الشيخ << زنكي >>

4 ردود [اخر رد]
صورة  nurhat's
User offline. Last seen 7 سنة 32 اسبوع ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 08/05/2010

يقال أنه كان لرجلين من الدراويش حمار يركبانه متناوبين أو

مترادفين في أسفارهما يطوفان به على الناس يكسبان من وراء ذلك

قوتهما وفي يوم من الأيام وعلى مفترق بعض الطرق نفق الحمار

فساءت حالهما ولم يدريا  ماذا يجب أن يفعلاه بعد النائبة التي ألمت

بهما وهاهما قد خسرا مطيتهما . قال أحدهما للاخر وقد تفتق ذهنه عن

حيلة ماكرة :فلنحفر ها  هنا ونجعل الحفرة رمساً للحمار وندفنه ولنبن

فوقه قبة فإذا تم لنا ذلك أقمنا بجانبه بعد أن نأتي بخابية للماء يستقي

منها  المارة وأبناء السبيل وسوف نذيع في العابرين أن كل  سقيم

أو مفلوج سيجد شفاءه لو أقام قريباً من  هذا  الضريح لأن صاحبه كان

تقياً صالحاً. فاقتنع رفيقه بكلامه  ونفدا ما اتفقا عليه فشيدا قبة وجاءا

بخابية للماء ولم يمض إلا وقت قصير حتى صار المكان مزاراً للمرضى

والمعتلين وساد هذا الاعتقاد بين الناس فكانوا كلما أتوا للزيارة نفاحوا

هذين الرجلين مالاً. وكان كل منهما يقوم بقبض مبالغ الهبات طيلة أيام

أسبوع كامل فإذا مر الأسبوع جاء الدور على الاخر غير أن أحدهما

كان يرتاب في الاخر ويسيء به الظن ويشك بأمانته  ويتهمه بالاختلاس

فقال له: لماذا نكون غلالك من التبرعات قليلة بينما حصيلتي من المال

وفيرة في المدة نفسها فقال له المتهم: وهل تشك في صدقي  وإخلاصي

فقال له : الأول : أجل... وإني أتمنى أن تقسم لي بأغلظ الإيمان فقال:

- أقسم بضريح الشيخ "زنكي" ما أخفيت عنك مالاً  ولا فكرت يوماً

بسرقة أموالك . فقال الأول مستنكراً

-وبي أيضاً تستهزئ أيها الخبيث ... أليس الضريح ضريح حمارنا؟

 

 

 

 

 

صورة  روشدار's
User offline. Last seen 3 سنة 31 اسبوع ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 22/04/2009

بل قال له : أحلف لكل الناس بالضريح أما لي فقد دفناه سويا فكيف تستغبني .
سلمت يداك نور هات .

لا تكن وتراًً يعزف عليه الحياة ... بل كن عازفاً يعزف على أوتار الحياة أجمل الألحان  

مشترك منذ تاريخ: 27/09/2007

تبين في السنوات الأخيرة أن العديد من الأضرحة
و التي كانت بمثابة مزار للناس على أنها تعود لأناس صالحين و مشايخ
تبين أنها تحتوي كنوزا و آثار ثمينة دفنت منذ العهد العثماني و الفرنسي
لأنهم تأكدوا بعد رحيلهم تحت غياب الأمان بأنه لا سبيل للحفاظ على هذه الكنوز
إلا بهذه الطريقة
لأن شعوبنا تقدس الأضرحة و خاصة لو كانت تحت مسمى الصالحين
و اليوم نراهم يأتون لأخذ تلك الكنوز ..
و لله في خلقه شؤون ... ! !

مع كل التقدير أختنا نورهات على نقل هذه القصة المعبرة
‏_‏ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _

_ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _

علمتنا الحياة أن ندفع ثمن كل ابتسامة سيلا من الدموع

صورة  nurhat's
User offline. Last seen 7 سنة 32 اسبوع ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 08/05/2010

شكرا على المرور

روشدا

وعماد

مشترك منذ تاريخ: 12/09/2006

نعم كمان قال الاخ عماد ففي بعض القرى التي كانت يوجد فيها قبور ومبني عيلها
قبب كانت مجرد  مخابة لي الذهب التي كانت تضمر فيها خوفا
من الصوص واصبحنا نرى ونسمع هذه القصص كثيرا في الاونة الاخيرا

قصة جملية دمتم بخير...

ذكريات الزمن القادم...