قصة صغيرة و لكن ظريف ...

2 ردود [اخر رد]
User offline. Last seen 14 سنة 19 اسبوع ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 16/08/2006

قرأت في أحد الكتب القصة التالية و أحببت ان اشاركمم فيها ...

كانت الام منهمكة في اعداد الطعام حينما دخلت عليها إبنتها ذات العشر سنوات ومدت يدها بورقه وعيناها تلمع ذكاء وحيويه اسرعة... الام وجففت يديها الممتلأتين بالماء ثم راحت تقرأ ما كتبته ابنتها بخط جميل :
أجرة قيامي بتنظيف غرفتي _10 ل . س.
أجرة قيامي بجلي الصحون _30ل . س .
أجرة عنايتي بأختي الصغيره أثناء غيابك _40 ل . س .
أجرة قيامي بتنظيف غرفتك_10 ل . س .

تطلعت الام في عيون ابنتها فطاف بخاطرها مجموعه من احداث ماضيه وكتبت على الورقه نفسها:قاسيت الأم الحمل والولادة _مجانا.
قضيت اليل بالعنايه بك أثناء مرضك_ مجانا.
اعتنيت بك وبألعابك وثيابك ونضافتك ومسحت دمعك_مجانا.
حزنت لحزنك وفرحت لفرحك_مجانا.

مدت الام الورقه إلى إبنتها ,فلما قرأتها رمت نفسها على صدرأمها خجلا ثم كتبت أسفل قائمة الحساب ((والحساب مدفوع مع الشكر ))
"
"

اتمنى ان تكون قد نالت اعجابكم

User offline. Last seen 14 سنة 10 اسبوع ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 18/07/2006

سلم هل اليد الي كتبا ليش في احلا من حنان الام صح هي تعبت معنا كتير ونحن كمان رح نتعب معا من وقت مانكبر لحا ما نموت كانو هادا الشي صار دين برقبتنا في حدا بيحسب رعايت امو وهي مرضنا دين ماهي سهرت معنا ونحنا مرضانين يعني اذا بدنا نروح بمعنى الدين فنحني مارح نكافيا حتى اذا قدمنا لها كل حياتنا

مرسي على القصة

User offline. Last seen 14 سنة 12 اسبوع ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 14/10/2006

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم امك ثم امك ثم امك

لانو مهما عملنا مارح نجزيها حقها

وربنا يقدرنا نقدملها ولو شي صغير

ومشكوور اخي ع القصة الروعة