رثاء في حليمة

4 ردود [اخر رد]
User offline. Last seen 5 سنة 41 اسبوع ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 31/03/2007

 
قصيدة للشاعرة الكردية المصرية عائشة التيمورية وهي ترثي إبنتها حليمة حيث كانت في وردة عمرها صبية كغصنٍ طري، وباغتها المرض في حين تجهز نفسها للزواج..
والقصيدة ليست كاملة لأنها طويلة جداً وهذا بعضٌ من أبيات القصيدة أتمنى أن تعجب الكوليلكيين..... مع الود
 
و مضى الذي أهوى وجرعني الأسى .. وغدت بقلبي جذوة وسعيرُ
يا ليته لما نوى عهد النوى .. وفى العيون من الظلام نذيرُ
لو بُث حزني في الورى لم يلتفت .. لمصاب قيس والمصاب كبيرُ
طافت بشهر الصوم كاسات الردى..سحرا وأكواب دموع تدورُ
فتناولت منها ابنتي فتغيرت..وجنات خد شانها التغييرُ
لبست ثياب السقم في صغر وقد.. ذاقت شراب الموت وهو مريرُ

جاء الطبيب ضحى وبشر بالشفا..إن الطبيب بطبه مغرورُ

وصف التجرع وهو يزعم انه.. بالبرء من كل السقام بشيرُ

فتنفست للحزن قائلة له .. عجل ببرئي حيث أنت خبيرُ

وارحم شبابي إن والدتي غدت .. ثكلى يشير لها الجوى وتشيرُ
وارأف بعين حرمت طيب الكرى .. تشكو السهاد وفي الجفون فتورُ

لما رأت يأس الطبيب وعجزه .. قالت و دمع المقلتين غزيرُ

أماه قد كَل الطبيب وفاتني.. مما أؤمل في الحياة نصيرُ

أماه قد عز اللقاء وفي غد..سترين نعشي كالعروس يسيرُ

وسينتهي المسعى إلى اللحد الذي .. هو منزلي وله الجموع تصيرُ

قولي لرب اللحد رفقا بابنتي ..جاءت عروسا ساقها التقديرُ

وتجلدي بإزاء لحدي برهة .. فتراك روح راعها المقدورُ

أماه قد سلفت لنا أمنية .. يا حسنها لو ساقها التيسيرُ

كانت كأحلام مضت وتخلفت .. مذ بان يوم البين وهو عسيرُ

عودي إلى ربع خلا ومآثر .. قد خلفت عيني لها تأثيرُ

صوني جهاز العروس تذكارا فلي .. قد كان منه إلى الزفاف سرورُ

جرت مصائب فرقتي لك بعد ذا ..لبس السواد ونفذ المسطورُ

والقبر صار لغصن قدي روضة .. ريحانه عند المزار زهورُ

أماه لا تنسي بحق بنوتي.. قبري لئلا يحزن المقبورُ

فأجبتها والدمع يحبس منطقي..والدهر من بعد الجوار يجورُ

بنتاه يا كبدي ولوعة مهجتي ..قد زال صفو شانه التكديرُ

لا توصي ثكلى قد أذاب فؤادها.. حزن عليك وحسرة وزفيرُ

أبكيك حتى نلتقي في جنة ..برياض خلد زينتها الحورُ

إن قيل (عائشة) أقول لقد فنى ..عيشي وصبري.. والإله خبيرُ
 

مشترك منذ تاريخ: 27/09/2007

كل الشكر والتقدير للأخ ريوي
على هذا النقل المميز
إن قصائد الرثاء تخاطب الوجدان الإنساني لدينا
و تحرك فينا مشاعر الألم و الحزن على فقد أحبابنا و أعزائنا

جميل أن نرى قصائد لبني جلدتنا الكرد تنشر في صفحات
كوليلك و تعرفنا على مبدعينا و شعرائنا الذين خلدوا لنا
قصائد عصماء و تحفزنا لأن نقتدي بهم في مسيرة الإبداع
الأدبي
نشكر الأخ ريوي على هذا النقل المميز
و دمتم بخير

_ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _

علمتنا الحياة أن ندفع ثمن كل ابتسامة سيلا من الدموع

User offline. Last seen 5 سنة 41 اسبوع ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 31/03/2007

أهلاً بك أخي العزيز عماد

بالفعل رثاءٌ يبكي القلب ويحزن الفؤاد

قصائد الرثاء لها وقعٌ جميل ومؤثر في انفس كل قارئ

تحية طيبة لك أخي

ودمتم بود وسعادة

محبكم ريــوي

صورة  روشدار's
User offline. Last seen 4 سنة 11 اسبوع ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 22/04/2009

سلمت على هذه النقل المؤثر أخي ريو

قد كان ذوقك  في الإنتقاء مميزاً 

لا تكن وتراًً يعزف عليه الحياة ... بل كن عازفاً يعزف على أوتار الحياة أجمل الألحان  

User offline. Last seen 5 سنة 41 اسبوع ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 31/03/2007

أهلاً بكِ أخت روشدار

شكراً لك سيدتي على مرورك الرقيق كنسمة صباح

سررتُ بتواجدكِ هنا

تقبلي مني خالص التقدير والإحترام

دمتي بود وسعادة

ريـوي