أحلام مستغانمي

2 ردود [اخر رد]
صورة  zoooz's
User offline. Last seen 8 سنة 20 اسبوع ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 28/10/2006

لكل عشاق الكاتبة الجزائرية أحلام مستغانمي هنا سأنشر نبذة عن حياتها و مؤلفاتها

بالإضافة إلى تحميل جميع رواياتها


كاتبة جزائرية ولكن من مواليد تونس 1953،ترجع أصولها إلى مدينة قسنطينة عاصمة الشرق الجزائري حيث ولد أبوها محمد الشريف حيث كان والدها مشاركا في الثورة الجزائرية،ّ عرف السجون الفرنسية, بسبب مشاركته في مظاهرات 8 ماي 1945 . وبعد أن أطلق سراحه سنة 1947 كان قد فقد عمله بالبلدية, ومع ذلك فإنه يعتبر محظوظاً إذ لم يلق حتفه مع من مات آنذاك ( 45 ألف شهيد سقطوا خلال تلك المظاهرات) وأصبح ملاحقًا من قبل الشرطة الفرنسية, بسبب نشاطه السياسي بعد حلّ حزب الشعب الجزائري. الذي أدّى إلى ولادة حزب جبهة التحرير الوطني FLN .

عملت في الإذاعة الوطنية مما خلق لها شهرة كشاعرة، إنتقلت إلى فرنسا في سبعينات القرن الماضي ، حيث تزوجت من صحفي لبناني، وفي الثمانينات نالت شهادة الدكتوراة من جامعة السوربون. تقطن حاليا في بيروت. وهي حائزة على جائزة نجيب محفوظ للعام 1998 عن روايتها ذاكرة الجسد.

مؤلفاتها :


بدأت بكتبابها على مرفأ الأيام عام 1973 وتلاه كتابة في لحظة عري عام 1976
لكنها أكتسبت شهرتها بعد إصدار ثلاثيتها الشهيرة

* ذاكرة الجسد عام 1993.
* فوضى الحواس 1997.
* عابر سرير 2003.

تقول أحلام في ذاكرة الجسد



ما زلت أذكر قولك ذات يوم :
"الحب هو ما حدث بيننا. والأدب هو كل ما لم يحدث".
يمكنني اليوم, بعد ما انتهى كل شيء أن أقول :
هنيئا للأدب على فجيعتنا إذن فما اكبر مساحة ما لم يحدث . إنها تصلح اليوم لأكثر من كتاب .
وهنيئا للحب أيضا ...
فما أجمل الذي حدث بيننا ... ما أجمل الذي لم يحدث... ما أجمل الذي لن يحدث .
قبل اليوم, كنت اعتقد أننا لا يمكن أن نكتب عن حياتنا إلا عندما نشفى منها .
عندما يمكن أن نلمس جراحنا القديمة بقلم , دون أن نتألم مرة أخرى .
عندما نقدر على النظر خلفنا دون حنين, دون جنون, ودون حقد أيضا .
أيمكن هذا حقاً ؟
نحن لا نشفى من ذاكرتنا .
ولهذا نحن نكتب, ولهذا نحن نرسم, ولهذا يموت بعضنا أيضا .

 

لتحميل رواية ذاكرة الجسد كاملة

http://www.4shared.com/document/e8sJVciM/___.html

 

يتبع ...

 

علمتني الحياة إن ليست كل الذئاب أعداء ولا كل العصافير أصدقاء ولا كل الأرانب أليفة ولا كل الأسود مفترسة وأن ليس كل الأطفال أنقياء ولا كل الثعالب ماكرة ولا كل العقارب سامة ولا كل الكلاب أوفياء ...

مشترك منذ تاريخ: 27/09/2007

جميل ما نثرته هنا أختنا زوووز
و نحن ننتظرك لتحميل باقي الروايات
كل الشكر و التقدير لك

_ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _

علمتنا الحياة أن ندفع ثمن كل ابتسامة سيلا من الدموع

صورة  zoooz's
User offline. Last seen 8 سنة 20 اسبوع ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 28/10/2006

 

 

في فوضى الحواس تقول أحلام

 

بدءًا

لتحميل الرواية      http://www.4shared.com/document/oSOPuLxp/__online.html
 

عكس الناس, كان يريد أن يختبر بها الإخلاص. أن يجرب معها متعة الوفاء عن جوع, أن يربي حبًا وسط ألغام الحواس.
هي لا تدري كيف اهتدت أنوثتها إليه.
هو الذي بنظرة, يخلع عنها عقلها, ويلبسها شفتيه. كم كان يلزمها من الإيمان, كي تقاوم نظرته!
كم كان يلزمه من الصمت, كي لا تشي به الحرائق!
هو الذي يعرف كيف يلامس أنثى. تماما, كما يعرف ملامسة الكلمات. بالاشتعال المستتر نفسه.
يحتضنها من الخلف, كما يحتضن جملة هاربة, بشيء من الكسل لكاذب.
شفتاه تعبرانها ببطء متعمّد, على مسافة مدروسة للإثارة.
تمرّان بمحاذاة شفتيها, دون أن تقبلاهما تمامًا. تنزلقان نحو عنقها, دون أن تلامساه حقّاً. ثم تعاودان صعودهما بالبطء المتعمّد نفسه. وكأنّه كان يقبّلها بأنفاسه, لا غير.
هذا لرجل الذي يرسم بشفتيه قدرها, ويكتبها ويمحوها من غير أن يقبلها, كيف لها أن تنسى.. كلّ ما لم يحدث بينه وبينها؟
في ساعة متأخرة من الشوق, يداهمها حبه.
هو, رجل الوقت ليلا, يأتي في ساعة متأخره من الذكرى. يباغتها بين نسيان واخر. يضرم الرغبة في ليلها.. ويرحل.
تمتطي إليه جنونها, وتدري: للرغبة صهيل داخلي لا يعترضه منطق. فتشهق, وخيول الشوق الوحشية تأخذها إليه.

علمتني الحياة إن ليست كل الذئاب أعداء ولا كل العصافير أصدقاء ولا كل الأرانب أليفة ولا كل الأسود مفترسة وأن ليس كل الأطفال أنقياء ولا كل الثعالب ماكرة ولا كل العقارب سامة ولا كل الكلاب أوفياء ...