أنا كردي صريح

5 ردود [اخر رد]
مشترك منذ تاريخ: 27/09/2007

في ربوع الخير شعب ٌ يستريح ْ
فوق أحضان قامشلو
كلنا طفل ٌ يصيح ْ
نحن ُ من أحفاد كاوى
وزرادشت لي جد ٌ صريح ْ
أنا كردي ٌ صريح ْ
لي َ تاريخي ومجدي ْ
مولدي قبل ميلاد المسيح ْ
*********************************
أنا من قامشلو الحبيبة
لنا في آذار أيام ٌ عصيبة
كلنا نبغي سلاما ً
لكنّ في هدنة الطغيان ريبة
شمت الأشباح فينا
حسبونا تحت أيديهم عجينة
كتبوا عنّا وقالوا :
( أنتمُ أعلاجُ كفر ٍ في المدينة )
***************************************
اسمعوا مني يا عالم
نحن ثلاثين مليون مسالم ْ
الحقّ ألاّ تعرفونا
حيث يُشهر ْ كل دكتاتور ٍ وظالم ْ
فظلام الذل ولّـى
وصباح العزّ قادم ْ
وشباب الكرد يبني
موطنا ً حر ّ المعالم ْ
يكسر القيد بأيد ٍ
يفلح الأرض بقادم ْ
يملئ الصفحات ذخرا ً
بعلوم ٍ و معالم ْ
هكذا اللبنات تبنى
بالتضامن و التلاحم ْ
******************************
يا بني قومي هلمّوا
في ربا قامشلو عيد ْ
فإذا نوروز ٌ أطلّت
انمحت آثار قيد ْ
باركت أبناء قومي
عيدكم عيد ٌ سعيد ْ
**************************************

_ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _

علمتنا الحياة أن ندفع ثمن كل ابتسامة سيلا من الدموع

User offline. Last seen 18 اسبوع 6 أيام ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 22/11/2005

كلامات جميلة وبداية موفقة
كل الشكر عماد بس خفف العيار شوي :wink:

User offline. Last seen 10 سنة 38 اسبوع ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 08/09/2007

شكرا لك كلمات جميلة ولكن اظن اننا الان قد تجاوزنا الثلاثين مليون :idea:

Quote:

نحن ثلاثين مليون مسالم ْ

User offline. Last seen 5 سنة 34 اسبوع ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 27/03/2006

حلو كتير ... كلمات جميلة جدا

سلمت يداك عماد

مشترك منذ تاريخ: 27/09/2007

كتبت و نشرت هذه الخاطرة منذ بدايات دخولي في كوليلك
و أعتقد أن مشاعرنا الوطنية تستدعي إعادة مثل هذه الخواطر
في هكذا ظروف تمر بها البلاد
لنتغنى بها و نعلن عن وجودنا و هويتنا ونعرف العالم بنا
و دمتم بخير
‏_‏ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _

_ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _

علمتنا الحياة أن ندفع ثمن كل ابتسامة سيلا من الدموع

gul
صورة  gul's
User offline. Last seen 51 اسبوع 4 أيام ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 21/10/2009

ما أبقت الكلمات شيئاً رائعاً ،

إلا رواه مداد محابرك

(( عماد ))

فأنت مع حزنك الرمادي العميق تتعاطى الحرية

و هي تصرخ شرارات تصيب من به صمم !!

فكن و أنت الكردي الصريح ، و دم و أنت الأبي الذبيح

استلَّ خنجر الموت من الخاصرة ؛

و أقم لمدن الشعر ألف عاصمة للحياة الحرة الكريمة تصيح !!

عماد

و كما عهدناه كاتب اجتمعت لديه هموم شتى

و تناوشت عليه أحزان عديدة

فها هو هنا يعيد صياغة الإنتماء صياغة رائعة

و هو الذي أقام حدوداً من تبر بينه و بين تطلعاته أن يعيش بشموخ

و هو الفتى الكردي الطود

لا تزعزعه الرياح

و لا تثنيه الأعاصير !!

و الغناء الحر الأبي هو طريقة التعبير لديه

و المجاز سفينته إلى الإبحار في دروب الإبداع

و سيظل شاعراً مكتظاً بالأسى

حيناً

و بالطرافة الذكية المسددة أخرى !!

و هو ما بين ذاك و هذا ينقل قراءه إلى معانقة المطلق

من خلال توقه إلى حرية الوطن

و بعثه الحقيقي

يطير بنا على أجنحة آماله إلى ملامسة ذلك المطلق :

وشباب الكرد يبني
موطنا ً حر ّ المعالم ْ
يكسر القيد بأيد ٍ
يفلح الأرض بقادم ْ

uploaded image