بلا عنوان

17 ردود [اخر رد]
مشترك منذ تاريخ: 27/09/2007

بينما كنت في الطرقات سائر
راودتني فكرةٌ غطت على كل الخواطر
فحملت أقلامي و كراس الدفاتر
وشرعت أكتب عنها
والروح يا للروح
ينهل من مآثر
جفت الأقلام وأنهيت ما بين يديّ
من الأوراق و مكتبة الدفاتر
أخذت من مياه البحر مداداً
أكتب بها على صفحات السماء
عن الزمن المعاصر
لكنها يبست ........
ولم تنتهي سلسلة المخاسر
وتركت روايتي بلا عنوان ٍ
كقطيع ٍ بلا راع ٍ يساير
أ أخبىء اسمها في القلب
حتى لا يراها كل محتال ٍ و قاصر
ما كنت أدري
أنّ الذئاب التي بدأت باحتلال الأرض
قد بدؤا بالتفتيش في أعماق المشاعر
أم أكتب الاسم المستعار
فيعتلي غيري قمم الكواكب
وأنا ... أبقى
بلا تاريخ ٍ و لا مجد ٍ و لا وطن ٍ
و لا صوت ٍ به في كل ناد ٍ أجاهر
و أعلم أنه ......
سيأتي ذلك اللص القديم المعاصر
و يسرق فكرتي مني كما أرضي
و يعلنها خالصة ً له
و يلعب على كاسات الخمر
بأرواح ٍ و مصائر
هكذا بعثت له دون أن يعمل و يفكر
و لا على فراش اللهو يغادر
متى يأتي ذلك اليوم الذي
أكتب الاسم الصحيح
لكل ما أكتب و أفكر و أغامر
متى يأتي اليوم الذي
أكتب على غلاف الشمس
(..................... )
أعوذ بالله أن أجهر بالمشاعر
فورة الدم أنستني المجاذر
و الرقيب حارس ٌ على الآذان و في الإعلام يحلل و يحاذر
ما الذي سيكتب في الفراغ لو أني تذاكيت عليه وأشاطر
حتى متى ستظل
مجهول الهوية
كما العنوان على كل الخواطر
حتى متى سأطارد على وطني
من قبل الغزاة الكواسر
طال انتظاري
و الحلم يكبر و الأحزان أيضا ً
و تعيدني إلى زمن المفاخر
أيام كانت جدتي توصي طفلها
أن تصرخ في وجه كل من
لدماء الطفل و الإنسان هادر
لا بأس أن أصرخ من جديد ٍ
لا ريب قد تزهر مزاهر
لا بأس أن أعرض العنوان
و أسند جبهتي لجدار السجن
أو لتهليل الأساور
غدا ًنغني الليل في وطني
و نطلق النار من كل الحناجر
و تبتسم الزهور
و أكتب اسمك يا وطني
في القلب في العين
على الرايات على صرح الشهيد
في المقابر
و أذود من التراب من الماء
من نسيم الصبح في وطني
و أجعله مدادا ً لأشعاري و الخواطر
و أقول مقولتي أبدا ًمن كل المحافل
لن يهنأ الإنسان في وطن ٍ
يلبس الثوب المستعار
و يعيش على أنغام الضفائر

************************* عماد يوسف *****************

_ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _

علمتنا الحياة أن ندفع ثمن كل ابتسامة سيلا من الدموع

User offline. Last seen 9 سنة 9 اسبوع ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 07/05/2007

خواطر تائهة0 :!: :!:

User offline. Last seen 6 سنة 23 اسبوع ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 10/09/2007

عماديوسف,
خواطر من شمس الوطن 8O 8O 8O
بس حلوة حتى بدون عنوان 8) 8)

مشترك منذ تاريخ: 20/02/2007

قصيدة بلا لون وبلا رائحة

User offline. Last seen 9 سنة 52 اسبوع ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 17/09/2007

( مذكرات قروي )

User offline. Last seen 9 سنة 52 اسبوع ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 17/09/2007

( مذكرات قروي )

User offline. Last seen 10 سنة 6 أيام ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 29/09/2007

أ أخبىء اسمها في القلب
حتى لا يراها كل محتال ٍ و قاصر

غدا ًنغني الليل في وطني
و نطلق النار من كل الحناجر
و تبتسم الزهور
و أكتب اسمك يا وطني
في القلب في العين
على الرايات على صرح الشهيد
في المقابر

لن يهنىء الإنسان في وطن ٍ
يلبث الثوب المستعار
و يعيش على أنغام الضفائر
كلام معبر ويمس الوجدان شكرا لك ودمت بكل تفوق

مشترك منذ تاريخ: 27/09/2007

أخي العزيز كايار .. ليس المهم هو اللون والرائحة .. فالمهم هو الروح والعاطفة

_ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _

علمتنا الحياة أن ندفع ثمن كل ابتسامة سيلا من الدموع

User offline. Last seen 5 سنة 48 اسبوع ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 09/08/2007

حب ٌ بشرط !

أو

الفضاء يبرئ ذمته

أو

ضلع مشترك بين البُن والشاي

لون و طعم و رائحة ...غريبة ببعد ..؟ ــــ صناعة الكلمة ـــ

قبل عامين كُتبتْ , هناك فرق

لكنها تبقى جميلة ,-قصيدتك-.. بكل العناوين .

مشترك منذ تاريخ: 27/09/2007

شكرا سيد سيبان الغالي .. لفتة جميلة وعنوان رائع ورأي دبلوماسي

_ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _

علمتنا الحياة أن ندفع ثمن كل ابتسامة سيلا من الدموع

صورة  Lora's
User offline. Last seen سنة واحدة 32 اسبوع ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 01/11/2007

قصيدة لوطني

لك مني كل التقدير سيد عماد

لا تحاول البحث عن حلم خذلك وحاول أن تجعل من حالة الانكسار بداية حلم جديد

مشترك منذ تاريخ: 27/09/2007

شكرا أخت lora‏ ‏.. عنوان جميل ومرورك أجمل

_ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _

علمتنا الحياة أن ندفع ثمن كل ابتسامة سيلا من الدموع

مشترك منذ تاريخ: 27/09/2007

بعد أن جفت منابعنا عن الابداع بعد هول المصاب الذي لم بالوطن
لم يبق لنا إلا أن نعيد التذكير بما نشرناه سابقا
و المعاني تتكلم ..
‏_‏ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _

_ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _

علمتنا الحياة أن ندفع ثمن كل ابتسامة سيلا من الدموع

gul
صورة  gul's
User offline. Last seen سنة واحدة 1 يوم ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 21/10/2009

(( أي فردوس يحاكي أربعك ))

موطني يا جنة الدنيا ألا .... سحقاً على من ضيعك

آه من نار بقلبي كلما ... حرك الوجد هواها روعك

كلما سالت دموعي أو همت .... فوق خدي أراها أدمعك

كم جروح في فؤادي كم به

لا أطيل الشرح لا لن أوجعك

موطني يا موطني لا لا تهن

ما قلاك القلب لا ما ودعك

لست أنساك و إن طال المدى .... لست أنسى بهجة العمر معك

لست انساك و إني ساهر .... أرقب الفجر إلى أن أرجعك

* * *

ليس يغيب عنا بأن المعاناة و هي تضرب في الفؤاد بأطنابها

لها وقع فريد  ، تشعل بذلك في الحنجرة ألسنة من الصراخ تتصاعد حيث السماء

تتساقط شرارات و قد خلفت ندوباً في الوعي الإنساني  المنصف ؟!

و ها هو عماد يسكب وجدانه المكلوم أدباً 

 ها هو و في لحظة من لحظات تمكين القهر ينزف تطلعاته أملاً

و يطلق آهاته ألماً عبقرياً عظيماً

تُرى ما السبب .. في أن الإنسان حين يكون محاصراً بشتى صنوف العذاب

يكتب فيجيد ؟

أكثر من المنعم المتقلب بين أعطاف الراحة ؟

لماذا الدموع أقوى تعبيراً من الإبتسامات ؟؟

لماذا الألم أقوى من الفرح ؟!

لماذا  (( الشاعر ))

المعنى نراه يبدع أكثر من ربيبه (( الشاعر )) الآخر الذي يعيش في ذاته دنيا من الدعة

و عالم من الرخاء ؟!

إن الكثيرين من الكتاب يتحدثون بأن هناك لوناً من المعاناة بداخلهم

في صورة حزن ، أو ألم

أو اضطهاد

تساهم في ابداعاتهم

و أن الهم العظيم يصنع أديباً مؤثراً ... متأثراً بهموم أمته  ؟؟!

عندما يكون الحرف آونة (( ازميلاً )) يهدم نوازع الظلم

و الشر و البالطل

و آونة ( مزماراً ) ينشد و ينشر ترانيم الحرية

و الخير و الجمال في صدور الناس !

إن الحرف عندما لا يكون كذلك    فإن خيراً له أن يجف حبره ، و يموت عطاؤه

و الحرف لدى العماد

هو الذي يكون مزماراً يشدو عليه أشجى الترانيم

و أعذب الألم !!

و هو الذي أثر و يؤثر فينا بما يحمل من شُحنات شعورية قوية

يهتز لها الوجدان !

و يبدو مفهومه للشعر كمبدع للكلمات

يجيد اختيارها و نظمها في نسق موح .......

و ذلك بعيداً عن فحوى الحدث ،

هذا لو تناولت العمل من منظور آخر ، من حيث الرؤية النقدية ، أو التحليلية

إذن هي كلمات :

نفثتها و أنا أتماهى مع ما سطره الكاتب من لجين سال ها هنا

 

uploaded image

مشترك منذ تاريخ: 27/09/2007

كل الشكر و التقدير و الاعجاب أكمله لمرورك هنا يا سيدة الأدب
و جارة الحرف المؤنق gul

أردت أن أشاركك هنا في الإجابة على سؤالك
لماذا الألم أقوى من الفرح ?
حقا طرح يسترعي الانتباه و نحن نسبر سيرة معظم المبدعين و العظماء
فنراهم ولدوا من رحم المآسي و أبدعوا بعد سنوات الاحتقان و الألم يعتصر
ذاكرتهم و حياتهم
و الأدباء هم أول من يعبر ما يجول في ذواتهم بل و عن ضمير الشعوب المكلومة
بعد ظلم لحق بهم جراء تحولات سياسية قاهرة
و ظروف نفسية عاصفة فشاع بينهم ما يسمى ب ( الألم العبقري )
فالألم مصدر الإبداع و ملهم كل أدب إنساني رفيع ..

مع التحية الطيبة و شكرا
‏_‏ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _

_ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _

علمتنا الحياة أن ندفع ثمن كل ابتسامة سيلا من الدموع

صورة  روشدار's
User offline. Last seen 3 سنة 31 اسبوع ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 22/04/2009

سنكتب وطني الحبيب ....
ونلبي نداء الجدة الغالية صانعة الأبطال الشجعان ....
ونسعى نحو الشهادة بحب وشجاعة .
ولنمضي بيد واحدة إلى أمل واحد .

لا تكن وتراًً يعزف عليه الحياة ... بل كن عازفاً يعزف على أوتار الحياة أجمل الألحان  

مشترك منذ تاريخ: 27/09/2007

وطني يا قصيدة النار و الورد ... تغنت بما صنعت القرون
كل زيتونة ستنجب طفلا ... و محال ينتهي الزيتون
و روشدار تأكل زيت الزيتون ... يا بختكم أهل عفرين

و شكرا روشدار
‏_‏ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _

_ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _ _

علمتنا الحياة أن ندفع ثمن كل ابتسامة سيلا من الدموع

صورة  perisanim's
User offline. Last seen 12 اسبوع 6 أيام ago. Offline
مشترك منذ تاريخ: 30/10/2007

 

الى متى سنبقى بلا عنوان

ايها المذبوح بين السجن والسجان

الى متى سنبقى بلا عنوان

الى متى سيستمر الظلم والهوان

هل سيبقى بيتى وطن للدمع والاحزان

ام ستشرق شمس الحق ويولد انسان

انسان حلمنا به منذ قديم الزمان

ناظلنا كثيرا وفقدنا العديد من الفرسان

فرسان تحمل معها ريعان الصبا والعنفوان

فان مقلتينا قد جفت واصبحت كحجر الصوان

فالطفل خرج من رحم امه صارخا .... هاتفا لا للطغيان

فاين انت يا امه العرب؟

هل هنتى ! وهانت معكى الاوطان

 فحذارى ...  حذارى من الطوفان

فغدا سيكون الاعصار والبركان

للنيل من كل خائن جبان

وتشرق سمش الحق فى كل مكان

 

دمت بكل خير اخي عماد

                     uploaded image  &