اللجنة التحضيرية للحزب الوطني الكوردستاني : نؤكد دعمنا ومساندتنا لوحدات ي ب ك وقررنا الدفاع المشروع لحماية غربي كوردستان ..

2014-07-19

تتعرض غربي كوردستان ككل وكانتون كوباني على الشكل الخصوص إلى هجمة بربرية يقودها جماعات إرهابية مدعومة من الأنظمة المعادية للقضية الكوردية في الشرق الأوسط ،
خاصة بعد التطور الحاصل قي المنطقة ومكتسبات الشعب الكوردي في سوريا، وخلق وضع كوردي خاص في ظل الثورة السورية الجارية ضد الاستبداد وثورة الشعب الكوردي في غربي كوردستان من اجل نيل حريته وإدارة نفسه بنفسه ، مما ينبغي على كافة القوى السياسية الكوردية أخذ الموقف الحاسم حيال ما يجري وتوحيد الجهود في مواجهة هذه القوى الظلامية التي تحاول غزو مدننا وأريافنا . هذا وإن القوات الكوردية المتمثلة بوحدات حماية الشعب الكوردي تقود منذ شهور حرب الدفاع عن روج آفا كوردستان وتسطر ملاحم النصر والصمود والتحدي ضد تلك الجماعات الإرهابية ، ودفع شعبنا خلال الشهور الماضية مئات الشهداء في جبهات القتال والدفاع المشروع وملاحقة تلك القوى الظلامية التي لا مبدأ لها ولا دين سوى المتاجرة والارتزاق وقيادة مشروع همجي ينتمي للقرون الوسطى ويوظفها القوى المعادية للقضية الكوردية لضرب مكتسبات شعبنا في غربي كوردستان .. 
إننا في اللجنة التحضيرية لتأسيس الحزب الوطني الكوردستان PNK على رغم وجود خلافات السياسية والإدارية ورفضنا المطلق لتحكم طرف واحد في غربي كوردستان وتهرب الطرف الآخر من واجب المشاركة والدفاع وحشرها في صراعات داخلية مزمنة وعدم شعورها بالمسؤولية الوطنية ، وانطلاقا من مبادئنا القومية والوطنية في الدفاع عن مكتسبات شعبنا نؤكد وقوفنا ومساندتنا لوحدات حماية الشعب ي ب ك وي ب ج ، وإذ نؤكد على إننا قررنا في الحزب توجيه منظماتنا في الكانتونات الثلاثة إلى جانب منظمتنا في ريف الباب ومنبج ومنظمتنا في جبل الأكراد إلى حمل السلاح وواجب الدفاع عن المناطق المحررة في غربي كوردستان والقرى والبلدات الكوردية التي تتعرض لهجمات هذه العصابات .. كما قررنا في اللجنة التحضيرية بضرورة مشاركة شبابنا في منظماتنا التي تتحضر وتنظيم نفسها في الدول الغربية للمشاركة في أية فعالية للتعبير عن دعم روج آفا .
وندعو جميع شباب منظماتنا في الكانتونات الثلاثة القيام بواجب الدفاع عن مناطقهم إلى جانب وحدات حماية الشعب والأخذ بما أقدمت عليها شباب منظمتنا في ريف الباب ومنبج بعد حملهم السلاح والوقوف إلى جانب لواء جبهة الأكراد من أجل تقديم واجب الدفاع عن القرى والبلدات الكوردية في تلك النواحي ..
ونؤكد لشعبنا إن التشبث بالأرض والقضية والقيام بواجب الدفاع المشروع ومواجهة الحصار وكافة الصعاب والظروف هو جزأ لا يتجزأ من نضالنا القومي التحرري في هذه المرحلة في ظل محاولات الأنظمة المعادية والقوى الإرهابية المدعومة منها إجراء التغيير الديمغرافي وإخراج شعبنا من المعادلة الجديدة في سوريا والشرق الأوسط ، فإن المقاومة المشروعة تفشل تلك المخططات الإرهابية وشعبنا قرر أن يقاوم ويصمد في وجه تلك الهجمة ، وبصمود شعبنا استطاعت القوات الكوردية الانتصار في المعارك والقيام بواجب الدفاع الذي يتطلب منا دعمه والوقوف بجانبه بكل السبل الممكنة وتمكين الشعب الكوردي في القرار من اجل إدارة وقيادة مستقبله بنفسه .. 
 
19-7-2014
اللجنة التحضيرية للحزب الوطني الكوردستاني PNK
nishtimani2014@gmail.com
press@dnkr.org