كتاب جديد للشاعر لقمان محمود باللغة الكردية

    ضمن منشورات إتحاد الأدباء الكرد - المركز العام، صدر حديثاً في العاصمة هولير – أربيل مجموعة شعرية باللغة الكردية، للشاعر والناقد لقمان محمود، تحت عنوان "أتابع حريتي".

   حيث تمثل القصائد جزءاً من مسيرة لقمان محمود الشعرية على امتداد عقدين. أصدر خلالها أربعة دواوين. وهذه الدواوين هي على التوالي: "أفراح حزينة" عام 1990، "خطوات تستنشق المسافة: عندما كانت لآدم أقدام" عام 1996، "دلشاستان" عام 2001، و "القمر البعيد من حريتي" عام 2012.
   جاءت المجموعة بمقدمة للشاعرة دلشا يوسف وفيها نقرأ: 
تتسم نصوص لقمان محمود بجمالية متفردة، ولغة تدفع بالبعد الحسي إلى ملامسة الحقيقة و إختراق تفاصيلها الطافحة بالقسوة الموحشة على مدى عمر من المنفى والقهر. وكل ذلك من خلال مخيلة مشحونة برؤى تدفعها إليها ذاكرة حية تنهض على ملاحقة الماضي بكل همومها اليومية.
   
      إنها خاصية الشاعر المسكون دائماً بالخوف من الفرح، بإعتباره – الفرح - وهم يتجلى فقط من خلال النسيان. إن وعي الشاعر بأوهامه مظهر من مظاهر مجابهة المنفى. 
     إن تجربة الشاعر في هذه القصائد وما سبقتها، هي تجربة إنسانية زاخرة بعوالم فنية رائعة، تسهم في تشكيل الذائقة الشعرية الجديدة. فالقصيدة لديه تزخر بالمعاني الإنسانية المتأتية من معاناته الشخصية و التي عبَر عنها بمستويات لغوية أدائية متعددة، فضلاً عن أفقها الإبداعي و الجمالي. 
 


ارسل تعليق

محتويات هذا الحقل سرية ولن تظهر للآخرين.