كلمات متلاطمة كموج حبي اللا إرادي

لا يوجد ردود
User offline. Last seen 6 سنة 7 اسبوع ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 08/09/2006

شظايا ذاكرتي تتلاطم داخل دماغي
تريد أن تثقب الزمن لتخرج من جديد
ذكرياتي كلها أصبحت تعود من سفرها الطويل
تعود لتبني وطناً من جديد
وطناً اسمه كاسمك
أصبحت أتغلغل داخل دفتري المهترئ
كتغلغل الماء في تربة هشة
لأعود بكل قوتي ومشاعري
ستجدين جسداً يلوح من بعيد
إنه ظل حبي
سيسبقني ليصل إليك
فما عاد الأمر يطاق
والأنامل ماعادت تحلم سوى بخصلاتك
شفاهي تردد كلماتك المبهمة
والعين استعادت ذاكرتها لترسم صورة لوجهك الملائكي
لفافة تبغي ماعادت بحاجة إلى عود الثقاب إلا في الصباح الباكر
فاللفافة تشعل الأخرى
والأمر كله امتحان وقرار
ويقين سيتحول إلى حقيقة
ليحضن حبك الذي عاد
عاد كبهجة الأطفال في العيد
عاد بثياب جديدة وقلب جديد
تقلبات الخريف تمنحني عشقاً أبدياً
والموت وحده سيبعدني
لكن .... الموت بعيد
بعيد كبعد عيوني عن تلك الجزيرة الكبيرة
صوتك يتغلغل بداخلي كتغلغل رائحة الفوتكا إلى الدماغ
وحشة الليل تهب أصابعي قوة لتتراقص على الصفحة البيضاء
وكأس الشاي تحول أمامي إلى خمر يلسع مع كل رشفة شفاهي التي لا ترتوي
فشفاهي قررت أن لا ترتوي إلا إذا ما تدبرت أمرها
وأسقيتها من بحر شفاهك اللابشرية
عذراً .....
ربما ..... سأتجاوز حدود الكتابة ....
لذلك .....
تصبحين على حب ...

( سيامند سابقاً )