المكتشفات الأثرية في تل شعير محاضرة لجمعية سوبارتو في تربه سبيه

بعد انقطاع عن مدينة تربه سبيه لأسباب عديدة لا مجال لذكرها هنا، عادت جمعية سوبارتو وأقامت فيها نشاطاً ثقافياً متميزاً وذلك يوم الأثنين 6/5/2013م حضرها مجموعة كبيرة من المهتمين بالشأن الثقافي العام، حيث، ألقى الدكتور سليمان إلياس محاضرة بعنوان: (المكتشفات الأثرية في تل شعير)، عرض من خلالها أهم المكتشفات الأثرية في تل شعير الذي يبعد عن مدينة قامشلي باتجاه الشمال الشرقي بمسافة 22 كم تقريباً، ويبعد عن الحدود التركية بحوالي 2كم.

يعتبر الدكتور سليمان إلياس مؤسس، ومدير البعثة الأثرية العاملة في التل، وقد باشر التنقيب في التل منذ عام 2006م، وأهم ما عثر عليه منشآت معمارية، وآنية فخارية، ومدافن احتوت أدوات جنائزية ، وأختام أسطوانية، وطبعاتها، ودمى طينية بشرية وحيوانية، ونقود وغيرها...، وكلها تعود إلى فترات متعددة بدءاً من الألف السادس ق.م وحتى الفترة العثمانية.، وكلها تؤكد على مدى أهمية تل شعير منذ القرية الأولى في فترة النيوليت وحتى الفترة العثمانية المتأخرة.
وقد قام الدكتور بعرض صور كثيرة للمكتشفات واللقى الأثرية خلال المحاضرة، كما تم إغناء المحاضرة بمجموعة من الأسئلة تمحورت حول كيفية توظيف الآثار في كتابة تاريخ منطقة ما أو تاريخ شعب ما، ومدى ارتباط آثار الجزيرة بأسلاف الكرد، ، وغيرها من الأسئلة التي أجاب الدكتور سليمان عليها بلغة علمية، وبين ضرورة الحفاظ على مواقعنا الأثرية حيث تحوي إرثاً حضارياً هو لنا جميعاً، والحفاظ عليها واجب أخلاقي يقع على عاتق كل من يجد نفسه أنه يحب بلده، ويسعى لخدمته وبنائه.
للمزيد يمكنكم التواصل مع صفحة الجمعية على الرابط:
www.facebook.com/subartukomele

 



ارسل تعليق

محتويات هذا الحقل سرية ولن تظهر للآخرين.