عماد يوسف: نظام الأسد يقتل السوريين و يتعهد بحماية الطيور المهاجرة

2015-01-05

لقيت الاتفاقية التي وقع عليها نظام الأسد و التي تختص بحماية الطيور المهاجرة مشاعر السخرية و الاستنكار من السوريين كافة معارضين و مؤيدين في وسائل التواصل الاجتماعي و ذلك يوم السبت 27 / 12 / 2014 ..
و أظهر النشطاء و الفيسبوكيون استياءهم و استهجانهم من استخفاف نظام الأسد بعقول السوريين و آلامهم و الازدواجية التي يتعامل بها النظام بين استمراره في قتل الشعب السوري و تدمير البنية التحتية للبلد منذ أربع سنوات و بين توقيعه لاتفاقية لا تمتّ للواقع المعاش في سوريا بصلة بعد مقتل أكثر من 300 ألف سوري و تهجير أكثر من 10 ملايين داخل البلاد و خارجها ..
 
وتنوعت تعليقات الفيسبوكيين على هذه المناسبة حيث كتب أحدهم: "حتى الطيور تحظى باتفاقية لحمايتها ، أمّا نحن منذ أربع سنوات لا زلنا تحت سطوة البراميل"، بينما علّق آخر: " لو كنت طيراً لا أحتاج لهذه الاتفاقيات، كنت هاجرت من البلد، دون الحاجة إلى الحصول على تأشيرة أو فيزا من أحد".
 
ولم تقتصر التعليقات على المعارضين بل سخر المؤيدون أيضا من توقيع الاتفاقية ، وتساءل أحدهم : "ماذا عن رجال الجيش العربي السوري، أليسوا بحاجة إلى اتفاقيات لحمايتهم؟، أم ترمون أولادنا في ساحات الموت، وأنتم في الفنادق تسهرون على راحة الطيور".
و الجدير ذكره أن نظام الأسد قد أقام احتفالية خاصة بمناسبة توقيع الاتفاقية في دمشق في اليوم العالمي للطيور المهاجرة بعنوان " مسارات لهجرة الطيور المهاجرة والسياحة " وقعت فيه وزارة الدولة لشؤون البيئة و الجمعية السورية مذكرتا تفاهم لحماية الطيور المهاجرة و الجارحة ....
عماد يوسف 
السبت 27 / 12 / 2014