مكامن الضعف عند المثقف الكردي....

4 ردود [اخر رد]
User offline. Last seen 8 سنة 9 اسبوع ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 07/08/2006

ان مكامن الضعف عند المثقفين الكرد هي:

1- غالبية المثقفين ينتمون إلى الفئات الوسطى ذات المنبت العشائري التي لم تستطع أن تتحرر من ثقافتها التقليدية ونزعاتها العشائرية ، فنرى المثقف الكردي أسيرا للعقلية العشائرية وذهنه محشو بتقاليد وقيم من موروثات الماضي القائمة على النزعة الفردية وجعل الذات محوراً . بينما الثقافة تحتاج إلى عمل وكيان جماعي حتى تنمو وتزدهر وتقوم بدورها بفعالية
2- شعور المثقف بهامشيته وضآلة تأثيره حيث لا يلقى المثقف الكردي التعاون الأمثل والدعم المرجو من قبل النخب السياسية الكردية مما يخلق لديه ردة فعل بالنزوع إلى المزيد من الفردية من أجل إثبات الذات .
3- يتصف المثقف على العموم والمثقف الكردي على وجه الخصوص بالنرجسية والتعالي والغرور وعدم تقبل النقد لشعوره بأنه يملك من المعرفة والعلم ما لا يملكه الأخر ون ، مما يؤدي إلى خلق هوة بينه وبين بقية أفراد المجتمع وبالتالي يعاني من حالة اغتراب عن الواقع .
رغم نشاطات المثقفين المتعددة ونتاجهم الغزير، إنهم يفتقدون الى الرؤية الواضحة لتغلب على هذه الأنشطة صفة العشوائية ضمن مناخ يسوده التنافس والنقد اللاذع فيما بينهم .
4- الكثير من المثقفين الكرد يعملون من منطلق المصلحة الذاتية بدلاً من المصلحة القومية . همهم البحث عن الشهرة والأضواء ، فتتعطل فعاليتهم ويقل دورهم وتأثيرهم . إن العمل في الشأن الثقافي عمل تكاملي وليس تنافسي لخصوصية الواقع الكردي ، ويجب أن يكون ضمن أطر مؤسساتية من أجل تكوين ثقافة قومية وطنية مسؤولة تهدف إلى الارتقاء بالواقع الكردي . هذه المسؤولية تتطلب من المثقفين الكرد وعياً كاملاً للشروط التي يعيش فيها الشعب الكردي ويتم هذا الوعي من خلال تمثل الأفكار الحية التي تغذي واقعنا روحياً وتشيع منظومة من القيم والسلوكيات المادية والفكرية التي تساهم في تطوير المجتمع .
في النهاية لا بد من القول إن هذه المقالة ليس الهدف منها إطلاق أحكام مطلقة على أحد ولا تقديم بدائل ووصفات جاهزة إنما محاولة لاستكشاف مواقع الخلل والضعف لدى المثقف الكردي وتبيان العوائق التي تعيق حركته وتبطل فعاليته من أجل استدراكها وتجاوزها .لأن المثقف الكردي ما زال قادراً على اقتحام المستقبل وإيجاد علاقة تفاعلية مع الزمن .

منقول....

:wink:

User offline. Last seen 9 سنة 20 اسبوع ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 17/03/2006

موضوعك ملفت و قد قرأته بشغف ......... لكني تمنيت منك الاطالة أكثر
و حبذا لو تستمر في هكذا كتابات رائعة و مفيدة لنا ككورد.........
أشكرك

User offline. Last seen 19 اسبوع 4 أيام ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 22/11/2005

صحيح دلوفان أصبت الهدف بالذات ، فعقليتنا الكردية (أقولها بصراحة) لم تصل بعد الى

مستوى الفكر المؤسساتي فمثلا ترى شخص ناجح يعمل بجد ولكن عندما يفرض

عليه مثلا أن يدخل في مجال العمل الجماعي تراه أخذ يكره أسباب نجاح الاخرين

ويرغب بأن تسلط الاضواء عليه وحده وأن يكون هو وهو فقط صاحب الاسم الشهير

والنجم اللامع وهنا أردها الى بنديك الثالث والأول والثاني على الترتيب

والحل برأيي هو الثقة بالنفس لأنها كما أظن سبب البلاء

User offline. Last seen 8 سنة 9 اسبوع ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 07/08/2006

يسلمو على المرور الرائع...

يااخوتي hevind و leyla

ياريت الكل يشارك بالمواضيع المفيدة متلكن..

بس للاسف الكل نازلين باللهو واللعب :roll:

ومن جهة اخرة هي هية الحياة ...

:wink:

User offline. Last seen 8 سنة 9 اسبوع ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 07/08/2006

وفعلا الحل هووووووووو
( هو الثقة بالنفس لأنها كما أظن سبب البلاء)
:wink: