يَعِنُّ على بَالِي المَوتُ أمّيْ الجَمِيْلَة

4 ردود [اخر رد]
مشترك منذ تاريخ: 06/01/2006

يَعِنُّ على بَاليَ المَوتُ "أمِّيْ الجَمِيْلَة"

أ لأنّهَا رَحَلَتْ ...!

لا أدري

أتذكّرُ اليَومْ أمّي حَيْنَ قُلتي "كَفَاكَ جُنُونَ حُبٍّ يَا وَلَديْ, ماذا سَيَحِلُّ بكَ إنْ مَاتَتْ"

ظَنَنْتِ حِيْنَهَا أنّ هَذا أسوأ ما قَدْ يَكُونْ

كَذَلِكَ أنا ...

لَمْ أُدرِكْ أنّيْ قَدْ أتمَنّى مَوتَهَا يَومَاً

فـ حِيْنَهَا ...

لَنْ تَقولِيْ "عَلَيْكَ اعتِيَادُ الحَيَاةُ دُونَهَا, كاعتِيَادِها"

وَلَنْ أضطَرّ لِتَغْييرِ كَافّة مَسَارَاتْ حَيَاتِيْ

أجَلْ أمِّيْ ...

فِيْ كُلِّ المَسَارَاتْ ذِكْرَاهَا

"اللّعينَة" ... لَمْ تَتْرُكْ صَفْحَةً دُونَ اسمِهَا

وَلَمْ أعُدْ أمْتَلِكُ نَزْفَاً ... يَكْفِيْ بَقيّة الصَفَحَاتْ

إلى مَتَى وَلَدِيْ ...

سَألتِنِيْ ذاتَ يَومٍ أيّتُهَا "الجَمِيْلة"

رُبّمَا إلى حِيْنِ مَوتِ أحَدِنَا ....

فـ كَمَا تَعْلَمِيْنَ أمِّيْ

أطْلَقْتُ عَلَيْهَا يَوْمَاً .... "حَيَاةَ الحَيَاة"

رَحَلَتْ ....

فَلَمْ يَبْقَ لِيْ سِوَى .... "رَحِيْلُ الحَيَاة"

لَوْ مَاتَتْ أمِّيْ ...

لَكَانَتْ النّتِيْجَة ... "مَوْتُ الحَيَاة"

والتَتِمّة ... "لِقَاءٌ فِيْ مَمْلَكَةِ إله"

ولَكِنَّها لَمْ تَمُتْ

أ أقْنَعَكِ الجَوَابُ أمِّي الجَمِيْلَة

قَطْعَاً "لا" ....

مشترك منذ تاريخ: 19/04/2007

كلمات جميلة عاشت ايدك
عاشق كوردستان

User offline. Last seen 8 سنة 44 اسبوع ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 09/08/2007

الموت دفتر

وملكه قلم

اغلب الظن , لا يتأخر

فلو اخترت الموت مقايضة ً

والفداء بلعبة شقية ..

...

حينها

لا تتردد في نثر الرز والسكر

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

لك حصان مجنح ..تنهي به غربتك

مشترك منذ تاريخ: 06/01/2006

الموت ولعبة شقيّة

قَلَمٌ وَدفتَرْ ...

تَمَاماً ...

هيَ الحَالْ .. SipaN

مشترك منذ تاريخ: 06/01/2006

حواس زاخوي, شُكراً لك عزيزي, دُمتَ سَعيداً