حسين علي غالب : الأيام الحزينة – قصيدة قصيرة

هاهي
تمضي الأيام
وذاك الطفل اليتيم
ما زال ينتظر
أباه الشهيد
لكي يقبل
جبينه إذا
أراد أن ينام
أما جارنا العجوز
كما هو
يمسح دموعه
التي تبلل
صورة أبن
الذي علم
بمقتله منذ أيام
أما أنا
فأريد أن أصرخ
وأدفن أقلامي
لأنني أنقل لكم
عبرها مأساتي
وكما هائل
من الأحزان