فضيلة الشيخ محمد متولي الشعراوي

2 ردود [اخر رد]
مشترك منذ تاريخ: 27/09/2007

إنه داعية مصر الأول و هو غني عن التعريف
ولد في المنصورة عام 1911
و بعد أن نجح في المعهد الديني الابتدائي بالزقازيق
التحق بالمعهد الثانوي في أوائل الثلاثينات ليحصل على الشهادة الثانوية الأزهرية عام 1936
و بعدها حصل على الإجازة العالية من كلية اللغة العربية بالجامعة الأزهرية عام 1941
ثم نال الإجازة العالمية عام 1944
ثم عين مدرسا للغة العربية في المعاهد الثانوية الأزهرية
في الزقازيق و طنطا و الإسكندرية
ثم سافر إلى السعودية ليعمل مدرسا في معاهدها الشرعية
ثم استاذا للشريعة بجامعة الملك عبد العزيز بمكة المكرمة عدة سنوات
و عاد إلى مصر ليعمل مديرا للدعوة في وزارة الأوقاف
ثم مديرا لمكتب الإمام الأكبر شيخ الجامع الأزهر
ثم سافر إلى الجزائر ليعمل رئيسا لبعثة الأزهر فيها
ثم عين وكيلا للأزهر
و تسلم منصب وزير الأوقاف و شؤون الأزهر بين عامي 1976 _ 1978

له كتب كثيرة ...
و قد اشتهر بتفسير القرآن الكريم
و له آراء كثيرة قد نتفق معه فيها و قد نختلف ...
جزاه الله كل خير ..

_ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _

علمتنا الحياة أن ندفع ثمن كل ابتسامة سيلا من الدموع

صورة  gul yh's
User offline. Last seen سنة واحدة 28 اسبوع ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 05/06/2011

يعد

الشيخ محمد متولي الشعراوي

 أحد أبرز الدعاة في العصر الحديث

 الذين ذاع صيتهم وجابت شهرتهم الآفاق في كافة أرجاء العالم العربي والإسلامي

على حد سواء

 كان الشعراوي في تفسيره للقرآن آية من آيات الله

 وكان إذا جلس يفسر كأن كلامه حبات لؤلؤ

انفرطت من سلكها فهي تنحدر متتابعة في سهولة ويسر


كان ((  رحمه الله ))

في تفسيره كأنه غوَّاصٌ يغوص في بحار المعاني والخواطر ،

ليستخرج الدرر والجواهر،

فإذا سمعت عباراته ، وتتبّعْت إشاراته ، ولاَمَسَتْ شغافَ قلبك خواطرُه الذكية ،

وحرّكت خلجات نفسك روحانياتُه الزكية قلتَ :

إنه لَقِن معلَّم ، أو فَطِنٌ مُفَهَّم ،

لا يكاد كلامه يخفى على سامعه مهما كان مستواه في العلم ،

أو قدرته على الفهم ،

فهو كما قيل السهل الممتنع وعلى رغم أن علم التفسير علمٌ دقيق ،

وغالباً ما يُقدم في قوالب صارمة ، ولغة صعبة عالية ،

إلا أن الشعراوي نجح في تقريب الجمل المنطقية العويصة ،

والمسائل النحوية الدقيقة ، وكذلك المعاني الإشارية المُحلِّقة ،

ووصل بذلك كله إلى أفهام سامعيه ، حتى باتت أحاديثه قريبة جداً من الناس في البيوت ،

والمساجد التي ينتقل فيها من أقصى مصر إلى أقصاها ،

لقد عاش الشعراوي مع القرآن يعلمه للناس ويتعلم منه ، ويؤدب الناس ويتأدب معهم ،

فتخلَّق بأخلاقه ، وتأدب بآدابه ، فعاش (( رحمه الله ))

بسيطاً متواضعاً ، رغم سعة شهرته ، واحتفاء الملوك والأمراء والوجهاء والكبراء به ،

وكان يحيى حياة بسيطة على طريقة سراة الفلاحين

*
كان الشيخ مألوفاً محبوباً ، يألفه الناس ويحبونه لصفاء نفسه ،

ولطف معشره ، وحسن دعابته مع مهابة العلماء ووقارهم .

*

ترك الشيخ الشعراوي عددا من المؤلفات كانت فريدة من نوعها 

 وذات وزن علمي كبير تنم عن موهبة غزيرة في التأليف في بابها ،

حيث تناولت مختلف قضايا الفكر الإسلامي فقها وتفسيرا ،

ومن أهم هذه المؤلفات ما يلي


 الإسراء والمعراج


أسرار بسم الله الرحمن الرحيم


 الإسلام والفكر المعاصر

 الإسلام والمرأة، عقيدة ومنهج


 الشورى والتشريع في الإسلام


 الصلاة وأركان الإسلام


الطريق إلى الله


 الفتاوى


 لبيك اللهم لبيك


 100 سؤال وجواب في الفقه الإسلامي


 المرأة كما أرادها الله


 معجزة القرآن


 من فيض القرآن


نظرات في القرآن


 على مائدة الفكر الإسلامي


 القضاء والقدر


هذا هو الإسلام


 المنتخب في تفسير القرآن الكريم

*

ويشير الباحثون إلى أن الشعراوي

اعتمد في تفسيره على عدة عناصر من أهمها :

 اللغة كمنطلق لفهم النص القرآني


محاولة الكشف عن فصاحة القرآن وسر نظمه


 الإصلاح الاجتماعي


 رد شبهات المستشرقين


 الاستطراد الموضوعي

*

إذن فليس من كلمة أخرى إلا أن أنوه بأن

الشيخ الشعرواي محال ينكر فضله

حتى بحضور البعض من التحفظات عليه من خلال آرائه الفقهية

وهذا لا يمنع أن نذكر بأنه

كان علما من أعلام فن التأويل ...

*

كل الشكر عماد

على تقديمك هذه الشخصية البارزة

وهي لا شك في ميزان حسناتك

جُزيت على ما جنت يداك وتجني دائماً من خير عميم ،

وفائدة رائعة  كل الثواب  

 

uploaded image

 

User offline. Last seen 6 سنة 15 اسبوع ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 25/05/2011

في مؤلفه 100 سؤال و جواب في الفقه الاسلامي لم  يتطرق فضيلة الشيخ الشعراوي الى السبب الموضوعي في  الغاء الرواق الكردي من الازهر الشريف ,بعدما كان قائما من العهد الايوبي حتى  خمسينات القرن الماضي .

الرواق كان قائما لتعليم الفقه الاسلامي لاكراد الشتات و كان يعلم فيه باللغة الكردية الى ان جاءت الثورة المصرية لتحدد اولى منجزاتها بشطب الرواق الكردي من الازهر الشريف .

جزاك الله كل خير اخي عماد على هذه الاضاءة المهمة .

تقبلو مروري

سردم