البعد السياسي يخيم على مباراة بولندا و روسيا

2012-06-12

يخيم البعد السياسي على مباراة بولندا وروسيا اليوم الثلاثاء في الجولة الثانية من تصفيات المجموعة الاولى في نهائيات كأس اوروبا 2012 لكرة القدم المقررة في اوكرانيا وبولندا حتى الاول من تموز (يوليو) المقبل.

كما تزامن التحضير للمباراة مع التجمع الشهري امس في وارسو لداعمي الرئيس البولندي الراحل ليخ كاتشينسكي، ومنحت مدينة وارسو الضوء الاخضر لمؤيدي المنتخب الروسي للقيام بمسيرة في اليوم الوطني الذي يصادف اليوم الثلثاء على رغم ان السلطات البولندية سمحت فقط خلال البطولة بالتجمعات الرياضية كجزء لا يتجزأ من كرة القدم.

وزادت المخاوف من اعمال تخريبية لجماهير المنتخبين بعدما اعتدى مشجعون روس على رجال مكلفين حماية مباراة روسيا وتشيخيا في فروكلاف.

على الصعيد الفني، تخوض روسيا المباراة بعد تحقيقها اعلى نتيجة في الدور الاول عندما اكتسحت تشيخيا 4-1، في حين اكتفت بولندا بالتعادل مع اليونان 1-1 في المباراة الافتتاحية.

وطالب المدرب البولندي فرانتشيسك سمودا لاعبيه بالتركيز بعد فقدانهم التقدم على اليونان التي لعبت بعشرة لاعبين في اول مباراة: «يجب ان نبقى مركزين للغاية كي لا نخسر المباراة».

اما الهولندي ديك ادفوكات مدرب المنتخب الروسي فيعود الى مقر بعثته في وارسو بعد تمزيق الشباك التشيخية 4 مرات: «ستكون مباراة مثيرة اخرى للفريقين».

واعتبر لاعب الوسط البولندي ماسيي ريبوس (22 عاماً) الذي وقع مع تيريك غروزني الروسي هذا العام من ليجيا وارسو: «المباراة مع روسيا ستكون مختلفة للغاية. لا يدافعون مثل اليونانيين، لكننا اعتدنا على اجواء البطولة».

ويعول سمودا وادفوكات على مهاجمي الفريقين الشابين، الاول على روبرت ليفاندوفسكي (23 عاماً) هداف بوروسيا دورتموند الالماني الذي الهب المشجعين الجمعة الماضي عندما سجل برأسه الهدف الاول في البطولة، والثاني على الان دزاغوييف (21 عاماً) بطل هدفين في فروكلاف الذي كان يحوم الشك حول مشاركته في البطولة قبل ان يلعب دوراً محورياً في فوز «الدب» الروسي.

ويحلل ليفاندوفسكي: «نعرف ماذا سنفعل، وكيغ نصحح اخطاءنا. نتوقع مباراة مختلفة للغاية».

كما ان الجانب الروسي لا يتوقع نتيجة مماثلة للمباراة الاولى، اذ قال المهاجم رومان بافليوتشنكو صاحب احد الاهداف الاربعة في مرمى تشيخيا: «لا يمكننا ان ننساق كثيراً، لم نحقق المهمة بعد، ولا يمكننا ان نتساهل».

وصحيح ان بولندا ستفتقد الى حارس مرمى ارسنال الانكليزي فويتشي تشيسني الموقوف لمباراة بعد طرده امام اليونان، الا ان البديل بريميسلاف تيتون يعد بالكثير بعد صده ركلة جزاء لليوناني يورغوس كاراغونيس بعد لحظات على دخوله في المباراة الاولى. وكان تيتون الخيار الثالث لسمودا قبل بداية البطولة، بيد ان اصابة حارس ارسنال الاخر لوكاس فابيانسكي في الايام الاخيرة قبل انطلاق البطولة جعلت منه الحارس الثاني.

وتواجه المنتخبان في 14 مباراة ففازت روسيا 7 مرات وبولندا 3 مرات وتعادلا 4 مرات.