابية متعددة حسب عدد المدن ( مناطق و نواحي فكل مجلس محلي دائرة انتخابية واحدة ) تحدد اللجنة التحضيرية ممثليها حسب عدد الأصوات أو عدد المواطنين الكورد فيها ..
و يفوز المرشحون الأعلى أصواتا بين الرجال بنسبة 90 بالمئة و الأعلى أصواتا بين النساء بنسبة 10 بالمئة في كل دائرة انتخابية . أي من كل 10 مقاعد للمستقلين مقعد للمرأة و بالتالي فالتسعة الأعلى أصواتا بين الرجال و الأولى الأعلى صوتا بين النساء يفوزون .
 
سابعا – يحق للمقترع (الناخب) التصويت لقائمة واحدة فقط و لكوتا واحد فقط ، أي يحق له أن يصوت إما للكوتا الحزبي أو للشبابي أو لمنظمات المرأة أو للمستقل أو لقائمة مشتركة ..
و يجوز الائتلاف و التحالف بالدخول بقائمة حزبية موحدة أو قائمة شبابية موحدة أو مستقلة موحدة أو مشتركة. ثامنا- يجتمع المؤتمر ليشكل المجلس من 111 عضوا حسب الكوتا (53 حزبي منهم سكرتير أو عضو من كل حزب كضامن لنضال الحزب سابقا – 20 شباب منهم عضو ضامن من T.C.K و عضو ضامن من اتحاد طلبة -27 مستقل المرأة 11 ) ..
 
– ينتخب المؤتمر هيئة تنفيذية من 37 عضواً من أعضاء المجلس المنتخبين ،حسب الكوتا (17 حزبيا “هنا تنتهي الضامن من كل حزب ” – 6 شباب – 10 مستقلاً – المرأة 4 ) ..
 
– ينتخب أمانة عامة من 17 عضواً من الهيئة التنفيذية المنتخبة ، حسب الكوتا (8 حزبيين – 3 شباب – 4 مستقلين – المرأة 2 ) .. ( تنتخب كل كوتا ممثليها في التنفيذي و الأمانة ).. و ينتخب المؤتمر رئيساً و ثلاث نواب بينهم مرأة من أعضاء أمانة المجلس المنتخبين.
 
تاسعاً –1- المنظمات (الحزبية والشبابية و المرأة )التي لا تجمع أكثر من 500 صوت يتم إلغاءها من كوتا المنظمات و يتوزع المقاعد
على الفئات الأخرى
٢-صناديق الاقتراع يتم وضعها في مناطق كوردستان سوريا فقط (لأنها التجربة الأولى و ليكون صوت الصامدين على الأرض هي الصوت و القرار الفاصل)
٣- لا يجوز تفويض شخص مقيم في خارج كوردستان سوريا لشخص داخل كوردستان سوريا
٤- دعوة الأحزاب التي هي خارج إطار المجلس للرجوع إلى المجلس و مشاركة هذا المشروع الانتخابي الديمقراطي
٥- المجلس المنتخب هو من سيعدل النظام الداخلي و الروية السياسية للمجلس كونها ممثلا منتخبا من الشعب .
 
ملاحظة : الانتخابات مهما كانت ضعيفة الإقبال عليها تفرز ديمقراطية و عدالة أفضل بكثير من التوافقات ، و هي لجميع الأطراف .. أفضل من طريقة تحديد رقم لمنظمات المرأة و الحركات الشبابية و رقم للأحزاب السياسية لتشرف اللجنة التحضيرية على كل تنظيم في مجلسه المحلي منفرداً