جمعية روني للمرأة الكردية : محاضرة بعنوان ( المجتمع الكوردي و ظاهرة العنوسة )

 قدمت جمعية روني للمرأة الكوردية محاضرة بعنوان :( المجتمع الكوردي وظاهرة العنوسة ..)

القتها الانسة كريمة رشكو في مدينة عامودا في مركز البارزاني الخالد
جاء فيها :
تعتبر العنوسة ظاهرة اجتماعية سلبية , يعاني منه مجتمعنا الكوردي كغيره من المجتمعات الشرقية ,
بدأت تظهر تأثيراته السلبية المفزعة في وسط الشباب والبنات ,
وبدا من الضروري السعي بصورة مكثفة لاظهار الاسباب والتبعات لهذه المشكلة
ومعالجتها والتصدي لها بقدر المستطاع .
ان العوامل الحقيقية المؤدية الى ظاهرة العنوسة هي كثبرة ومتعددة ومتداخلة في جوانبها الكثيرة
بامكاننا ان نحدد مسبباتها الرئيسية ونستجمعها في زواياه الاربعة
(الاقتصادية والسياسية والعائلية والدينية )
1- كالفقر النتشر بسبب البطالة وقلة فرص العمل
2- الهجرة المتساهلة الى خارج البلد ومن ثم الزواج من اجنبيات
3- التفاوت الطبقي بين افراد البلد الواحد من الناحية الاقتصادية والعائلية والعشائرية
4- ثمة جانب اخر مهم الا وهي البنات المقبلات على الزواج في سن مبكرة
اما الشباب فيحتاجون الى عقودا من الزمن ليتمكنوا مكن تجهيز انفسهم
وهذا الامر الذي يجعل عدد الفتيات الجاهزات للزواج في ازدياد وتضخم
في الجهة الثانية نرىبان الشباب الجاهزين للزواج في تناقص وتباطؤ
فتزداد العنوسة
5- وقد تكون الفتاة نفسها او عائلتها هم السبب في عنوستها
بسبب الطلبات العالية التي يطلبونها والمهور الغالية
( خاصة ان كانت الفتاة موظفة او معلمة مدرسة )
6- من اسباب العنوسة ايضا عدم اختلاط بعض العائلات مع المجتمع
وتعيش في عزلة تامة حفاظا على قيم ومبادئ تتبناها هذه الاسر
 
ان الطريقة المجدية لمعالجة قضية العنوسة
تتطلب دراسات وقرارات جادةمن قبل الدولة واصحاب الشأن
اهمها :1- ايجاد سياسات اقتصادية مثمرة يستفيد منهالمجتمع باكمله
2- فتح الجامعات والكليات والمعاهد في كافة محافظات القطربدون استثناء
3- ايقاف هجرة العمال وحاملي الشهادات بتأمين الوظائف بما يتلائم مع كفاءاتهم
4- وضع مناهج تربوية اجتماعية تدرس في المراحل الابتدائية
تتعلق بسلوكيات الفرد داخل الاسرة وتفاعلاتها بالمجتمع
5- القيام بنشر الثقافة الدينية التنويرية الصحيحة من خلال المنابر الاعلامية الموجهة
6- اعطاء قروض الزواج مع التسهيلات الممكنة من قبل بنوك الدولة
ان تحققت كل هذه الطلبات والامال
عندئذ نستطيع ان نتخلص من ظاهرة العنوسة
ونعيش عالما جميلا ومزهرا وخضاريا